الأمومة والطفل

فوائد التين للأطفال

فوائد التين للأطفال وسوف نتحدث عن ماهو التين فوائد الزبيب للاطفال متى يمكن أكل التين للأطفال تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

فوائد التين للأطفال

1-يمكن أن يوفر إدراج التين في نظام الطفل الغذائي الفوائد التالية:
2-يوفر المغذيات الدقيقة الحيوية: التين مصدر ممتاز للبوتاسيوم والحديد والنحاس والمغنيسيوم والكالسيوم وفيتامين أ وفيتامين ب والألياف الغذائية، هذه العناصر الغذائية ضرورية للوظائف الفسيولوجية المختلفة، التي تدعم في النهاية نمو الطفل وتطوره، التين من مضادات الميكروبات بطبيعته ويقوي جهاز المناعة.
3-يعطي الطاقة والماء: حبة تين صغيرة طازجة (40 جم) توفر 30 كيلو كالوري من الطاقة وكمية كبيرة من الماء، هذه هي اللازمة للأطفال الصغار الذين لديهم زيادة احتياجات الطاقة للحفاظ على النمو السريع والتنمية.
4-يوفر مضادات الأكسدة: الفلافونويد والأنثوسيانين والمركبات الفينولية، مثل حمض الغاليك وحمض الكلوروجينيك والإبيكاتشين، يوفر التين خصائصه المضادة للأكسدة، تعمل مضادات الأكسدة على تعزيز المناعة وتحسين الصحة على المدى الطويل.
5-يعزز صحة الجهاز الهضمي: يحتوي التين على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، وخاصة السليلوز، التي تضيف كميات كبيرة وتحتفظ بمياه الأمعاء، هاتان الميزتان ضروريتان للحفاظ على حركات الأمعاء الصحية وإبعاد الإمساك، حتى أن بعض الدراسات البحثية تدعم التأثيرات الملينة المحتملة للتين.

ماهو التين

يُعد التِّين من الثِّمار التي تنمو على أشجار تنتمي إلى عائلة التوت، ويُعرف بالعديد من الأسماء المختلفة مثل أنجيير بالهندية، وأنجورا في اللغة الكانادية، وغيرها من الأسماء، وتعد شجرة التين من الأشجار غير دائمة الخُضرة، وهي ذات تفرعات كثيرة وتنمو على ارتفاع 7-10 أمتار، وتنمو هذه الأشجار في المناطق الجافة والحارة ذات التُّربة العميقة، ويُمكن تعيش أشجار التِّين 100 عام، ويعد الشرق الأوسط وغرب آسيا هما الموطن الأصلي للتين، وأصبحت تُزرع أشجار التين الآن في جميع أنحاء العالم، أما ثمار التين فهي ثمرة بيضاوية تأتي بألوان مختلفة فمنها الأخضر والأحمر والأرجواني والأسود، ويُمكن أن يؤكل التِّين طازجًا أو مجففًا، كما يُمكن إضافته لبعض الأطباق، وتحتوي ثمار التين على العديد من العناصر الغذائية مما يجعل منها ثمرة مفيدة للصحة.

فوائد الزبيب للاطفال

1-ملين طبيعي يحتوي الزبيب على كمية عالية من الألياف، ما يجعله غذاء مثاليًا للأطفال ممن يعانون من الإمساك، ويساعد تناوله بانتظام على تحسين حركة الأمعاء وتعزيز الجهاز الهضمي. مصدر غني بالمعادن المفيدة لا يمكنكِ تجاهل أهمية المعادن في تغذية طفلك لضمان نموه بشكل سليم. الزبيب من المصادر الأغنى بالحديد والبوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم والفسفور، جميعها من المعادن الضرورية جدًا للنمو العقلي والبدني للطفل.
2-حماية الأمعاء الأمعاء الصحية تضمن لطفلك نموًا سليمًا. يحتوي الزبيب على بعض المركبات الحيوية مثل البروبايوتكس التي تساعد على حماية الأطفال من الإصابة بالإسهال. كما تشير الدراسات إلى أن الألياف الغذائية الموجودة في الزبيب تحافظ على صحة الأمعاء والوقاية من الفطريات والميكروبات. تحسين صحة القلب يمكن أن يساعد تناول الزبيب في خفض ضغط الدم على المدى الطويل. مع احتوائه على كميات كبيرة من البوتاسيوم والألياف والمركبات النشطة بيولوجيًا مثل الفينولات يساعد الزبيب على ضبط مستويات ضغط الدم.
3-علاج الحمى خلال مرض الطفل، قد تجدين صعوبة كبيرة في إطعامه مع انخفاض شهيته. الزبيب من الأطعمة المثالية لعلاج الحمى وتغذية الطفل في أثناء مرضه، كما يساعد على تقوية الجسم لمقاومة المرض. زيادة نسبة الهيموجلوبين خلال مراحل نمو الطفل، من الضروري مراقبة مستويات الهيموجلوبين لديه. نظرًا إلى ارتفاع نسبة الحديد في الزبيب، يساعد على إنتاج كرات الدم الحمراء داخل الجسم، ما يعني الوقاية من الإصابة بفقر الدم ونقص نسبة الهيموجلوبين.
4-تنشيط الدماغ وفقًا لبعض الدراسات، يمكن أن يؤدي تناول الزبيب بانتظام إلى علاج إصابات الدماغ عند الأطفال. كما انه مفيد لتنشيط الجهاز العصبي المركزي، ويزيد من تركيز الأطفال ويحفز الذاكرة.

متى يمكن أكل التين للأطفال

1-يمكن لمعظم الأطفال تناول التين الطازج الناضج تمامًا مهروس من عمر ستة أشهر. بمجرد أن يتكيف الطفل مع طعم التين وقابلية هضمه ، يمكنك إضافته إلى الأطعمة الأخرى ، مثل العصيدة . بمجرد أن يبلغ طفلك من العمر تسعة إلى عشرة أشهر ، أطعميه قطعًا صغيرة من التين دون قلق.
2-يجب ألا يأكل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و 12 شهرًا التين المجفف لأنه يمثل خطر الاختناق المحتمل. إذا كنت ترغبين في تقديم التين المجفف للرضع الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرا، قدميه مطبوخ أو مهروس.

ظهرت المقالة فوائد التين للأطفال أولاً على مواضيع.