القسم الطبي

علاج مسمار القدم بالثوم

علاج مسمار القدم بالثوم وأسباب مسمار القدم و أعراض مسمار كعب القدم و ما هو مسمار القدم، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

علاج مسمار القدم بالثوم

للثوم فوائد كثيرة على البشرة وقد أثبت دوره في التخلّص من مشكلة مسامير القدم. أنت بحاجة إلى فصين من الثوم المدقوق وملعقة صغيرة من الخل. امزجي المكوّنين معاً وضعي المزيج على مكان المسمار واتركيه منقوعاً لمدة نصف ساعة كاملة قبل غسله جيداً بالماء الفاتر واستخدام كريم ترطيب القدمين للحصول على نتيجة أفضل.
خطوات استخدام الثوم في التخلص من مسمار اللحم:
-افرك نصف فص ثوم على مسمار اللحم.
-اترك الجلد يجف.
-غطيه بضمادة واتركه ليلاً.
-في الصباح التالي، أزل الضمادة واغسل قدميك بالماء الدافئ.
-افعل هذه الخطوات كل ليلة حتى يختفي مسمار اللحم.
خيار أخر لاستخدام الثوم في العلاج:
-قطع اثنين إلى ثلاثة فصوص من الثوم إلى قطع صغيرة
-إضافة إلى الثوم قليل من الملح ثم إجعل منه عجينة .
-ضع العجينة على مسمار اللحم، ومن ثم ثبتها بضمادة لاصقة واتركها لمدة ثلاثة أيام.
-في اليوم الثالث عند إزالة الضمادة، ستجد أن مسمار اللحم قد سقط.
إذا لزم الأمر، كرر العملية.

أسباب مسمار القدم

تسبب الأحذية العالية الضغط على القدم والاحتكاك الذي يكون نتؤات في الجلد تزداد حدة عند ارتدائها لساعات طويلة، كما أن الأحذية المفتوحة تتسبب في دخول الأتربة والغبار الذي يلتصق في الجلد وعند الاحتكاك يتكون مسمار القدم.
– عدم ارتداء الجوارب يجعل القدم عرضه للهواء والأتربة والتي تعمل على تكون طبقات خشنة من الجلد وتحفز نمو مسمار القدم.
– يعاني البعض من عيوب خلقية في القدم تؤدي إلى الضغط على القدم بشكل معين يحفز نمو مسمار القدم.
– المصابون بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بمسمار القدم.
– المصابون بالسمنة هم أكثر عرضة للإصابة بمسمار القدم الجلدي، حيث أن توزيع الدهون بالجسم يؤثر على الضغط على القدم بصورة خاطئة، مما يعمل على تكون مسمار القدم.

ما هو مسمار القدم

مسمار القدم هو طبقة من الجلد سميكة وصلبة، يخرجها الجلد كنوع من الحماية من الإحتكاك والضغط، يظهر على القدمين وأصابع الأرجل أو الأيدي بمنظر غير محبوب.
وقد لا يحتاج إلى علاج طالما إنه لا يسبب أي ألم، والإبتعاد عن الأسباب التي تسبب احتكاك أو ضغط في هذه المنطقة؛ يؤدي في النهاية إلى اختفاء مسمار القدم بشكل أسرع.
وأبرز أعراض الإصابة بمسمار القدم هي ظهور منطقة خشنة وسميكة من الجلد بشكل بارز وصلب، مع الشعور بألم تحت الجلد.
ظهور جلد جاف في منطقة مسمار القدم الذي يكون أصغر حجماً من الثفن، ويكون محاط بجلد مصاب بالالتهاب، يظهر عادة في المناطق التي لا تتحمل الثقل في القدمين مثل الأصابع وما بين الأصابع.
ويعد الضغط والاحتكاك هو السبب الرئيسي للإصابة بمسمار القدم، وينتج ذلك بسبب مجموعة من السلوكيات الغير سليمة مثل إرتداء أحذية غير مناسبة، عدم ارتداء الجوارب، استخدام الأدوات التي تحتاج إلى اليدين، إلى جانب وجود بعض المشاكل الصحية مثل التهاب اللفافة الاخمصية.

أعراض مسمار كعب القدم

قد تشمل أعراض مسمار كعب القدم ما يأتي:
-ألم حاد في القدم شبيه بألم الطعن بسكينة حادة، وخاصةً عند الوقوف في الصباحِ حال الاستيقاظ من النوم.
-ألم متوسط الحدة خلال اليوم في منطقة الكعب.
-التهاب وتورم في مقدمة القدم.
-الشعور بحرارة في المنطقة المصابة.
-ظهور نتوء واضحة تشبه العظام أسفل الكعب.
-وجود ليونة في منطقة الكعب، تجعل المشي بقدمين عاريتين أمرًا صعبًا.
-إذا ظهر أي من هذه الأعراض فعلى الشخص مراجعة الطبيب المختص، إذ لا يمكن تشخيص الإصابة بمسمار كعب القدم إلا إذا تمت رؤيته عند التصوير بالأشعة السينية.
يجدر الذكر أنه في بعض الأحيان لا يظهر أي من الأعراض المذكورة على المصاب، ليكتشف الشخص إصابته بمسمار الكعب مصادفة عند قيامه بتصوير قدمه بأشعة السينية لغرض آخر.

ظهرت المقالة علاج مسمار القدم بالثوم أولاً على مواضيع.