إسلاميات

متى يقف الحجاج على جبل عرفات

متى يقف الحجاج على جبل عرفات

  • يقف الحجاج على جبل عرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويبدأ الحجاج بالوقوف على حبل عرفة بدءًا من بعد صلاة الفجر في هذا اليوم، حيث أنهم يتوجهون من مشعر منى في يوم التروية الذي يكون في يوم 8 ذي الحجة.
  • يستمر الحجاج في الإقامة بجبل عرفة إلى شروق شمس اليوم الأول من عيد الأضحى، ويؤدون العبادات من التلبية والدعاء والذكر.
  • كما أن الحجاج في هذا اليوم يؤديون صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا، وقد ورد عن السنة النبوية الشريفة أداء صلاتي الظهر والعصر بإقامتين وأذان واحد.
  • من الأمور المستحبة في الوقوف على جبل عرفات هو أن يقف الحاج على الجبل وهو على وضوء.، إلى جانب الإفطار في هذا اليوم.
  • من أبرز الأدعية التي يُسن الدعاء بها عند الوقوف على جبل عرفة دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة حيث قال: خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيء قدير.

الفرق بين عرفة وعرفات

هناك عدد من الفروقات بين كل من جبل عرفة وجبل عرفات والتي تشمل ما يلي:

  • أشار البعض إلى أن جبل عرفات يٌقصد به وقوف الحجاج على بقعة من الأرض.
  • كما أشار البعض الآخر إلى أن اسم عرفات هو الاسم الجمع للفظ عرفة، والذي يُقصد به بقاع عرفة التي يقف عليها الحجاج.

سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم 

  • معرفة سبب تسمية جبل عرفات كان موضع اختلاف بين العلماء، إذ أن البعض أشار إلى أن اسم عرفة يشير إلى ما قاله جبريل لإبراهيم عليه السلام عند الطواف به في الجبل، فقد كان جبريل يقول لإبراهيم مرددًا: أعرفت، أعرفت”، فرد عليه السلام يقول:”عرفت، عرفت”.
  • كما أشار بعض العلماء إلى أن سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم يعود إلى المكان الذي التقى آدم عليه السلام بحواء بعد أن نُزِلا من الجنة إلى الأرض كان جبل عرفات.
  • كما أشار البعض إلى أن تسمية جبل عرفات بهذا الاسم يعود إلى تعارف الحجاج على ربهم.

معنى عرفة

  • أما عن معنى عرفة فيشير إلى أقصى مشعر الحج، إذ أن جبل عرفات لا تكون داخل منطقة الحرم المكي بخلاف المشاعر المقدسة الأخرى مثل مشعر منى.
  • أشار البعض إلى أن معنى عرفة يعود إلى اعتراف العباد بذنوبهم حيث يكثرون من الاستغفار وطلب التوبة لله.
  • وقد قيل أن المعنى مشتق من الرائحة العطرة التي تنتشر آنذاك، والتي تُعرف بالـ”عُرف”.

فضل يوم عرفة

ليوم عرفة العديد من الفضائل للمسلم التي نوضحها لك فيما يلي:

  • من أفضل أوقات استجابة الدعاء، كما أن أفضل دعاء هو دعاء يوم عرفة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:”خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ”.
  • اليوم الذي أكتمل فيه الدين والنعمة على المسلمين، حيث عندما سأل عمر رضي الله عنه عن آية نزلت في القرآن أشار أنها نزلت في عرفات، حيث قال رضي الله عنه:”وَأَيُّ آيَةٍ؟ قالَ: {الْيَومَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ، وَأَتْمَمْتُ علَيْكُم نِعْمَتِي، وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلَامَ دِينًا}، فَقالَ عُمَرُ: إنِّي لأَعْلَمُ اليومَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، وَالْمَكانَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، نَزَلَتْ علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بعَرَفَاتٍ في يَومِ جُمُعَةٍ”.
  • هو اليوم المشهود لكثرة الخيرات التي تنزل فيه، كما أنه مشهودًا من قبل الملائكة.
  • يوم العتق من النيران حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيي حديثه:”ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ”.
  • الصيام في هذا اليوم ثوابه التكفير لسنتين من الذنوب، إذ قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:”يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ”.
  • من بين الأيام العشر التي أقسم بها عز وجل في كتابه الكريم (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ)، كما أن هذه الأيام هي أفضل أيام الدنيا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:”أفضلُ أيامِ الدنيا أيامُ العشْر”.

ما يستحب القيام به في يوم عرفة

من أفضل الأعمال التي يمكن أن يؤديها المسلم في يوم عرفة ما يلي:

  • الإكثار من الدعاء لله، وأفضل دعاء يُقال في هذا اليوم ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:”خيرُ الدعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ وخيرُ ما قلتُ أنا والنبيونَ مِن قبلي لا إلهَ إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ”.
  • كثرة الاستغفار طلبًا للتوبة ونيل رضا الله.
  • الصيام حيث أنه يكفر ذنوب عامين عن العبد.