القسم الطبي

أطعمة تساعد على الهضم

أطعمة تساعد على الهضم نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل فواكه تساعد على الهضم و أدوية تساعد على الهضم ثم الختام أهم النصائح لهضم سليم تابعوا السطور القادمة.

أطعمة تساعد على الهضم

يوجد العديد من الأطعمة التي من شأنها أن تساعد في عملية الهضم وتجنبك الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، ونذكر منها ما يأتي:
– الحبوب الكاملة
تحتوي الحبوب الكاملة على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد على تحسين وتعزيز عملية الهضم حيث يقوم الجسم بتحليل الحبوب الكاملة ببطء مما يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم، ومن أهم الحبوب الكاملة نذكر الأرز البني والكينوا.
– الخضار الورقية الخضراء
الخضار الورقية الخضراء مليئة بالعناصر الغذائية المفيدة التي تساعد على تعزيز عملية الهضم فوفقًا لمقال نشر في مجلة (Nature Chemical Biology)، تحتوي هذه الخضروات على مادة سلفوكينوفوز (Sulfoquinovos)، وهي نوع من أنواع السكر الذي قد يغذي البكتيريا الصحية في المعدة، وبالتالي يعزز الهضم.
– الكفير
يعد الكفير مشروب حليب مخمر يحتوي على مادة البروبيوتيك، الذي بدوره يساعد على الهضم والتقليل من الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي.
– الزبادي
يحتوي الزبادي على بكتيريا جيدة تسمى البروبيوتيك (Probiotics) وهي تعيش في الجهاز الهضمي، بالتالي تناولها من الممكن أن يساعد في تحسين عملية الهضم والحفاظ على صحة الأمعاء والجدير بالذكر أنه من الممكن أن يعمل البروبيوتيك على التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة مثل الانتفاخ والإسهال والإمساك وملاحظة لا يحتوي جميع أنواع الزبادي على البروبيوتيك لذلك يجب عليك أن تتأكد من ذلك عند الشراء.
-الزنجبيل
هو ضمن قائمة أطعمة تساعد على الهضم، وقد يكون أشهرها أيضًا، حيث يعد الزنجبيل غذاء جيد آخر للهضم ومساعد طبيعي للجهاز الهضمي وخاصة لدى النساء الحوامل ويساعد الزنجبيل على تحسين عملية الهضم عن طريق تسريع عملية نقل الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة العليا، وبالتالي التقليل من المشاكل الهضمية المختلفة مثل النفخة وعسر الهضم.

فواكه تساعد على الهضم

– المانجو
تحتوي المانجو على إنزيمات تساعد في تكسير وهضم البروتين، وكذلك الألياف ، مما يسهل التدفق السلس للأطعمة والفضلات عبر الجهاز الهضمي والتخلص من عسر الهضم.
– المشمش
يتم تحميل الفاكهة الغامضة بفيتامين ج وهو أمر ضروري لتعزيز المناعة وصحة الجلد، بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي المشمش على نسبة عالية من الألياف التي تحافظ على انتظام الأمعاء، والتي يمكن أن تمنع الإمساك وتعزز صحة القولون.
– التفاح
أثبتت الكثير من الأطباء أن التفاح غني بألياف البكتين التي يمكن أن توفر الراحة من كل من الإمساك والإسهال، اعتمادًا على حاجة الجسم، حيث يساعد البكتين على تحسين عملية الهضم بسبب طبيعته القابلة للذوبان وقدرته على الارتباط بالكوليسترول أو السموم في الجسم والقضاء عليها خارج نظامك.
– الموز
يحتوي الموز على كمية كبيرة من الألياف التي تساعد على تسهيل تنظيم الأمعاء والتخلص من اضطرابات القولون والجهاز الهمضي كما تسرع هضم الطعام والتخلص من النفايات، له أيضا مميزات أخرى منها تأثيرات مضادة للحموضة تحمي المعدة من القرحة التي تتراكم في بطانة المعدة، وتزيل البكتيريا المسببة لقرحة المعدة، وهذه مضادات الحموضة مفيدة أيضًا في تخفيف حرقة المعدة.
– الجوافة
الجوافة واحدة من أغنى مصادر الألياف الغذائية، وحبة جوافة واحدة فقط تفي بحوالي 12٪ من الاستهلاك اليومي الموصى به من الألياف، مما يجعلها مفيدة للغاية لصحة الجهاز الهضمي والوقاية من عسر الهضم.
– الكيوي
يمكن أن يساعد تناول فاكهة الكيوي في تحسين عملية الهضم، تحتوي فاكهة الكيوي الخضراء على إنزيم يسمى الأكتينيدين والذي قد يوفر هضمًا محسنًا للبروتين، ومن المعروف أن الكيوي له تأثير ملين خفيف يرتبط بمحتواه العالي من الألياف، لذلك ينصح بتناوله بعد أكلة دسمة بحوالي نصف ساعة لتعمل كملين طبيعي.

أدوية تساعد على الهضم

يساعد العلاج الدوائي معظم حالات عسر الهضم في التخلص من شكواهم، واستعادة قدرتهم على تناول الطعام دون تعب بعد ذلك. يحدد الطبيب الأنواع والجرعات التي تلائم كل مريض على حسب حالته بعد سماع شكواه بدقة ومعرفة تاريخه المرضي.
أمثلة على الأدوية التي تساعد في علاج عسر الهضم:
– أدوية مضادة للحموضة.
– مثبطات مضخات البروتون.
– مثبطات مستقبلات الهيستامين.
– الأدوية المحفزة لحركة القناة الهضمية.
– المضادات الحيوية في حالة الإصابة بجرثومة المعدة.
– مضادات القلق إذا كان سبب عسر الهضم يعود إلى التوتر والقلق.

أهم النصائح لهضم سليم

من أجل تحسين عملية الهضم من المهم اتباع بعض النصائح، وفيما يأتي نذكر بعض النصائح لهضم سليم:
– ممارسة النشاط الرياضي
الانخراط في ممارسة الرياضة ينعكس بشكل إيجابي على عملية الهضم، فالبعض يشعر بتحسن ملحوظ واختفاء النفخة عند المشي بعد تناول الطعام، كما تساهم الرياضة في التقليل من خطر الإصابة بالإمساك.
– التخلص من التوتر
إن التوتر من شأنه أن يبطئ من عملية الهضم ويساهم في إصابتك بحرقة المعدة والنفخة، ومن أجل التخلص من التوتر حاول ممارسة الرياضة أو القيام بالتأمل والاسترخاء أو اليوغا.
– الحصول على قسط كافي من النوم
من المهم الحصول على ساعات مناسبة من النوم يوميًا، إذ أن قلة النوم مرتبطة بالسمنة، والتي يمكن أن تساهم في مشاكل الجهاز الهضمي.
-مضغ الطعام جيدًا
من النصائح لهضم سليم مضغ الطعام بشكل جيد، فهذا يساعد في تفتيت الطعام إلى أجزاء أصغر بحيث يمكن هضمها بسهولة أكبر.
-اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن
النظام الغذائي الذي يشمل الأغذية الغنية بالألياف والخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة تساعد في نقل الطعام خلال عملية الهضم والجدير بالذكر أن اللحوم وبالأخص الحمراء صعبة الهضم، لذا يفضل تناولها بشكل معتدل أما الطعام المعالج والسريع عادة ما يكون غني بالدهون مما يصعب عملية هضمه، كما أنه مليء بالسكريات مما يخل من عملية توازن البكتيريا الجيدة في المعدة.
– شرب الماء
إن تناول كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى، مثل: الشاي والحساء والعصير من أهم النصائح لهضم سليم، فهذا من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالإمساك ويساعد في تحريك الطعام عبر أعضاء الجهاز الهضمي.
– إضافة البروبيوتيك (Probiotics)
يساعد تناول البروبيوتيك في الحفاظ على توازن البكتيريا الجيدة في المعدة التي تساعد في عملية الهضم لذا تأكد من إدراج الزبادي أو الأطعمة المخمرة أو المكملات الغذائية ضمن نظامك الغذائي كي تتمتع بعملية هضم جيدة وصحية.

ظهرت المقالة أطعمة تساعد على الهضم أولاً على مواضيع.