القسم الطبي

ما هي أسباب حرقة المعدة

ما هي أسباب حرقة المعدة نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل علاج حرقة المعدة بالبيت و أسباب حرقة المعدة في الصباح ثم الختام أكلات تخفف حرقة المعدة تابعوا السطور القادمة.

ما هي أسباب حرقة المعدة

إن الأسباب التي تؤدي إلى حرقة المعدة وإلى ضعف الصمام العضلي الموجود في الجزء الأخير من المريء غير معروفة على وجه التحديد. لكن هناك عوامل كثيرة تُساعد في بداية هذه المشكلة، وأهمها:
– تناول طعام العشاء في وقت متأخر، والنوم بعده مباشرة.
– الأطعمة المشبعة بالتوابل والفلفل والبصل والدهون.
– كثرة تناول مصادر الكافيين كالقهوة والمشروبات الغازية.
– الإدمان على الكحول.
-التوتر النفسي.
– التدخين.
– فتق في الحجاب الحاجز، أو أحيانًا خروج جزء من المعدة من هذا الفتق إلى القفص الصدري.

أسباب حرقة المعدة في الصباح

وهناك أسباب عديدة لـ حرقة المعدة، ولكن منها أشياء تتعلق بوجود مشاكل في النظام الغذائي ومنها ما قد يكون إنذار بوجود مشاكل في الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة، الحساسية الغذائية ، أو مرض الجزر المعدي المريئي ، ويمكن معرفة أسباب حرقة المعدة في الصباح بقراءة التالي:
– الإمساك:
ويمكن لتكدس البراز أن يتسبب في تصلب الأمعاء ، مما يضع ضغطًا مؤلمًا على الجهاز الهضمي و يصبح هذا أكثر إيلامًا بعد تناول الطعام لأن الجهاز الهضمي يبدأ بالامتلاء.
– التهاب الزائدة الدودية:
يتسبب التهاب الزائدة الدودية بشكل مباشر في حرقان المعدة وخاصة بعد تناول الطعام، حيث تتسبب في حرقة المعدة أسفل المعدة.
– قرحة المعدة:
وتتسبب قرحة المعدة في آلام شديدة، حيث أن حمض المعدة عندما يتلامس مع القروح المفتوحة يسبب آلام في الصباح، وبالاخص عندما تكون معدتك فارغة.
– الحساسية الغذائية:
إذا شعرت بحرقة شديدة، وحرقة في معدتك بعد تناول الطعام بفترة وجيزة، فقد يكون لديك حساسية تجاه بعض الأطعمة وفي هذه الحالة لا تقلق فإن عدم تحمل الطعام لا يهدد الحياة.
– الحساسية ضد الألبان ومنتجاتها:
وهناك اشخاص لديهم حساسية من الحليب ومنتجات الألبان فإذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز وتناول منتجات الألبان ، فسوف تشعر بحرقان لأن اللاكتوز يعوق قدرتك على هضم الطعام.
– كثرة تناول الأدوية:
يمكن أن يؤدي تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية للسيطرة على الألم أو الصداع إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب المعدة، مما يسبب الشعور بالحرق في المعدة. “الأسبرين” و “الإيبوبروفين” هما نوعان من العقاقير غير الستيرويدية الرائجة التي يمكن أن تؤدي إلى حرقة المعدة في الصباح.
– الإجهاد:
هناك علاقة بين التعرض للتوتر على مشاكل الجهاز الهضمي، حيث انها تسبب في عدم قدرة الجهاز الهضمي على العمل بشكل صحيح، فقد تبين أن الضغط النفسي يبطئ عملية هضم الطعام.

علاج حرقة المعدة بالبيت

– فقدان الوزن
قد تسبب الدهون الزائدة في منطقة البطن الضغط على المعدة مما يتسبب في دفع الأحماض ووصولها إلى المريء، لذا من المفيد اتباع نظامٍ غذائي وبرنامجًا للتمارين الرياضية للتخلص من الوزن الزائد.
الإقلاع عن التدخين
يمكن للتدخين أن يقلل من فعالية العضلات التي تحافظ على الأحماض في المعدة وتمنع رجوعها.
– ارتداء الملابس الواسعة
قد تتسبب الملابس الضيقة في تفاقم أعراض حرقة المعدة؛ لأنها تقوم بالضغط على المعدة، فعند الشعور بحرقة المعدة يفضل إرخاء الحزام والملابس الضاغطة على المعدة.
– مضغ العلكة الخالية من السكر
إن مضغ العلكة الخالية من السكر قد يفيد في زيادة إنتاج اللعاب مما قد يساعد في إضعاف حمض المعدة، ومع ذلك يجب تجنب مضغ العلكة التي تحتوي على السكر فقد تجعل أعراض حموضة المعدة أسوأ، كما أنها تسبب تآكل الأسنان كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة تجنب مضغ العلكة بنكهة النعناع؛ لأنها قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض.
– الوقوف بشكل مستقيم
إذ شعر الشخص بحرقة المعدة فيفضل أن يقوم بتغيير وضعيته، فإذا كان جالسًا أو مستلقيًا يحاول الوقوف، وإذا كان واقفًا بالفعل يقوم بالوقوف بشكل أكثر استقامة، حيث أن الوضعية المستقيمة تسبب ضغطًا أقل على العضلة العاصّرة المريئية السفلية وهذا يساعد في منع حمض المعدة من الارتفاع إلى المريء.
-الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف
تساعد الألياف الشخص على الشعور بالشبع، كما أنها تساعد على الهضم، وتخفف من أعراض حرقة المعدة وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف: حبوب الإفطار المصنوعة من القمح الكامل، والشوفان، والأرز البني، والفاصولياء، والعدس، والحمص، والبروكلي.

أكلات تخفف حرقة المعدة

– الشوفان
دقيق الشوفان يساعد على تخفيف حموضة المعدة، والتخلص من الارتجاع الحمضي، حيث يمكن تناول الشوفان مع الزبيب.
– الزنجبيل
يساعد الزنجبيل على علاج الحموضة في المعدة، فهو يحتوي على الخصائص المضادة للالتهابات، ويعمل على التخلص من مشكلات الجهاز الهضمي، ولهذا ينصح بتناول الزنجبيل الأخضر عن طريق إضافته إلى الأكلات المختلفة والعصائر
– السلطة الخضراء
السلطة الخضراء من أفضل المأكولات التي ينصح بها لتقليل حموضة المعدة، ولكن يجب مراعاة عدم إضافة الطماطم، أو الجبن، أو المايونيز، أو الزيوت إذا كنت تعاني من الحموضة، وعليك استبدالها بالقرنبيط والبروكلي والهليون والفاصولياء الخضراء والبازلاء، والبقدونس والكرفس.
– الموز
يساعد الموز على تخفيف الحموضة، ويتناسب مع هؤلاء الذين يعانون من الارتجاع الحمضي، ولهذا فإن إضافة الموز إلى النظام الغذائي يساعد على الوقاية من المشكلات الهضمية.
– الأسماك
يساعد الحليب على تخفيف حموضة المعدة، حيث يحتوي الحليب على نسبة كبيرة من الكالسيوم، والذي يساعد على تهدئة حموضة المعدة، وينصح بتناول كوب من الحليب البارد عند الشعور بالحموضة الطارئة.

أطعمة تسبب الحموضة

– النعناع
تناول النعناع في حالة الإصابة بحرقة المعدة، قد يؤدي إلى الإصابة بالحموضة، لأن مادة المنثول المهدئة للمعدة الموجود به تتسبب في ارتخاء الصمام الذي يربط المعدة بالمريء.
– الحمضيات
رغم القيمة الغذائية العالية التي تتمتع بها الحمضيات، ولكن قد يؤدي تناول عصائرها إلى زيادة نسبة حامض الستريك في المعدة، مما يؤدي إلى الإصابة بالحموضة.
– الشوكولاتة
تحتوي الشوكولاتة على الثيوبرومين والكافيين، وكلاهما يتسببان في ارتخاء عضلة المريء، فضلًا عن محتواها العالي من الدهون المسببة أيضًا للحموضة.
– الأطعمة الدسمة
تسبب الأطعمة الدسمة الشعور بالحموضة، ويرجع السبب لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون التي تؤدي إلى ارتخاء عضلة المريء وزيادة إفراز هرمون كوليسيستوكينين الذي يتسبب في بقائها بالمعدة لفترة أطول، حتى تكتمل عملية هضمها.

ظهرت المقالة ما هي أسباب حرقة المعدة أولاً على مواضيع.