القسم الطبي

الأكلات التي تعوض السائل في الركبة

الأكلات التي تعوض السائل في الركبة

يعتبر السائل الزلالي الموجود في الركبة من أهم الأشياء التي تساعد على الحركة بشكل سليم، فإن هذا السائل يقوم بمنع أي احتكاك بين كافة عظام مفاصل الركبة، وحينها يسهل على المفاصل والغضاريف الموجودة بداخل الركبة التحرك بشكل طبيعي بسبب الليونة الناتجة عن هذا السائل.

  • وفي عند نقص نسبة السائل الزلالي في الركبة يحدث عدد كبير من المشاكل الصحية المختلفة التي تُعيق الحركة بشكل طبيعي، وتصاب حينها الركبة بعدة أمراض متباينة ومنها خشونة الركبة وآلام مفاصل الركبة وغيرها.
  • ولا تقل نسبة السائل الزلالي بسبب الأمراض أو الالتهابات أو الأسباب الطبية فقط، بل تقل أيضًا بسبب التقدم في السن وبسبب عدد من العوامل الطبيعية.
  • لهذا السبب يتم البحث عن الأكلات التي تعوض السائل في الركبة من أجل زيادة نسبة هذا السائل ومن أجل الحفاظ على نسبته الطبيعية بداخل الركبة أيضًا بشكل طبيعي دون اللجوء إلى الأدوية الطبية.
  • وبالفعل يوجد عدد من الأكلات التي تعوض السائل في الركبة بشكل بسيط وطبيعي، وتتضمن هذه الأكلات التالي:
    • العسل الأبيض بدلاً من السكر.
    • الكركم.
    • الأسماك المتنوعة خاصة الأسماك الدهنية مثل (سمك السردين، وسمك السلمون).
    • الثوم.
    • البروكلي.
    • التوت.
    • الزنجبيل.
    • المكسرات.
    • الأفوكادو.
    • الزيوت الطبيعية والصحية مثل (زيت الزيتون).
    • الخضراوات والفاكهة المتنوعة.
    • الأطعمة الصحية.

أهم المعلومات عن السائل الزلالي في الركبة

يتم تعريف السائل الزلالي على أنه السائل الموجود بين المفاصل والغضاريف الموجودة في الركبة، ويتميز هذا السائل بكونه سائل زلالي لزج شفاف، عديم اللون، وفي بعض الأحيان يكون مائلاً للصفرة قليلاً، ويتكون هذا السائل من نفس المكونات التي تقوم بتكوين بلازما الدم، ولكنه يختلف عنها في بعض الأشياء التي تقوم بإعطائه خاصية اللزوجة، وهذا السائل يعتبر من أهم الأشياء التي تساعد في حركة الركبة بشكل طبيعي، وفي حالة غيابه أو نقصانه يُعاني الشخص حينها من الكثير من الآلام المختلفة والأمراض المتنوعة.

ما اهمية السائل في الركبة

للسائل الزلالي الموجود في الركبة الكثير من الأهمية التي تُساعد في الحفاظ على صحة الركبتين بشكل طبيعي، لذلك يجب العلم بمدى أهمية وفوائد هذا السائل، وتتضمن أهمية وفوائد السائل الزلالي في الركبة الآتي:

  • يعمل السائل الزلالي في الركبة كمرطب أو مُليّن، وذلك لأنه يقوم بمنع حدوث أي احتكاك بين المفاصل والغضاريف، وبالتالي فهي تمنع حدوث أي آلام.
  • تقوم بالحفاظ على الثبات في المفاصل عندما تكون نسبته طبيعية، فهو يقوم بخلق توازن داخلي لكي يتمكن الشخص من الحركة.
  • يغذي الغضاريف والمفاصل ويعزز من صحتها، وذلك لأن بعض الغضاريف لا تحتوي على شعيرات دموية ولا يصل إليها دم، وبالتالي لا يصل إليها الغذاء الكافي، فتقوم حينها من أخذ المواد الغذائية اللازمة من هذا السائل.

كيفية زيادة السائل الزلالي في المفاصل

يوجد السائل الزلالي في الركبة بنسبة طبيعية، وعند حدوث خلل في هذه النسبة سواء بالزيادة أو النقصان يواجه الشخص العديد من المشاكل في الركبة، وأغلب المشاكل التي يُعاني منها العديد حدوث نقص في نسبة هذا السائل، لذلك يتم البحث عن الطرق التي يُمكن من خلالها زيادة السائل الزلالي في الركبة، وتتضمن هذه الطرق الآتي:

شرب كميات كافية من الماء

  • وتلك الكمية تتراوح نسبتها ما بين الـ 205 لتر وحتى 3 لتر، ويُمكن أن تتخطى تلك النسبة عند الحاجة، وذلك لأن الماء يعتبر من الأشياء التي تُساعد على تقوية الغضاريف والمفاصيل وتحافظ على صحتهم.

الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي

  • كلما كان وزن الجسم طبيعي، كلما كانت نسبة السائل الزلالي طبيعية، ولكن عند زيادة الوزن يتعرض حينها الجسم لعدد من الأضرار.
  • فإن زيادة الوزن تعمل على زيادة نسبة التحميل على المفاصل والغضاريف ومن ضمنها مفاصل الركبة، وفي حالة تحمل المفاصل وزن زائد عن الحد الطبيعي تقل نسبة السائل الزلالي عن الطبيعي.
  • لذلك يجب خسارة الوزن الزائد من أجل الحفاظ على نسبة السائل الزلالي من أجل الحفاظ على صحة الركبتين.

تناول الأطعمة الصحية والمكملات الغذائية

  • كلما تم تناول الأغذية الصحية والأطعمة المفيدة تم الحفاظ على صحة الجسم والمفاصل والغضاريف أيضًا، فكلما كانت الأطعمة مفيدة تم تعزيز صحة الركبة وتحسين نسبة السائل الزلالي، بالإضافة إلى أن الأطعمة الصحية تقلل من نسبة الالتهابات.
  • ومن أمثلة الأطعمة الصحية:
    • الثوم.
    • الكركم.
    • الأسماك بمختلف أنواعها ومنها الأسماك الدهنية مثل (سمك السالمون – سمك السردين).
    • البروكلي.
    • التوت.
    • الزنجبيل.
    • العسل الأبيض.
    • الزيوت الطبيعية مثل (زيت الزيتون).
  • من الممكن أيضًا تناول الكثير من الفواكه والخضراوات المتنوعة التي تساعد في تحسين الصحة والركبتين، إلى جانب أنه يُمكن تناول بعض المكملات الغذائية ولكن تحت استشارة الطبيب.
  • يُمكن كذلك تناول أقراص أوميجا 3 من أجل الحصول على فوائدها المختلفة التي تعمل على تعزيز صحة الجسم.

تجنب الأطعمة الغير صحية واستبدالها

  • تُعرف الأطعمة الغير صحية مثل الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون مثل الوجبات السريعة على سبيل المثال أنها من الأشياء التي تزيد من التهابات المفاصل والغضاريف وهذا الأمر يؤثر على السائل الزلالي، كما يؤثر أيضًا على صحة الجسم والركبتين.
  • لذلك يُفضل استبدال الأطعمة الغير صحية بأخرى غيرها صحية مثل استبدال السكر الأبيض بالعسل الأبيض على سبيل المثال.
  • كما يجب الابتعاد تمامًا عن عدد من الأشياء من أجل ضمان الحفاظ على صحة الركبتين، وتتضمن هذه الأطعمة التالي:
    • السكر.
    • الدقيق الأبيض.
    • الكحوليات.
    • الوجبات السريعة.
    • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة.
    • الأطعمة المقلية مثل (البطاطس المقلية).
  • يُفضل تقليل نسبة الملح أثناء طهي الطعام أو تناوله لما له من تأثيرات سلبية على صحة الجسم والركبتين، وذلك لأنه يقوم يعمل على زيادة نسبة السوائل في الجسم، ويساهم في زيادة الوزن أيضًا، وهذا الأمر يؤثر على صحة السائل الزلالي.

ممارسة الرياضة

  • الرياضة من أهم الأشياء التي تساعد في الحفاظ على صحة الجسم دائمًا، ويُنصح بممارسة الرياضة مختلف أنواعها لكل من يُعاني من أي آلام في الجسم في الركبة، وللمصابين بأمراض الركبة المختلفة.
  • فالغضاريف والمفاصل تتغذى من خلال الحركة المستمرة وفي حالة السكون والاسترخاء بشكل طويل لا تحصل الغضاريف والمفاصل على الغذاء الذي تحتاجه.
  • ومن أجل الحصول على أفضل النتائج يُفضل ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية المختلفة البسيطة غير العنيفة من أجل ضمان سلامة الركبة والجسم، ويُفضل انتقاء التمارين التي تقوم بالضغط على الغضاريف وليس المفاصل.
  • ومن أمثلة التمارين الرياضية التي يُمكن ممارستها:
    • المشي.
    • الجري.
    • النط.
    • السباحة.
    • تسلق الجبال أو المنحدرات.
    • صعود السلالم.
  • ويجب ممارسة الرياضة بشكل صحيح، ويُفضل إتمام ذلك تحت إشراف طبي.

تقوية العضلات حول المفاصل

  • تقوية العضلات حول المفاصل يساهم في الحفاظ على صحة السائل الزلالي وصحة الركبة أيضًا، وذلك لأن هذا الأمر يزيد من نسبة التباعد بين المفاصل وبالتالي يتم تقليل نسبة الضغط والحمل الواقع عليهم، وبالتالي يستطيع السائل الزلالي القيام بوظيفته، وهذا الأمر يعمل على زيادة الإحساس بالراحة وتقليل نسبة الألم.
  • ويُمكن تقوية العضلات الموجودة حول المفاصل من خلال التمارين في المنزل، أو من خلال الخضوع للعلاج الطبيعي، أو من خلال تناول المكملات الغذائية.