إسلاميات

لماذا لا يجوز قص الشعر والأظافر للمضحي

لماذا لا يجوز قص الشعر والأظافر للمضحي

هناك بعض السنن التي يجب على المضحي الالتزام بها وأولها عدم قص الشعر والأظافر، تلك السنة هي فرض واجب على كل مضحى، بالطبع الكل يعرف السنن الواجبة على المضحي ومنها عدم قص الشعر والأظافر، ولكن هل يعرف الجميع لماذا لا يجوز قص الشعر والأظافر للمضحي ؟ هناك الكثيرون ممن لا يعرفون السبب وراء ذلك، ولذا سنقدم لكم خلال هذه الفقرة السبب الذي من أجله مُنِعَ المضحى عن قص أظافره وشعره.

  • أوضحت دار الإفتاء المصرية أن كل ما يسن للحاج هو نفسه ما يسن للمضحي منذ غرة ذي الحجة.
  • حول السبب في ذلك المنع قالت دار الإفتاء أن الهدف من النهي هو عتق كامل الجسم من النار وأن يكون المضحى مشابهً للحاج في جزء من الآداب والسنن الواجبة عليه، ولكن الفرق بين المضحي والحاج هو:أن المضحي لا يعتزل النساء، كذلك لا يترك التطيب واللباس، وغير ذلك من الأفعال التي تركها الحاج.
  • بعد أن تعرفنا على سبب عدم جواز قص الشعر أو الأظافر للمضحي خلال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة يجب أن نتعرف على كيف يكون قص الشعر والأظافر المقصود بذلك.
  • حددت دار الإفتاء المصرية أن المراد بالنهي عن قص الشعر أو الأظافر، هو:
    • عدم إزالة الأظافر بأي وسيلة كالتقليم أو طريقة كالكسر أو غيرهما.
    • يمنع تمامًا إزالة أي شعر من الجسم كشعر الإبط والعانة أو حلق الرأس بأي طريقة مثل الحلق أو التقصير أو الإحراق أو النتف أو أي طريقة أخرى.
    • عدم جواز ومنع قص الشعر والأظافر ليس محرم ولكنه مكروه كراهة التنزيه.

متى يمتنع المضحي عن قص الشعر والاظافر

متى يبدأ عدم قص الشعر للمضحي ؟ العديد من الأسئلة عن موعد الامتناع عن قص الأظافر والشعر، وقد تم تحديد ذلك بالامتناع بدءً من اليوم الأول من العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وهكذا إلى أن يقوم بنحر أضحيته، ذلك وفقًا للأحاديث التالية:

روت أم سلمة رضي الله عنها أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال: (إِذَا دَخَلَتِ الْعَشْرُ، وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ، فَلَا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا).

أخرج الإمام مسلم أن أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها، قالت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَن كانَ له ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فإذا أُهِلَّ هِلالُ ذِي الحِجَّةِ، فلا يَأْخُذَنَّ مِن شَعْرِهِ، ولا مِن أظْفارِهِ شيئًا حتَّى يُضَحِّيَ).

ولهذا العام فإن المضحي من المفترض أنه قد امتنع عن قص أظافره وشعره بدءً من غرة ذي الحجة والتي وافقت يوم الخميس بتاريخ 30/6/2022م.

هل يجوز حلق الشعر في العشر الأوائل من ذي الحجة

يختلف الأمر في جواز حلق الشعر وقص الأظافر خلال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة باختلاف حالة المسلم، فهناك فرق كبير بين الحاج وغير الحاج، وكذلك فرق بين المضحي وغير المضحي، وحول ذلك أكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية الحاج والمضحي لا يجوز لهما حلق الشعر، أما غير الحاج وغير المضحي فيجوز لهم قص الشعر والأظافر وفعل كل ما هو غير جائز على الحاج والمضحي.

وقد اختلف علماء المذاهب الأربعة حول حكم حلق الشعر في العشر الأوائل للمضحي، وكانت الآراء كما يلي:

  • الرأي الأول: علماء المذهب الحنفي قالوا بأن الأخذ من الشعر أو الأظافر مباح للمضحي.
  • الرأي الثاني: علماء مذهب المالكية والشافعية قالوا بأنه يستحب للمضحي عدم الأخذ من الشعر أو الأظافر.
  • الرأي الثالث: علماء المذهب الحنبلي قالوا بأنه يحرم على المضحي الأخذ من الشعر أو الأظافر.

حكم قص الشعر والاظافر للمضحي

لأن سنة قص الشعر والأظافر من السنن التي لا يمكن التخلي عنها، وجب علينا التعرف على حكم من ترك تلك السنة وهو مضحي، حيق أجمع العلماء بأنه لا يجوز عليه قص الشعر أو الأظافر، ولكن غن قام المضحي بقص أظافره وشعره، فما حكم ذلك في الإسلام، ذلك ما سنتعرف عليه خلال هذه الفقرة.

أكد جمهور العلماء أن المنع عن قص الأظافر والشعر هو للاستحباب وليس للحتم والإيجاب، فمكروه أن يقوم المضحي يقص شعره أو أظافره ولكن إن قام بفعل ذلك فهو غير آثم وليس عليه فدية أو كفارة، فهو قد تركًا فضيلة من الفضائل فقط، وتكون أضحيته صالحة غير باطلة.

وأن الهدف من ذلك هو التشبه بالمحرم، تأكيدًا لما روته السيدة عائشة رضي الله تعالى عنها وأرضاها قالت: «كُنْتُ أَفْتِلُ قَلاَئِدَ هَدْيِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ، فَيَبْعَثُ هَدْيَهُ إِلَى الكَعْبَةِ، فَمَا يَحْرُمُ عَلَيْهِ مِمَّا حَلَّ لِلرِّجَالِ مِنْ أَهْلِهِ، حَتَّى يَرْجِعَ النَّاسُ».

هل يجوز قص الشعر في يوم عرفة لغير الحاج

الحكم في قص الشعر خلال العشر الأوائل من ذي الحجة ويوم عرفة بيعتمد على الشخص، وهي على حالين هما:

  • إن كان المسلم غير الحاج غير مضحيًا أيضًا فيمكنه قص شعره وأظافره.
  • إن كان غير الحاج مضحيًا، وجب عليه عدم قص الشعر أو الأظافر، ولكن اختلف العلماء في الحكم على هذه الحالة وانقسموا إلى 3 أقسام وهم:
    • الرأي الأول: علماء المذهب الحنفي قالوا بأن الأخذ من الشعر أو الأظافر مباح للمضحي.
    • الرأي الثاني: علماء مذهب المالكية والشافعية قالوا بأنه يستحب للمضحي عدم الأخذ من الشعر أو الأظافر.
    • الرأي الثالث: علماء المذهب الحنبلي قالوا بأنه يحرم على المضحي الأخذ من الشعر أو الأظافر.

متى يجوز قص الأظافر للمضحي

هناك الأكثير من الأحاديث التي قمنا بذكرها سابقًا لنوضح الموعد المحدد ليمتنع المضحي عن قص أظافره وشعره، وهو مع بداية اليوم الأول من شهر ذي الحجة، والآن نتعرف على الوقت الذي يمكنه أن يقص فيه شعره وأظافره، بحيث لا يكون قد ترك سنة من سنن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم.

يمكن للمضحي أن يقوم بقص أظافره وقص شعره بعد ذبح الأضحية ويكون ذلك في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك، وفي حالة أن المضحي قام بتأجيل النحر لليوم الثاني أو الثالث فإنه في هذه الحالة عليه الاستمرار في الامتناع عن قص الشعر والأظافر حتى يقوم بذبح أضحيته، بمجرد الانتهاء من الذبح والإفطار من لحم الأضحية يكون المضحي مباحًا له قص أظافره وشعره.

ما هي شروط المضحي في عيد الأضحى

حتى يتمكن المسلم من التضحية وحتى تكون أضحيته مقبولة عليه أن يتأكد من توافر الشروط الست التالية:

  • استحضار النية لذبح الأضحية، فالأعمال في الإسلام مبنية في أساسها على النيات، فلكل امرئ ما نوى.
  • أن يكون المضحي مسلم فإن قام بالذبح في يوم عرفة وهو غير مسلم لم تكن تلك أضحية بل هي ذبيحة فقط.
  • أن يكون المضحي بالغ، وعاقل ويدرك معنى الأضحية، ولكن هناك خلاف في ذلك حيث اختلف علماء المالكية في ذلك وقالوا إن من حق الصغير التضحية وذلك بأن ينوب عنه شخص آخر للذبح.
  • القدرة المالية، بمعنى أن يكون ثمن الأضحية فائض عن حاجة الأسرة ولا تعتمد عليه الأسرة في توفير متطلباتها.
  • أن يكون المضحي غير حاج، فالحاج إذا أراد الذبح كان ذلك هديًا، والهدي يختلف تمامًا عن الأضحية.
  • الإقامة بمعنى أن يكون المضحي مقميًا ببلد أو مدينة وغير مسافرٍ، وذلك حتى يتمكن من أداء كل شروط ومناسك الأضحية كاملة.

المراجع