الأمومة والطفل

ما علاج عسر الهضم للحامل

ما علاج عسر الهضم للحامل نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل وعسر الهضم لدى الحامل ثم الختام العلاجات المنزلية لعسر الهضم أثناء الحمل تابعوا السطور القادمة.

ما علاج عسر الهضم للحامل

يمكن اللجوء إلى تناول بعض أنواع الأدوية لعلاج عسر الهضم عند الحامل، ومنها:
-حمض الألجينيك
يمكن استخدام حمض الألجينيك (بالإنجليزية: Alginic acid) مع مضادات الحموضة للتخفيف من عسر الهضم الناجم عن ارتداد الحمض إلى المريء، حيث يكوّن حمض الألجنيك حاجز على سطح المعدة مما يمنع رجوع أحماض المعدة، وبالتالي يُحسّن من الأعراض الناتجة عن عسر الهضم عند المرأة الحامل بشكل فعّال.
-مضادات الحموضة
يُمكن استخدام مضادات الحموضة (بالإنجليزية: Antacids) لعلاج عسر الهضم للحامل، ومنها السيميتيدين (بالإنجليزية: Cimetidine) والرانيتيدين (بالإنجليزية: Ranitidine)، ولكن من الجدير بالذكر أنّ مضادات الحموضة قد تؤثر على امتصاص الحديد في الجسم، وقد تحتوي بعض مضادات الحموضة على المغنيسيوم الذي قد يسبب تأخير الولادة.
– الأوميبرازول
يتم استخدام دواء الأوميبرازول (بالإنجليزية: Omeprazole) عند استمرار أعراض عسر الهضم عند الحامل بعد أخذ مضادات الحموضة وحمض الألجينيك، حيث يصف الطبيب حبوب الأوميبرازول مرة واحدة يومياً، وغالباً ما يُلاحظ تحسّن الأعراض بعد مرور خمسة أيام من تناول العلاج.

مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل

البردقوش:
يخفف من عسر الهضم، ويمكنك شرب كوب منه بعد الوجبة مباشرة.
-الينسون:
من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج عسر الهضم، بأخذ نصف ملعقة مع كوب من الماء، وسوف تشعرين بتحسن فوري.
-جذور عرق السوس:
تهدئ التشنجات العضلية والتهابات الجهاز الهضمي، ويمكنك مضغ عرق السوس، ولا تستهلكي أكثر من 2.5 جرام، خوفاً من حدوث اختلالات في مستوى الصوديوم والبوتاسيوم وارتفاع ضغط الدم.
–  النعناع:
للمساعدة والتخفيف من آثار عسر الهضم، البابونج يساعد على التخفيف من عسر الهضم واضطرابات الأمعاء أيضاً، ويعتبر مضاداً للأمعاء والالتهابات.
– الزنجبيل:
علاج طبيعي لعسر الهضم؛ لأنه يقلل من حمض المعدة؛ شرب كوب بعد الوجبة من دون أفراط حتى لا يسبب غازات وحرقة في الحلق.
-بذور الشمر:
تساعد في تهدئة مشاكل الجهاز الهضمي، تقلصات المعدة، الغثيان، الانتفاخ، بأخذ نصف ملعقة من بذور الشمر في كوب من الماء ويغلي مدة 10 دقائق، ويمكنك مضغ البذور.

عسر الهضم لدى الحامل

تعاني نساء كثيرات من أعراض عسر الهضم خلال أشهر الحمل، وهي حالة تؤدي إلى حدوث بعض الأعراض المزعجة، ويتّسم عسر الهضم بإحساس المرأة بالألم والحرقة في المعدة أو الجزء العلوي من البطن، وهو يحدث غالبًا بعد تناول وجبات الطعام أو الشراب، بيد أن أعراضه قد تظهر أيضًا بعد مرور ساعات على تناول الوجبة[ وعمومًا يعد عسر الهضم من الحالات الشائعة جدًّا بين الحوامل، إذ إنه يصيب 8 من أصل 10 نساء في مرحلة معينة من حملهن، ويتكرر حدوثه غالبًا بالتزامن مع نمو الجنين في الرحم، ومع ذلك لا يشكّل عسر الهضم أي خطر على صحة الحامل، إذ يمكن تخفيف أعراضه عبر إحداث بعض التغييرات في طريقة تناول الطعام وتجنب بعض أصنافه، فضلًا عن تناول الأدوية الطبية ولا يسبب عسر الهضم أي مضاعفات خطيرة على صحة المرأة، بيد أنه يؤثر تأثيرًا سلبيًّا على نوعية الحياة لديها؛ إذ إنه يؤثر على كمية الطعام التي تتناولها، وعلى الأنشطة التي تمارسها، سواء أكان ذلك في المنزل أم العمل.

العلاجات المنزلية لعسر الهضم أثناء الحمل

إذا كنت تتساءلين عما يجب فعله للتخفيف من عسر الهضم، فهناك العديد من النصائح القديمة التي تساعد في تخفيف أعراض حرقة المعدة والوقاية منها في حين أن بعضًا منها غير مثبت علميًا، فإن العديد من الأمهات يجدنها مفيدة. تحدثي إلى طبيبك قبل تناول أي علاجات أو مكملات عشبية للتأكد من أنها آمنة بالنسبة لك ومن بين تلك النصائح ما يلي:
-جربي مكملات البروبيوتيك. هي تحتوي على المُلَبِّنَةُ الحَمِضَة (بكتيريا جيدة) وتساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
– يمكن تناول دقيق الشوفان لتهدئة عسر الهضم لأنه يمتص الأحماض الزائدة ويضيف إلى كتلة البراز.
شاي النعناع أو شاي الزنجبيل يهدئ الغثيان.
– اشربي عصير التوت البري لمنع نمو بكتيريا الملوية البوابية والحفاظ على صحة أمعائك.
– استخدام وسادة لإبقاء رأسك مرفوعة في الليل قد يساعد في علاج حرقة المعدة عن طريق تثبيط ارتجاع الحمض.
– تناولي نظام غذائي متوازن غني بالفواكه والخضروات الطازجة. توفر هذه مواد النخالة التي تحتاجينها لتسهيل حركة الأمعاء.
-بدلاً من الوجبات الكبيرة، تناولي وجبات صغيرة متكررة خلال اليوم. هذا يقلل الضغط على القناة الهضمية، مما يجعل عملية الهضم أسهل.
– خذي وقتك في تناول الطعام ومضغه جيداً لأن ذلك يساعد في عملية الهضم.
– تجنبي الأطعمة الدهنية والمتبلة بشدة لأنها قد تسبب ارتجاع الأحماض.
– تجنبي الاستلقاء بعد تناول الوجبات مباشرة. من الأفضل ترك الجاذبية تؤدي وظيفتها في دفع الطعام إلى الأسفل في أمعائك.
– تناول وجبات خفيفة صحية مثل الفاكهة والمكسرات وبسكويت القمح الكامل.
– لا تدخني. يميل التدخين إلى إرخاء الصمام بين معدتك وأنبوب الطعام، مما يجعلك أكثر عرضة لعسر الهضم.
– اللوز غني بالكالسيوم ومن المعروف أنه يعمل على تهدئة المعدة، لذلك عليك ادخال اللوز في نظامك الغذائي.
– اشربي الحليب الدافئ مع العسل. إنه مشروب مريح ومهدئ يمكن أن يمنحك الراحة التي تشتد الحاجة إليها. ولكن ابتعدي عن هذا العلاج إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز.
-قد يساعد تناول الزبادي في منع وتخفيف حرقة المعدة حيث أن الزبادي هو بروبيوتيك طبيعي.
-استشيري طبيبك إذا لم تهدأ أعراض عسر الهضم وحرقة المعدة حتى بعد بذل قصارى جهدك.

ظهرت المقالة ما علاج عسر الهضم للحامل أولاً على مواضيع.