القسم الطبي

متى يبدأ مفعول الفينترن

متى يبدأ مفعول الفينترن

يُعرف دواء الفينترن Alphintern أنه مضاد قوي للالتهابات ومضاد قوي أيضًا للتورمات المختلفة، لهذا السبب يتم استخدام هذا الدواء بشكل كبير جدًا من قبل الكثير من الفئات المختلفة، كما ينصح بتناول الفينترن من قبل عدد كبير من الأطباء بسبب شدة فاعليته ولأنه آمن أيضًا بنسبة كبيرة على صحة الأطفال وكبار السن والبالغين كذلك.

  • فلقد تم صنع الفينترن خصيصًا بواسطة عدد من الأطباء وخبراء الصحة ليكون ذا تأثير مختلف عن غيره من مضادات الالتهابات الأخرى.
  • ويتم التساؤل من قبل العديد عن موعد بدء مفعول الفينترن لمعرفة متى سيبدأ كلاً من الالتهاب والألم الناتج عنه في الاختفاء من أجل الحصول على الشفاء.
  • ويبدأ مفعول الفينترن في الظهور بعد الاستمرار على تناوله لمدة قصيرة، وهذا الأمر يختلف باختلاف الجرعات، ويختلف أيضًا باختلاف نوع وشدة الالتهاب.
  • لذلك في بعض الحالات قد يتم القضاء على الالتهاب ويتم التخلص من الألم في خلال فترة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أيام، وفي بعض الحالات الأخرى قد يتم التخلص من الالتهاب والألم الناتج عنه في مدة يتراوح قدرها ما بين سبوع إلى أسبوعين، وذلك يختلف من حالة إلى أخرى.

تركيب الفينترن

يوجد الفينترن المضاد للتورم والالتهابات على هيئة أقراص مغلفة، وكل قرص يحتوي على كلاً من:

  • مادة التريبسين Trypsin بنسبة 300 وحدة أي تُعادل 5 ميكرو كاتال.
  • مادة الكيموتريبسين Chymotrypsin بنسبة 300 وحدة أي تُعادل 14 ميكرو كاتال.
  • صواغ، وهي مادة يتم إضافتها لتكوين الأقراص المغلفة لتكون بوزن 0.24 جرام.
  • ويجب العلم أن الفينترن غير قابل للذوبان في المعدة، ولكنه يقوم بالذوبات في الأمعاء.
  • ويتواجد الفينترن على هيئة أقراص موجودة في شرائط، كل شريط به 10 أقراص، وكل عبوة يتواجد بها إما شريطين أو ثلاثة شرائط.

المواد الفعالة في الفينترن

يُعد الفينترن أحد أفضل أنواع مضادات الالتهاب التي يُنصح باستخدامها من قبل مختلف الأطباء حول العالم بأكمله، وذلك بسبب تأثيره ومفعوله المميز، فيحتوي الفينترن على نوعين من المواد المضادة للالتهاب وهم مادة الكيموتريبسين Chymotrypsin ومادة التريبسين Trypsin، وكلا المادتين يعملان كإنزيمات تقوم بتحليل البروتين، وذلك يؤثر على مراحل الالتهاب، ويتسبب في القضاء على السلاسل الببتية في العمليات الالتهابية، وحينها يتم معالجة الالتهابات والآلام الناتجة عنها.

دواعي استعمال الفينترن

تمكن الفينترن من إثبات مدى فاعليته في القضاء على التورمات والالتهابات المختلفة، لذلك يتم استخدامه في العديد من الحالات الطبية المتباينة، وتتضمن دواعي استعمال الفينترن الآتي:

  • للوقاية والعلاج من التورمات والتجمعات الدموية التي يُمكن أن تحدث بعد العمليات أو الكدمات أو الصدمات.
  • علاج الالتهابات بشكل عام، والقضاء على الآلام المُصاحبة لها، ومنها:
    • الالتهاب الناتج عن حالات الجزع والملخ.
    • التجمعات الدموية تحت الجلد.
    • مضاعفات الكسور العظمية.
    • تورمات ما بعد العمليات.
  • علاج التهابات الأمراض الروماتيزمية، ومنها:
    • التهابات المفاصل العظمية.
    • الالتهابات الروماتيزمية المفصلية وغير المفصلية وغير العظمية.
  • التخلص من الالتهابات الناتجة عن أمراض الفم والأسنان، ومنها:
    • التهاب خلع الأسنان.
    • التهابات اللثة.
    • التهابات الفم والأسنان.
    • الالتهابات الموجودة بعد أي عملية جراحية في الفم أو الأسنان أو الفك.
  • علاج التهابات أمراض الأنف والأذن والحنجرة، ومنها:
    • التهابات الأذن.
    • التهابات الحلق والبلعوم.
    • التهابات الحنجرة.
    • التهابات الجيوب الأنفية.
    • التهابات قناة أستاكيوس.
  • التخلص من الالتهابات الناتجة عن أمراض النساء، ومنها:
    • التهابات الحوض.
    • التهابات الثدي.
    • التهابات قناة فالوب.
    • التهابات المبيض.
    • التورمات الموجودة في منطقة الشرج والمناطق الموجودة حولها.
  • علاج التهابات الأمراض الصدرية، ومنها:
    • التهابات القصبة الهوائية.
    • الالتهابات الرئوية الشعبية.
  • التخلص من التهابات أمراض العين، ومنها:
    • التهابات القرنية.
    • التهابات القزحية.
    • كدمات العين.
    • الالتهابات الموجودة بعد عمليات العين.

جرعة الفينترن

ينصح الكثير من الأطباء باستخدام الفينترن دونًا عن غيره من مضادات الالتهاب الأخرى بسبب مدى فاعليته، كما أنه آمن لعدد من الفئات ومن بينهم الأطفال والبالغين وكبار السن أيضًا، ويتم تناول الفينترن بجرعات مُحددة من قبل الطبيب.

  • فالجرعة الطبيعية لالفنتيرن تكون إما قرص واحد فقط على مدار اليوم، أو قرصين خلال اليوم مرة في الصباح ومرة في المساء، أو ثلاثة أقراص على مدار اليوم، مرة صباحًا ومرة مساءً ومرة في منتصف اليوم.
  • أما عن الجرعات المستخدمة لكلاً من الأطفال أو الكبار أو كبار السن، فهي متمثلة في الآتي، ولكن يجب استشارة الطبيب المعالج قبل البدء في تناول الدواء:

جرعة الفينترن للأطفال

يُمكن أن يتم تناول الفينترن من قبل الأطفال الذين يتجاوز عمرهم الـ 12 عامًا، وتكون الجرعة المُحددة لهم قرص واحد فقط كل 8 ساعات، وذلك إما قبل تناول الطعام بساعة أو بعد تناول الطعام بساعتين، ولا يتم تناول الفينترن لأكثر من أسبوع دون استشارة الطبيب المعالج.

جرعة الفينترن للكبار

يُمكن أن يتم تناول أقراص الفينترن من قبل كلاً من البالغين وكبار السن، وتكون الجرعة المُحددة لهم قرص واحد أو قرصين يوميًا كل 8 ساعات، وذلك إما قبل تناول الطعام بساعة أو بعد تناول الطعام بساعتين، ويجب العلم أنه لا يتم تناول الفينترن لأكثر من أسبوع بدون استشارة الطبيب المختص.

مدة تناول الفينترن

تختلف مدة تناول الفينترن باختلاف العديد من الأمور ومنها نوع وشدة التورم أو الالتهاب، ومنها فئة المريض وعمره، لذلك لا يوجد مدة ثابتة يتم تناول فيها الفينترن، فمن المعروف أنه يتم تناوله لحين التخلص من التورم والالتهاب والألم الناتج عنه أيضًا، لذلك المدة المتعارف عليها في استخدام الفينترن أسبوع واحد فقط، ويجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناول الجرعات ويجب سؤاله أيضًا عن المدة التي سيتم تناول الدواء فيها.

موانع استخدام الفينترن

على الرغم من كثرة دواعي استعمال واستخدام الفينترن بسبب فعاليته وتأثيره القوي في القضاء على الالتهابات المختلفة إلا أنه يُمنع استخدامه في بعض الحالات، لذلك يجب تناول الفينترن وفقًا للإرشادات الطبية، وتتضمن موانع استخدام الفينترن الآتي:

  • فرط الحساسية لمادة الكيموتريبسين Chymotrypsin.
  • فرط الحساسية لمادة التريبسين Trypsin.

احتياطات استخدام الفينترن

يُعرف الفينترن أنه مضاد قوي للالتهابات، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه هناك بعض الاحتياطات يجب العلم بها أثناء استخدام الفينترن من أجل الحصول على أفضل النتائج ومن أجل التخلص من الالتهابات أيضًا، وتتضمن احتياطات استخدام الفينترن الآتي:

  • عند الإصابة بأي عدوى بكتيرية أو عدوى فطرية أو غير ذلك يُفضل تناول مضاد حيوي قوي إلى جانب تناول أقراص الفينترن، وذلك يجب أن يتم وفق تعليمات وإرشادات الطبيب.
  • يُفضل تناول أقراص الفينترن بشكل كامل دون مضغ أو حتى تقسيم من أجل الحصول على الفائدة العلاجية بشكل كامل.
  • يُفضل عدم استخدام الفينترن من قبل:
    • مرضى القرحة (القرحة الهضمية) لتجنب حدوث آلام في المعدة أو في الأمعاء.
    • مرضى أمراض الكبد.
    • من لديهم ضعف في الكلى.
    • حالات تجلط الدم.
  • يُنصح بعدم استخدام الفينترن أثناء فترة الحمل خاصة في شهور الحمل الأولى أو أثناء فترة الرضاعة، وفي حين الحاجة لاسخدامه يجب استشارة الطبيب المعالج أولاً.
  • عند تناول أقراص الفينترن أثناء تناول أنواع أخرى من الأدوية يجب إخبار الطبيب بذلك تجنبًا لحدوث أي تداخلات أو تفاعلات دوائية.