القسم الطبي

ما هو مرض العصب الخامس

ما هو مرض العصب الخامس وعلاج التهاب العصب الخامس بالأعشاب والعصب الخامس والجيوب الأنفية و علاج العصب الخامس بالجراحة، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

ما هو مرض العصب الخامس

العصب الخامس هو أحد الأعصاب الإثني عشر، المسؤول عن الألياف الحسية والحركية ويتكون من ثلاثة تفرعات وهم؛ تفرع عيني، وتفرع فكّي علويّ، وتفرع فكي سفلي. وهو المسؤول عن الإحساس في هذه المناطق، أما بالنسبة للألياف المسؤولة عن الحركة فهي جزء من تفرع الفك السفلي المسؤولة عن حركة العضلات المتعلقة بعملية المضغ.

علاج التهاب العصب الخامس بالأعشاب

1. الكركم
يحتوي الكركم على مادة الكركمين (Curcumin) التي تساعد على تخفيف التهاب الأعصاب والعضلات، حيث أنها تتميز بخصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.
يعد الكركم غالبًا آمن للاستخدام، لكن الجرعات العالية والاستخدام لفترة طويلة قد يسبب عسر الهضم.
2. الزنجبيل
يعد الزنجبيل من العلاجات المستخدمة لعلاج التهاب الأعصاب والعضلات بالأعشاب، حيث أنه يساعد على التخفيف من آلام المفاصل والعضلات بسبب خصائصه المسكنة والمضادة للالتهابات.
3. اليانسون
يعد اليانسون أحد الطرق المستخدمة لعلاج التهاب الأعصاب والعضلات بالأعشاب، حيث أنه يعمل على تقليل الالتهابات والتشنجات العضلية
يمكن أن يسبب اليانسون بعض الآثار الجانبية، مثل: آلام البطن، والغثيان، والقيء، وزيادة خطر النزيف لذلك يجب على النساء الحوامل تجنب استخدامه.
4. الزعفران
يعد الزعفران أحد الأعشاب المستخدمة لعلاج التهاب الأعصاب والعضلات، حيث أنه يعمل على تقليل التهاب الأعصاب والعضلات بسبب احتوائه على مواد مضادة للالتهابات والأكسدة.
5. البابونج
للبابونج خصائص وتأثيرات مهدئة ومضادة للالتهابات والتشنجات، لذلك يعمل البابونج كمرخي للعضلات والأعصاب وبالتالي يقلل من الآلام والالتهابات.

العصب الخامس والجيوب الأنفية

تمثل الجيوب الأنفية مساحات مملوءة بالهواء تقع داخل عظام الجمجمة وعظام الوجه وتلتصق في تجويف الأنف، ولها العديد من الوظائف التي تؤثر على صحة الجسم العامة، مثل: تسخين وترطيب الهواء الذي يتم استنشاقه، وتخفيف وزن الرأس، وزيادة صدى الصوت، إضافة إلى حماية الهيكل العظمي الداخلي من الأذى في حال التعرض للإصابة في منطقة الوجه.
قد يؤثر التهاب الجيوب الأنفية على الأعصاب الموجودة في جيوب الفك العلوي والوتدي والجبهي والغربالي، ففي حال الإصابة بالجيوب الأنفية تتهيج الأعصاب مسببة العديد من المشكلات الصحية عديدة.

علاج العصب الخامس بالجراحة

يمكن أن تكون الجراحة خياراً فعالاً للأشخاص الذين لا يستجيبون للأدوية، أو لأولئك الذين يعانون من آثار جانبية خطيرة من الأدوية. ويهدف علاج العصب الخامس بالجراحة إلى:
-وقف الوريد أو الشريان من الضغط على العصب الخامس.
إتلاف العصب الخامس بحيث تتوقف إشارات الألم غير المنضبط. وقد يؤدي تلف العصب إلى خدر مؤقت أو دائم في الوجه.
ويمكن للجراحة أن توفر الراحة، لكن الأعراض قد تعود بعد شهور أو سنوات. وتشمل الخيارات الجراحية لعلاج ألم العصب الخامس ما يلي:
-الجراحة الإشعاعية باستخدام سكين جاما: والتي تستخدم إشعاعاً يستهدف جذر العصب الخامس، مما يؤدي تدريجياً إلى تلف الأعصاب وتقليل الألم. وسيلاحظ المريض تحسناً بطيئاً في تخفيف الآلام على مدى عدة أسابيع.
-ضغط البالون (بالإنجليزية: Balloon Compression): حيث يقوم الأطباء بإدخال بالون فارغ في الفراغ بين العصب الخامس وقاعدة الجمجمة. وعندما يتم نفخ البالون، يؤدي ذلك إلى ضرر بالعصب ومنع الإشارات غير المنضبطة.
-حقنة الجلسرين: والتي يتم حقنها في السائل الشوكي المحيط بالعصب الخامس في قاعدة الجمجمة، هذا يضر بالعزل المحيط بالعصب مما يخفف الألم.
-الاستئصال بالترددات الراديوية: ويستخدم هذا الإجراء التيارات الكهربائية لتدمير ألياف عصبية محددة مرتبطة بالألم.
تخفيف ضغط الأوعية الدموية الدقيقة (بالإنجليزية: Microvascular Decompression): والذي يتضمن نقل أو إزالة الأوعية الدموية التي تضغط على جذر العصب الخامس.
-استئصال العصب: حيث يتم قطع العصب الخامس جزئياً لتخفيف الألم

ظهرت المقالة ما هو مرض العصب الخامس أولاً على مواضيع.