إسلاميات

هل يجوز شرب لبن الفرس إسلام ويب

هل يجوز شرب لبن الفرس إسلام ويب

يمكن الإجابة على سؤال هل يجوز شرب لبن الفرس من خلال السطور التالية:

  • شرب لبن الفرس يجوز، وهذا ما تم الإعلام عنه من قبل موقع إسلام ويب.
  • يمكن التأكيد على ذلك من خلال ما جاء عن جابر رضي الله عنه حيث قال: (سافرنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكنا نأكل لحم الخيل ونشرب ألبانها)، وبالتالي يمكن التأكيد على أن شرب لبن الفرس يجوز.
  • حيث أن لبن الفرس هو لبن طاهر وأحل الدين الإسلامي شربه حيث ورد : “أما لبن ما يؤكل لحمه كلبن الفرس، وإن ولدت بغلا فطاهر، قال تعالى: لبنا خالصاً سائغاً للشاربين”، كما قال في تحفة المحتاج”

حكم شرب حليب الخيل عند المذاهب الأربعة

  • في الشرع الإسلامي يجوز شرب حليب الخيل، وعلى الرغم من ذلك اختلف الكثير من الفقهاء وعلماء المذاهب الأربعة حول الحكم في شرب حليب الخيل.
  • قال كلا من الشافعية والحنابلة أنه يجوز شرب حليب الخيل لأنه طاهر.
  • ذهب المالكية أنه لا يجوز شرب لبن الخيل.
  • ذهبت الحنفية أن شرب اللبن الخاص بالخيل هو مكره ومحرم مثل أكل اللحم الخاص به.

حكم التداوي بلبن الخيل

  • يعد حليب الخيل هو الألبان التي لها فوائد علاجية كثيرة ومتنوعة، كما يتسخدمه الكثيرون لعلاج بعض الأمراض، كما ينصح بها العديد من الأطباء.
  • يجوز شرب لبن الخيل لعلاج بعض الأمراض، وبالتالي يمكن العلاج والشفاء بتناول ألبان الخيل.
  • قال الشنقيطي في نظم النوازل: “ولبن الحمير للدواء أجازه الإمام ذو اللواء، ومثل ذاك لبن الخيول مع البغال قاله الجزولي”.

فوائد شرب حليب الخيل

توجد العديد من الفوائد التي تعود على الإنسان من شرب لبن الخيل، حيث إنه يوجد به الكثير من الفيتامينات الغذة للجسم، والتي تفيد جسم الإنسان، كما يوجد به الكثير من المواد منها البوتاسيوم والحديد والكالسيوم والمغنسيوم، وهذا يساعد على علاج الكثير من المشكلات الصحية، ويمكن التعرف على ذلك من خلال مايلي:

  • حماية الإنسان من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يعمل على الحد من المشكلات والأمراض الجلدية المختلفة مثل الإكزيما، أو الوردية، أو الصدفية.
  • يعمل على الحد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، والتجلطات والسكتات القلبية.
  • يقاوم مشكلات الجهاز الهضمي وذلك بسبب وجود بعض البكتيريا في الأمعاء التي تؤثر على الجهاز الهضمي وتسبب العديد من المشكلات.
  • يوجد به الكثير من المواد المغذية للبشرة، حيث له أهمية كبيرة في العناية بالبشرة، يساعد على تجديد الجلد وتأخر أعراض الشيخوخة على البشرة، حيث إنه يحتوي على مادة اللاكتوفيرين.

حكم أكل لحم الخيل

  • ذهب الكثير من العلماء ورجال الدين والفقهاء من الحنابلة، والشافعية ، والبعض من الفقهاء في المذهب المالكي، والبعض من الحنفية إلى أن أكل لحم الخيل جائز وحلال.
  • حيث قال أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها: “نَحَرْنَا علَى عَهْدِ النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فَرَسًا فأكَلْنَاهُ”.
  • وهذا هو الدليل على أن أكل لحم الفرس هو محلل ومباح في الدين الإسلامي الحنيف، حيث يمكن تناوله مثل باقي اللحومك المحللة، حيث أنه لم يتم ذكر لحم الفرس من المحرمات في القرآن الكريم.

رأي المذاهب في حكم أكل لحم الخيل

  • تعددت الكثير من الآراء حكم أكل لحم الخيل، حيث ذهب فقهاء كلا من الشافعية والحنابلة، وبعض من المالكية والحنفية إلى أن أكل لحم الخيل جائز مثله كباقي اللحوم المباحة ولم يتم تحريم أكل لحم الخيل في القرآن الكريم.
  • قال اله تعالى: (قُل لا أَجِدُ في ما أوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلى طاعِمٍ يَطعَمُهُ إِلّا أَن يَكونَ مَيتَةً أَو دَمًا مَسفوحًا أَو لَحمَ خِنزيرٍ فَإِنَّهُ رِجسٌ أَو فِسقًا أُهِلَّ لِغَيرِ اللَّـهِ بِهِ)، وتلك الآية الكريمة هي تدل على عدم تحريم أكل لحم الخيل.، حيث لم يتم ذكر الخيل كواحد من المحرمات في كتاب الله العزيز.
  • تم إثبات أكل لحم الخيل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، حيق قالت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها: (نَحَرْنَا علَى عَهْدِ النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فَرَسًا فأكَلْنَاهُ).
  • ثم الإثبات على جواز أكل لحم الخيل في عهد الصحابة، ولكن ذهب المذهب الحنفي أن أكل لحم الخيل هو أمر مكروه، ولكن الكالكية قامت بتحريم أكل لحم الخيل.

حالات أحل فيها الفقهاء أكل لحم الخيل

  • أحلت كلا من الشافعية والحنابلة أكل لحم الخيل في كافة الأحوال، لأن لم يتم تحريمه بنص صريح في كتاب الله العزيز القرآن الكريم.
  • حيث قال الله سبحانه وتعالى: (قُل لا أَجِدُ في ما أوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلى طاعِمٍ يَطعَمُهُ إِلّا أَن يَكونَ مَيتَةً أَو دَمًا مَسفوحًا أَو لَحمَ خِنزيرٍ فَإِنَّهُ رِجسٌ أَو فِسقًا أُهِلَّ لِغَيرِ اللَّـهِ بِهِ).
  • لم يحرم النبي صلى الله عليه وسلم أكل لحم الخيل، حيث رخص النبي صلى الله عليه وسلم بأكلها ، وهذا ما تم إثباته عن الكثير من الصحابة رضي الله عنهم.
  • قال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: (أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- نَهَى يَومَ خَيْبَرَ عن لُحُومِ الحُمُرِ الأهْلِيَّةِ، وَأَذِنَ في لُحُومِ الخَيْلِ).
  • ذهب الكثير من فقهاء المالكية والحنفية إلى تحريم أكل لحم الخيل، إلا في حالة الضرورة، والحاجة الشديدة واللازمة لأكل لحم الحمير.
  • حيث أجمع أهل العلم على تحريم أكل الميتة، والدم ولحم الخنزير، حيث إنه الأشياء محرمة نهائياً وتم ذكر ذلك في كتاب الله.
  • قال الله تعالى: (فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).

ما ثبت تحريمه من اللحوم في القرآن الكريم

هناك أربعة أصناف تم ذكرها في القرآن الكريم، وقام الله سبحانه وتعالى بتحريمهم وحيث قال الله تعالى: (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّـهِ) ويمكن عرض تلك الأصناف على النحو التالي:

  • الميتة: الميتة هي ما مات بدون ذكاة شرعية، باختلاف السبب، سواء ماتت بسبب أو بدون سبب ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال قول الله سبحانه وتعالى: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّـهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ).
  • الدم: هو الدم الذي يجري عند الذبح، ولكن ليس الدم الباقي في اللحم أو الباقي في العروق، حيث قال الله سبحانه وتعالى: (أَو دَمًا مَسفوحًا).
  • لحم الخنزير: حيث من اللحوم المحرمة هي لحم الخنزير، حيث أنها من اللحوم النجسة والغير طاهرة، وقام الله سبحانه وتعالى بتحريمها في القرآن الكريم حيث قال تعالى: (أَو لَحمَ خِنزيرٍ فَإِنَّهُ رِجسٌ) والمراد بكلمة رجس أي نجس وغير طاهر.
  • ما ذبح لغير الله: قال الله سبحانه وتعالى: (وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّـهِ)، ويعد السبب الرئيسي في تحريمه هو الحفاظ على العقيدة الإسلامية والتوحيد والإيمان بالله سبحانه وتعالى.

حكم شرب حليب الحمار

  • تم تحريم شرب حليب الحمار والأتان، والمقصود بالأتان هي أنثى الحمار.
  • حيث إنه من المحرم أكل لحم الحمار، والحليب يكون تابعاً للحم وبالتالي تم تحريمه.
  • قال صاحب فتح القدير وهو فقيهة حنفي: “وعن عين الأئمة الصحيح أنه نجس نجاسة غليظة؛ لأنه حرام بالإجماع”.
  • ولكن يجوز شرب حليب الحمار الوحشي، وذلك بإجماع الكثير من الفقهاء والعلماء والله أعلى وأعلم.