الأمومة والطفل

مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل

مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل وعسر الهضم عند الحامل في الأشهر الأولى و علاج عسر الهضم للحامل في الشهر الثالث و عراض عسر الهضم عند الحامل، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل

-شرب كوب من النعناع بعد الوجبة للمساعدة والتخفيف من آثار عسر الهضم، البابونج يساعد على التخفيف من عسر الهضم واضطرابات الأمعاء أيضاً، ويعتبر مضاداً للأمعاء والالتهابات.
-الزنجبيل: علاج طبيعي لعسر الهضم؛ لأنه يقلل من حمض المعدة؛ شرب كوب بعد الوجبة من دون أفراط حتى لا يسبب غازات وحرقة في الحلق.
-الينسون: من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج عسر الهضم، بأخذ نصف ملعقة مع كوب من الماء، وسوف تشعرين بتحسن فوري.
-جذور عرق السوس: تهدئ التشنجات العضلية والتهابات الجهاز الهضمي، ويمكنك مضغ عرق السوس، ولا تستهلكي أكثر من 2.5 جرام، خوفاً من حدوث اختلالات في مستوى الصوديوم والبوتاسيوم وارتفاع ضغط الدم.
-بذور الشمر: تساعد في تهدئة مشاكل الجهاز الهضمي، تقلصات المعدة، الغثيان، الانتفاخ، بأخذ نصف ملعقة من بذور الشمر في كوب من الماء ويغلي مدة 10 دقائق، ويمكنك مضغ البذور.
-البردقوش: يخفف من عسر الهضم، ويمكنك شرب كوب منه بعد الوجبة مباشرة.

عسر الهضم عند الحامل في الأشهر الأولى

الغثيان مع القيء أو دونه، خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحًا، وهو ما يعرف بغثيان الصباح، لكنه قد يحدث في أي وقت أيضًا، ويبدأ عادة بعد شهر من الحمل. عسر الهضم وحرقة المعدة.
– الإمساك.
– الحساسية من الروائح واشتهاء أكلات بعينها.

علاج عسر الهضم للحامل في الشهر الثالث

لا يفضل تناول اى أدوية خلال ال3 اشهر الاولى من الحمل ويتم علاج عن طريق تنظيم الاكل بمنع الدهون و الطعام الحار و الأغذية السريعه و المحفوظة واتباع الخطوات الآتية
– تناول وجبات صغيرة:
يُنصج بتجنّب ملء المعدة بالطعام بشكلٍ كبير أكثر ممّا تتحمّل، ويساعد تناول عدة وجبات صغيرة الحجم على مدار اليوم، بدل من 3 وجبات كبيرة أساسية، في الحدّ من مشكلة عسر الهضم أثناء الحمل.
– تجنّب الأطعمة المسبّبة لعسر الهضم:
يُفضّل تجنّب المشروبات الغازية وتفادي الأطعمة المشبعة بالدهون والتوابل وتلك التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكافيين.
– التركيز على الفواكه والخضار:
من المفيد التركيز خلال الحمل على تناول الفواكه والخضار، لغناها بالألياف، ممّا يساهم في تليين المعدة والحدّ من عسر الهضم.
– عدم النوم بعد الأكل مباشرةً:
تناول الطعام قبل 3 ساعات من الخلود إلى النوم لمنح المعدة الوقت الكافي لهضم الطعام المستهلك.
– الإكثار من شرب الماء:
شرب كميات كافية ووفيرة من الماء أثناء الحمل يحافظ على صحّة كلّ من الحامل والجنين، كما ينعكس ذلك إيجاباً على وظائف الجسم كافة بما فيها الجهاز الهضمي، إذ يساعد الماء على تحسين الهضم وتجنّب المشاكل المرتبطة به.
– الجلوس باستقامة:
عند الأكل يُنصج بالجلوس بشكلٍ مستقيم لتجنّب الضغط على المعدة، ممّا يقلّل من خطر حدوث عسر الهضم والأعراض المزعجة المرافقة له.
بالإضافة إلى كلّ ما سبق، تؤثّر النفسية بشكلٍ كبير على عملية الهضم إذ يجب على الحامل أن تتجنّب قدر الإمكان كلّ مسببات التوتر والقلق وأن تأخذ قسطاً كافياً من الراحة يومياً بعيداً من الإجهاد والإرهاق الجسدي والنفسي.

أعراض عسر الهضم عند الحامل

تعد أعراض عسر الهضم عند الحامل الأعراض نفسها التي قد تتواجد عند الشخص المريض بعسر الهضم، ومن أهم هذه الأعراض وأكثرها شيوعاً:
– الإحساس بعدم الراحة في منطقتي الصدر والمعدة.
– الشعور بحرقة تنتج عن رجوع الأحماض من المعدة إلى المريء.
-كثرة التجشؤ بعد الأكل والشعور بالثقل.
-الشعور بالانتفاخ بشكل مستمر.
– الإحساس بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

ظهرت المقالة مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل أولاً على مواضيع.