القسم الطبي

تجربتي مع علاج الذئبة الحمراء نهائيا

علاج الذئبة الحمراء نهائيا

  • ليس هناك علاج نهائي لمرض الذئبة الحمراء، ولكن نستطيع أن نقلل من حدة الأعراض والالتهابات الناتجة عن هذا المرض، ومن حيث تحديد إلى أي مدى تعرض الجسم للإصابة والتلف، وتشمل هذه العلاجات الأدوية المضادة للالتهابات، والكريمات الموضعية مثل الستيرويدات، بالإضافة إلى الأدوية المضادة للملاريا.
  • سوف نحتاج إلى إجراء تحاليل وفحوصات لمرض هشاشة العظام، لأن الستيرويدات يمكن أن تؤثر على العظام، وأيضا يجب أن نستشير الطبيب حول ما الأغذية المناسبة التي تحد وتخفف من أعراض هذا المرض.

نبذة عن الذئبة الحمراء

  • الذئبة الحمراء هي مرض مناعي يؤدي إلى حدوث التهابات في أنسجة الجسم .
  • يمكن للتدخلات الطبية أن تساعد في السيطرة عليها .
  • تستطيع الذئبة الحمراء أن تتلف أي جزء في جسم الإنسان وهنا تكون الخطورة .
  • نستطيع السيطرة على الذئبة الحمراء من خلال التشخيص المبكر لمنع تأثر الأعضاء الداخلية مثل الكلى.
  • يمكن أن تؤثر على الجلد، المفاصل، الرئتين، الأوعية الدموية، الدماغ.

الذئبة الحمراء ومسمياتها

تعتبر الذئبة الحمراء مرض مناعي ذاتي مزمن غير معدي، ومن مسمياتها الآتي:

  • ملقب بالذئبة الحمامية المجموعية وهذه تصيب أي عضو من أعضاء الجسم.
  •  الحمامية الجلدية وهي تصيب الجلد فقط.
  • لوبس.
  •  الذئبة المحدثة بالأدوية وهذه تصيب المريض بعد أخذ دواء معين. 
  •  الذئبة المحدثة الوليدية تصيب الأطفال حديثي الولادة. 
  •  ذات الحمامي. 
  • مرض الذئبة الجلدية، ويهاجم أنسجته على أنها أجسام غريبة ويؤدي ذلك إلى التهابات وتلف في الأنسجة والأعضاء المعرضة للإصابة، وهو مرض من أمراض الروماتيزم الذي يتعرض لإصابته الكبار والصغار.

ماهي اهمية الغذاء الصحي لمريض الذئبة الحمراء

  • إن النظام الغذائي الصحي يمكن أن يقلل من حدة الالتهابات، وأيضاً يساعدنا في المحافظة على قوة العظام والعضلات، ويساعد أيضًا في الحفاظ على الوزن الصحي السليم، والحد من الإصابة بأمراض القلب، ويشارك في التغلب علي الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة التي قد تعرض الجسم للعديد من الأمراض والعدوى.

ماهي الاطعمة التي تحافظ على الوزن صحي ومثالي 

من الأمور المهمة التي قد تلفت انتباه مريض الذئبة الحمراء، هي كيفية الحفاظ على الوزن الصحي المثالي، لأن الذئبة الحمراء قد ينتج عنها زيادة أو خسارة في الوزن نتيجة لاستخدام بعض الأدوية، لذلك مهم جدا اتباع نظام صحي سليم، وفيما يلي نذكر الأطعمة التي تحافظ على الوزن المثالي الصحي:

  • الأوميغا 3: تعتبر الأوميغا 3 مهمة جدا لاحتوائها على زيت السمك مثل سمك التونا، السلمون، البوري، الهلبوت، السردين، أيضاً زيت الجوز، بذور الكتان.
  • يجب التركيز على الأطعمة قليلة الدسم والدهون والأملاح، وممارسة الرياضة بانتظام، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون والدسم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د لأنها تساعد على تقوية العظام، ولكن يجب الانتباه إلى منتجات الألبان القليلة الدسم وخالية الدهون، وأيضاً تناول الخضروات شديدة الخضار لأنها تحتوي على نسبة من الكالسيوم.

ماهي الاغذية التي تستطيع مقاومة الاثار الجانبيه للادويه

  • إن الأطعمة المحتوية في مكوناتها على معدلات منخفضة من الصوديوم تساهم في الحد من التعرض لاحتباس السوائل في الجسم، والإصابة بارتفاع ضغط الدم، والذي ينتج عن استخدام أدوية الستيرويدات.
  • إن الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك مثل الخضروات والخبز والفواكه أو المكملات الغذائية التي تتضمن حمض الفوليك قد تساعد مرضى الذئبة الحمراء الذين يتعاطون دواء {ميثوتركسات}.
  • يجب تناول الوجبة قبل الأدوية اللاستيرويدية والستيرويدات لأنها تساعد على التخفيف من آلام المعدة.
  • يجب أن تقسم الوجبات إلى وجبات صغيرة مع زيادة عددها للحد من الشعور بالغثيان.

هل يمكن علاج الذئبة الحمراء بالأعشاب 

حتى الآن لم يتوصل الأطباء إلى حل مثالي لعلاج مرض الذئبة الحمراء، ولكن هناك بعض العلاجات البديلة التكميلية المقترحة فيما يلي:

  • الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من الأطعمة المضادة للالتهابات ولمعرفة الكمية المناسبة أخذها تجب استشارة الطبيب.
  • خل التفاح: يعتبر خل التفاح من الأطعمة التي تزيد نسبة الهيدروكلوريك في الجسم مما يساعد على إزالة السموم في الجسم ويعزز امتصاص العناصر الغذائية. 
  • الكركم : إن عنصر الكركم أساسي في تقوية أمراض المناعة وآلام المفاصل.
  • زيت جوز الهند: زيت جوز الهند مفيد جدا لأنه يسيطر على سكر الدم والكوليسترول ويحسن عملية الهضم.
  • الشاي الأخضر: وجد في دراسة أن الشاي الأخضر يخفف من أعراض الذئبة ويقلل من نوباتها.
  • بذور الكتان: تعتبر بذور الكتان مهمة ومفيدة لمرضى الذئبة لأنها تحتوي على مصادر غنية بالأحماض مثل الأوميغا 3 التي تقلل من الالتهابات، وأيضا مفيدة لأنها تحسن من وظائف الكلى.
  • الريحان أو التولسي: إن الريحان مهم لمريض الذئبة الحمراء لأنه غني بمضادات الأكسدة والخصائص المضادة للالتهابات التي يتعرض لها مريض الذئبة الحمراء.
  • ملح إبسوم: أن ملح ابسوم يساعد على امتصاص المغنيسيوم في الجسم مما يساعد على إزالة السموم، ويقلل من التهابات وآلام المفاصل ولكن ليس محبب لمرضى السكر ومرضى الكلى.

أعراض الذئبة الحمراء 

يمكن أن تختلف أعراض الذئبة الحمراء من شخص لآخر ومن وقت لآخر، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • التعب الشديد.
  •  الإصابة بالصداع المزمن. 
  • الآلام وتورم في المفاصل. 
  • مشاكل تخثر الدم.
  • تساقط في الشعر أو الصلع. 
  • تيبس في المفاصل. 
  • ارتفاع في الوزن أو انخفاضه.
  • الإصابة بالحمى.
  • آلام في الصدر.
  • جفاف في العينين. 
  • حساسية مفرطة في الجسم.  
  • طفح الفراشة وهو عبارة عن طفح جلدي على الأنف والخدين. 
  • التعرض لظاهرة الرينود وفيها تتحول الأصابع إلى اللون الأبيض أو الأزرق مع الشعور بالتنميل والبرد.

 ماهي اسباب الاصابة بمرض الذئبة الحمراء 

لا يوجد سبب دقيق للتعرض بالإصابة مرض الذئبه الحمراء ،ولكن يوجد ارتباط في عدة عوامل الإصابة بالمرض مثل: العوامل الوراثية، العوامل البيئية، ونشرحها كما يلي: 

العوامل الوراثية للإصابة بمرض الذئبة الحمراء

  • يمكن الإصابة بمرض الذئبة الحمراء نتيجة معاناة أحد أفراد العائلة بمرض من أمراض المناعة.
  • التاريخ العائلي. 

العوامل البيئية للإصابة بمرض الذئبة الحمراء

  • التعرض للإجهاد البدني يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض الذئبة الحمراء. 
  • التعرض للفيروسات. 
  • تناول بعض من الأدوية المسببة للالتهابات. 
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • تكون النساء أكثر عرضة لمرض الذئب الحمراء عن الرجال، وخاصة أثناء فترة الحمل وفترة الطمث.
  • الضغوط النفسية.

مضاعفات مرض الذئبة الحمراء

يمكن لمرض الذئبة الحمراء مع مرور الوقت أن يسبب مضاعفات في جميع أعضاء الجسم ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • التهاب في الكلى وانخفاض وظائفها. 
  • الفشل الكلوي. 
  • التعرض للالتهابات في أنسجة الرئة وبطانتها. 
  • تغيرات في السلوك والذاكرة. 
  • التعرض للنوبات القلبية. 
  • التعرض للسكتات الدماغية. 
  • تسبب الذئبة الحمراء خطورة على المرأة الحامل قد تؤدي بها إلى الإجهاض. 

هل مرض الذئبة الحمراء يسبب الوفاة 

  • يعتبر عالمنا الآن مليء بالتطورات وذلك سهل علينا عملية التشخيص بشكل أفضل مما سبق، فمع العلاج والمحافظة المستمرة واستشارة الأطباء، نستطيع أن نحدد نسبة 80 – 90% من مصابين مرض الذئبة الحمراء الذين يعيشون حياة طبيعية، لذا يمكن تحديد أن الذئبة الحمراء مرض ليس مميت لهذه النسبة.
  • ولكن يختلف من فرد لآخر حسب شدة المرض ودرجة الإصابة به، وبعض الأشخاص يعانون من حالة بسيطة، بينما البعض الآخر يعاني من حالة متوسطة أو شديدة، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من النوبات الشديدة هم أكثر الأشخاص الذين تكون حياتهم أكثر تهديدا بالمخاطر، ويصعب التحكم بها، والسيطرة عليها.