القسم الطبي

 أسباب ارتفاع السكر للشخص العادي

 أسباب ارتفاع السكر للشخص العادي

 في الطبيعي يحدث انخفاض أو ارتفاع السكر عند مرضى السكر ولكن غير الطبيعي أن يحدث ارتفاع السكر للشخص العادي الذي لا يعاني من أي مشاكل صحية، ولكن ذلك قد يحدث للعديد من الأسباب، ومن هذه الأسباب ما يلي:

السمنة 

تعتبر من أهم الأسباب التي تعمل على ارتفاع السكر للأشخاص الطبيعيين، حيث إنها تؤدي للتأثير في قدرة الأنسولين على السيطرة على مستوى السكر في الدم، وتقلل أيضا من إفراز البنكرياس وذلك يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

التوتر

التوتر المستمر يؤدى إلى ارتفاع مستوى الكورتيزول والأدرينالين في الدم مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

متلازمة كوشينغ 

يكون الأشخاص المصابين بذلك المرض أكثر عرضة لارتفاع السكر في الدم،وذلك بسبب عدم تحمل الجلوكوز، بالتالي تزداد مستويات الكورتيزول في الدم، فيؤدي ذلك إلى إعاقة امتصاص الجلوكوز ثم يؤدي إلى حدوث مقاومة الأنسولين.

أمراض البنكرياس

حيث تؤدي أمراض البنكرياس إلى ارتفاع السكر عند الأشخاص الطبيعيين،وذلك بسبب ضرر خلايا البنكرياس مما يعمل على عدم إفراز كمية كافية من الأنسولين للسيطرة على مستوى السكر في الدم.

الإصابة العدوى 

نتيجة لحدوث عدوى بالجسم مثل : المسالك البولية والتهاب الرئة،حيث يرتفع مستوى الكورتيزول الذي يؤثر على قدرة الأنسولين على السيطرة على مستوى السكر في الدم. 

أعراض ارتفاع السكر

  • الشعور بالجوع الشديد والرغبة في تناول الطعام.
  • التعب والإرهاق الشديد.
  • الشعور بالدوخة والدوار الشديد خاصة عند الوقوف.
  • العطش الشديد.
  • الإحساس بالميل إلى النوم طوال الوقت.
  • الارتباك الشديد.

الارتفاع المفاجئ للسكر لغير المصابين 

يعتبر نمط الحياة الغير صحي سبب رئيسي لارتفاع مستوى السكر المفاجئ وايضا قلة النشاط البدني وعدم تنظيم وقت الطعام.

عند أخذ بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا والمنشطات، أو الإصابة بالسكتة الدماغية والقلبية، وقد يحدث ارتفاع السكر بشكل مفاجئ، أو بسبب الإصابة بمرض مزمن لفترة زمنية طويلة، والتغذية عبر الوريد، أو الخضوع لعملية جراحية.

معدلات السكر الطبيعية في الدم 

 يتم تحديد المعدل الطبيعي للسكر بالاعتماد على ثلاثة اختبارات:

  1.  تحليل السكر الصيامي والذي يجب لاجراءه صيام لا يقل عن 8 ساعات.
  2. اختبار الجلوكوز التالي للأكل، ويتم إجراؤه بعد ساعتين من الأكل.
  3. اختبار خضاب الدم السكرى والمعروف ب( فحص السكر التراكمي).

تعتبر نسبة السكر في الدم من أكثر المؤشرات المهمة لصحة الإنسان فيجب الاهتمام بأن تكون نسبة السكر فالجسم فالمستوى الطبيعي . 

معدلات السكر الطبيعية في الدم

المعدل الطبيعي أقل من 140 ملغم/دل وأيضا المعدل الذي يتراوح من 140 إلى 199 ملغم/دل يكون  متوافق مع مقدمات السكري، ولكن عندما يصل مستوى السكر في الدم إلى 200 أو أعلى هذا يدل على الإصابة بمرض سكري. 

تتراوح نسب السكر بين الزيادة والنقص ويتضح في ذلك الاتى :

  • عندما يكون مستوى السكر 50 ملغم/دل أو أقل فهذا مؤشر على أن السكر منخفض جدا ومن الضروري استشارة الطبيب.
  • عندما يتراوح بين 70-90 ملغم/ دل فهذا يدل على انخفاض السكر جدا في الدم فيجب تناول السكر وإذا ساءت الحالة يجب التوجه إلى الطبيب. 
  • عندما يتراوح بين 90 -120 ملغم/دل فهذا يكون معدل طبيعي .
  • عندما يتراوح بين 160-120 ملغم/دل وهذا إشارة لارتفاع معدل السكر.
  • عندما يتراوح بين 240-160 ملغم/دل يكون السكر مرتفع جداً في الجسم.

السكر من النوع الاول علاج

يصاب الإنسان بهذا النوع عندما لا يستطيع الجسم إفراز الأنسولين اللازم، والكافي للجسم، فيصبح الإنسان غير قادر على العيش بدون أنسولين.

التشخيص 

عندما تصاب بمرض السكر من الضروري المتابعة مع طبيب، وثم ذلك يقوم الطبيب بعمل فحوصات لتحديد إلى أي نوع ينتمى السكر، فيقوم بعمل اختبار دم حتى يتحقق من وجود أجسام مضادة التي ينتشر وجودها في مرض السكر من النوع الأول، وأيضا وجود الكيتونات في البول التي تكون ناتجة عن تكسير الدهون في البول وهذا يوضح الإصابة بمرض السكر من النوع الأول.

العلاج

من المهم عمل تحليل ال AIC يكون ضروريا وافضل لعمل خطة لعلاج مرضى السكر من النوع الاول، ويختلف من بين الأعمار.

وإلى جانب هذا التحليل يقوم الطبيب بعمل فحوصات أخرى لتقييم وظائف الغدة الدرقية ووظائف الكلى والكبد ويأخذ الطبيب عينات من البول والدم لعمل تلك التحاليل.ليتحقق من الأماكن التي يوجد بها السكر وتحديد الأنسولين المناسب للعلاج، ومن الأشياء التي تساعد على العلاج هي:

  • تناول الأطعمة الصحية والغنية بالكربوهيدرات وقليلة الدهون مثل:
    • الفواكه.
    • الخضروات. 
    • الحليب والزبادي.
    • البقوليات (والبازلاء واللوبياء المجففة).

من المهم ممارسة الرياضة والاهتمام باللياقة البدنية، الرياضة شيء هام وضروري لكل الأشخاص، وليس باستثناء مرضى السكر حيث إن مرض السكر يجب أخذ موافقة الطبيب قبل البدء بعمل التمارين الرياضية، وبعد ذلك تستطيع عمل التمارين المفضلة لديك؛ ولكن يجب أن تعلم أن النشاط الرياضي يعمل على خفض مستوى السكر في الدم لذلك يجب دائما أن تتحقق من نسبة السكر في الدم باستمرار، لكي تعلم إلى أي مدى يؤثر ذلك النشاط الرياضي على مستوى السكر في الدم، وهل تحتاج إلى خطة جديدة لتعديل جرعات الأنسولين أم لا؟!

اعراض انخفاض السكر في الدم 

  • التعرق الشديد. 
  • الجوع المستمر.
  • الدوخة. 
  • عندما يكون معدل ضربات القلب سريعاً وغير منتظم.
  • الخمول. 
  • الصداع المستمر.
  • سوء التنسيق. 
  • نقص سكر الدم ليلا عندما تنام يجعلك تستيقظ من النوم ويجعل ملابسك غارقة في العرق، ويؤدي أيضا إلى الشعور بالصداع.

يوجد حالات نقص السكر في الدم ليلا تشير إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم في ساعات الصباح الأولى، حيث تعرف هذه الحالات باسم ظاهرة ( سوموجي).

أعراض زيادة السكر في الدم

يرجع ارتفاع السكر في الدم لعدة أسباب منها تناول أطعمة غير مغذية أو تناول الكثير من الطعام أو عدم الحصول على النسبة الكافية من الأنسولين للجسم، ومن أعراضه ما يلي: 

  • كثرة التبول.
  •  العطش المستمر.
  • ضعف الرؤية.
  • صعوبة التركيز.
  • الجوع.

الإرشادات التى يجب اتباعها عند زيادة مستوى السكر في الدم

يجب على الشخص عند ملاحظة ارتفاع السكر في الدم أن يعمل على اتباع تلك التعليمات:

  • يجب اتباع نظام غذائي صحي متوازن، وتناول طعام غني بالكربوهيدرات والبروتينات، ويجب التركيز على الخضروات الطازجة والفواكه والبعد تماما عن الطعام المُصنع في المطاعم والمشروبات الغازية واتباع نظام صحي مناسب.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية على قدر الإمكان.
  • الاهتمام بالوزن الوزن عامل هام في نسبة السكر في الدم، فيجب خفض الوزن حتى يصبح مناسبا واتباع أنظمة غذائية معينة تهدف على إنقاص الدهون والسعرات الحرارية في الجسم.

بالنسبة للمرضى المصابين بمرض السكري من الممكن أن يحافظوا على معدل السكر في الدم طبيعي إذا اتبعوا نظاماً غذائياً سليماً والمواظبة على الرياضة.