القسم الطبي

شكل الافرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية

شكل الافرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية

تثبت الدراسات الحديثة التي تمت بمساعدة الكثير من النساء أن الإفرازات التي تحدث بعد إعطاء الحامل الإبرة التفجيرية تكون عادة إفرازات غزيرة، كما يتغير لونها ليكون مائلاً للون الأبيض، بالإضافة إلى العديد من التغيرات الأخرى في شكل الإفرازات الأكيدة للحمل بعد الحقنة التفجيرية، والتي منها ما يلي.

  • يشبه السائل المتساقط من عنق الرحم زلال البيض في الملمس واللون معاً.
  • كما أن العديد من النساء اثبتن أن السائل يشبه الكريمة السائلة بعد أخذها للإبرة التفجيرية.
  • كما يؤكد الخبراء أن وصول الإفرازات إلى هذه الحالات السابقة دليل على حدوث الحمل بنجاح.

أعراض الحمل الأكيدة بعد إبرة التفجير

توجد العديد من الأعراض التي تشير إلى حدوث حمل بعد أخذ الإبرة التفجيرية، وتلك الأعراض تختلف في دقة إشارتخا على حدوث الحمل، ولكن سنذكر لكم بعض الإشارات التي تدل على حدوث الحمل المؤكدة، ومن بين تلك الأعراض ما يلي.

  • تلاحظ المرأة تأخر نزول الدورة الشهرية عن ميعادها الطبيعي.
  • تلاحظ المرأة تغير بسيط في درجة حرارة الجسم.
  • تشعر الحامل بالتعب المستمر والإرهاق الشديد، مع عدم القدرة على القيام بالعديد من الأنشظة اليومية التي كانت معتادة على القيام بها بسهولة.
  • أن تقوم المرأة بعمل تحليل دم وتحليل بول، وتتأكد بأن نتيجة الحمل إيجابية.
  • تشعر الحامل بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر، م ألم في جانب واحد من البطن.
  • يتورم الثديين بشكل ملحوظ مع الشعور بألم فيهما، والذي يشبه الألم الذي تشعر به وقت الدورة الشهرية.
  • تشعر الحامل بالصداع بشكل دائم مع وجود ألم شديد في المعدة.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بشكل عام

توجد العديد من الأعراض التي تشير لوجود الحمل بعد الإبرة التفجيرية، ولكنها أعراض قد تختلف من سيدة لأخرى، ولكن بشكل عام تكون من ضمن مجموعة من الأعراض، والتي سنذكرها لكم فيما يلي.

  • تشعر المرأة بفقدان شهيتها وتقليل عدد مرات تناولها للطعام، والذي يميز ذلك العرض حدوثه بعد أخذ الإبرة، وذلك الشعور الذي يكون مصاحباً لنزول الإفرازات بغزارة.
  • تتغير درجة حرارة الجسم بشكل عام، مع كثرة عدد مرات التبول في اليوم الواحد.
  • تكون تلك الإفرازات مصحوبة برغبة شديدة في التقيؤ، وبالتحديد في فترة النهار.
  • يزيد مدى تعرق الجسم في هذه الفترة، وبالتحديد في منطقة تحت الإبطين.
  • تشعر المرأة بالحكة في المنطقة التناسلية بعد نزول الإفرازات، كما قد تنتشر تلك الحكة إلى باقي أعضاء الجسم الأخرى.
  • بعد مرحلة نزول الإفرازات تلاحظ المرأة بدء نمو شعر في أماكن متعددة من جسدها.
  • تتورم العديد من المناطق في الجسم وتنتفخ، ومن بين تلك المناطق منطقة أسفل العين أو الجفون نفسها.
  • ينزف المهبل على الرغم من نزول الإفرازات من المهبل الكثيرة، ولكن قد يقع النزيف من المهبل مع تلك الإفرازات، والذي يعمل على تغيير لون الإفرازات إلى اللون الأحمر.

كيفية زيادة فرص الحمل بعد الإبرة التفجيرية

توجد بعض النصائح التي يجب أن تتبعها المرأة لتستطيع الحصول على النتئجة المطلوبة من الإبرة، ومن بين تلك النصائح ما يلي.

  • تقوم المرأة بعمل المنظار الرحمي قبل أخذ الغبرة، وذلك للتعرف ما إا كان حجم الإبرة صغير أم مناسب للتلقيح باستخدامها.
  • ينصح الأطباء المرأة المقبلة على أخذ الإبرة التفجيرية الابتعاد كل البعد عن القلق والتوتر قبل أخذ الإبرة؛ لأن القلق يؤثر على صحة التلقيح بشكل عام، ما يؤدي إلى فشل الإبرة.
  • يجب التأكد من مكان البويضة، وأن البويضة لم تخرج من المبيض قبل الذهاب للطبيب لأخذ الإبرة، ويتم ذلك عن طريق متابعة أيام التبويض بعد الدورة الشهرية.
  • ينضح الأطباء بعدم بذل المرأة لأي مجهود شاق بعد أخذ الإبرة، ويفضل الاستراحة لمدة لا تقل عن أسبوعين.
  • يتم ملاحظة كل التغيرات التي تحدث في الجسم بعد أخذ الإبرة، وذلك قبل القيام باختبار الحمل، للتأكد من مدى نجاح الإبرة.

متى تنزل افرازات الحمل بعد الابرة التفجيرية

يؤكد الأطباء إلى ظهور إفرازات بيضاء كريمية لمدة 14 يوم متواصلة بشكل كبير، والتي تكون بدون رائحة أو حكة دليل على التبويض، ولكن ليس الحمل،و بعد مرور تلك الفترة ينصح القيام بعمل اختبار حمل في الدم، وتبدأ عملية التبويض بعد أخذ الغبرة التفجيرية خلال مدة ما بين 36 إلى 40 ساعة؛ لذلك ينصح الأطباء بالقيام بممارسة العلاقة بعد الإبرة بفترة تزيد عن 72 ساعة، ليزادة فرصة حدوث الإخصاب.

فوائد الإبرة التفجيرية

يتم استخدام الحقن بالإقر التفجيرية التي يوجد بها الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمانية البشرية، والذي يطلق عليه الأطباء مصطلح (Human chorionic gonadotropin) والمختصر بالرمز (HCG) للنساء والرجال والأطفال الذكور، وهذا للعديد من الفوائد ومنها ما يلي.

فوائد الإبرة التفجيرية في الحث على الإباضة عند النساء.

يتم استخدام الإبرة التفجيرية بشكل معتاد عند النساء اللاتي يواجهن مشاكل في الإباضة، والقدرة على الحمل بشكل عام، فيعمل الهرمون الموجود في الإبرة التفجيرية كبديل للهرمون اللوتيني الملقبل(Luteinizing hormone – LH) وهو المسؤول عن آخر مراحل نضحج البويضة، والتي تليها خروجها من المبيض؛ للتلقيح.

يرجع سبب استخدام هرمون (HCG) بدلاً من الهرمون (LH) إلى أن الهرمون (LH) من الصعب عزله وتنقيته واستخلاصه؛ لعمل مركب منه لحل مشاكل العقدم عند النساء، والأمر الذي جعل العلماء يتوجهون إلى تحضير مركب الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمانية البشرية،و يستخدم هذا الهرمون للنساء لعلاج العديد من المشاكل، والتي من ضمنها ما يلي.

  • يعالج هرمون (HCG) مشاكل الإباضة التي يرجع سببها الأساسي إلى حدوث عيوب في إحدى مراحل تكوين الجسم الأصفر بعد مرحلة إطلاق البويضة في المبيض.
  • كما يعمل الهرمون (HCG) على التحضير النهائي للبويضة، وذلك في عمليات التلقيح الاصطناعي.
  • يحفز هرمون (HCG) النضج الجرابي النهائي عند النساء العقيمات، واللاتي خضعن لإزالة حساسية الغدة النخامية، أو اللائي خضعن للعلاج عن طريق استخدام هرمونات تحفيز الجريب، والذي يعد جطوة من خطط الإنجاب المساعدة كالإخصاب في المختبر ونقل الأجنة.

فوائد الإبرة التفجيري للذكور

يتم استخدام الإبرة التفجيرية لعلاج قصور الغدد التناسلية عند الذكور، وفهي تساعد على إنتاج الهرمونات الذكية وعلاج العقم للعديد من الحالات، والتي منها ما يلي.

  • القصور في الغدد التناسلية الأولى عند الذكور.
  • القصور في الغدد النخامية لدى الذكور، والذي يعد السبب في قصورا لغدد الناسلية الثانوي.

فوائد الإبرة التفجيرية للأطفال من الذكور

يتم استخدام الإبرة التفجيرية في حالات اختفاء الخصية عند الأطفال الذكور،و الذي يمكن استخدامها لحل مثل هذه الحالات في سن ما بين 4 -9 سنوات، والذي يجب أن يتم قبل بلوغ الذكر، فهرمون (HCG) يعمل على علاج مثل تلك الحالات ما دامات غير ناتجة عن انسداد تشريحي، والهرمون يعمل على نزول الخصية قبل الوصول إلى مرحلة البلوغ.