القسم الطبي

هل كثرة النسيان من علامات الزهايمر

هل كثرة النسيان من علامات الزهايمر كذلك سنتحدث عن الوقاية من ألزهايمر وما هي أعراض الزهايمر الخفيف كذلك سنتحدث عن أطعمة لعلاج الزهايمر كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

هل كثرة النسيان من علامات الزهايمر

1-ترتبط الكثير من الجينات الموجودة داخل الجسم بمرض الزهايمر، ويؤدي تواجد هذه الجينات إلى الإصابة بذلك المرض في العمر المحدد للإصابة به.
2-يظهر مرض الزهايمر عند مجموعة كبيرة من كبار السن وخاصة ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.
3-الإصابة ببعض الأمراض النفسية وخاصة مرض الاكتئاب النفسي الذي يحتاج إلى فترات طويلة من العلاج.
4-التعرض للكثير من المشكلات الحياتية التي لا يستطيع الشخص تحملها أو التعامل معها.
6-يُصاب الكثير من الأشخاص بهذا المرض نتيجة إصابة الأم أو الأب به أو أي شخص من أفراد العائلة.
7-الإصابة بالكثير من الأمراض القلب ية الخطيرة وخاصة في شرايين القلب والأوعية الدم وية.
8-نسيان الكثير من الأشياء من آن إلى آخر ومن ثم حدوث اضطرابات في الذاكرة، وإصابة المخ بالكثير من الأمراض.
الإفراط في تناول الكحوليات أو التدخين بمختلف أنواعه.
9- العديد من المشاكل والأمراض في بروتينات الدماغ والمخ، مما يؤثر على الذاكرة وعلى جميع الأعمال أو الأنشطة المطلوبة من ذلك المريض .
10-العزلة الإجتماعية لفترة طويلة من الوقت ، وتجنب التعامل مع الأشخاص وخاصة الأقارب.
11-الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكرى الخطير أو حتى ارتفاع ضغط الدم بصورة مفاجئة لا يستطيع الجسم أو المخ تحملها.
12-التعرض للكثير من الصدمات التي لا يستطيع المخ تحملها أو التعامل معها.
13-الإصابة بتغير شديد في الخلايا الداخلية للمخ.

الوقاية من ألزهايمر

1- الحفاظ على الوزن الصحي للجسم
يساهم التخلص من الوزن الزائد، والحفاظ على الوزن الصحي للجسم، في تقليل مخاطر التعرض للإصابة بمرض ألزهايمر، حيث وجدت إحدى الدراسات أن السمنة يمكن أن تحدث بعض التغيرات في الدماغ بطريقة تزيد من احتمالات الإصابة بمرض ألزهايمر.
2- الإقلاع عن التدخين
قد يزيد التدخين من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، حيث يلعب التدخين دورًا كبيرًا في إضعاف خلايا الدماغ، لذا، إذا كنت لا تزال تدخن، فقد حان الوقت للإقلاع عن التدخين.
3- ممارسة التمارين الرياضية
ممارسة الرياضة حتى ولو بمعدلات قليلة_ لمدة 30 دقيقة على الأقل، 5 أيام أو أكثر في الأسبوع_ من شأنه المساعدة على تدفق المزيد من الدم إلى الدماغ، مما يحسين الحالة الصحية للعقل.
4-تمرين العقل
قد يكون الأشخاص الذين يواصلون التعلم، ويحافظون على التواصل الاجتماعي مع الآخرين، تقل لديهم فرص الإصابة بمرض ألزهايمر، حيث أن التحفيز الذهني قد يكون بمثابة تمرين للعقل.
5-اتباع نظام غذائي صحي
ينبغي اتباع نظام غذائي صحيً، يتضمن إدراج الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع تقليل الدهون المشبعة كتلك الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والسكريات المضافة، والكربوهيدرات، والصوديوم، والكحوليات.
6- الوقاية من إصابات الرأس
قد تزيد إصابات الرأس من احتمالية المعاناة من مرض ألزهايمر بعد مرور سنوات، لذا، ينبغي الحرص على حماية الدماغ من الإصابات.
8-الحفاظ على معدلات السكر وضغط الدم والكوليسترول في نطاقها الطبيعي
أظهرت الأبحاث الطبية وجود روابط قوية بين مرض ألزهايمر وحالات مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ومرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب.
وعليه، يساعد متابعة معدلات السكر وضغط الدم والكوليسترول في الجسم بشكل دوري، و الحفاظ عليها في نطاقها الطبيعي على إدارة أي مشاكل صحية، وتقليل خطر التعرض للإصابة بألزهايمر.

أعراض الزهايمر الخفيف

1-نسيان تاريخ اليوم أو الوقت من السنة.
2-عدم القدرة على تحديد الأماكن أحيانًا.
3-مشاكل في الإدراك والرؤية.
4-نسيان الأحداث والمعلومات وخاصة الجديد منها.
5-السؤال المتكرر عن نفس المعلومة والحدث.
6-صعوبة في تحديد الكلمات والجمل المناسبة.
7-فقدان الأغراض الشخصية وعدم تذكر مكان وجودها.
8-تغيير المزاج والشخصية.

أطعمة لعلاج الزهايمر

1-السالمون
يحتوى على تركيزات عالية من الحمض الدهنى الشهير “أوميجا-3″، وهو وقود هام للمخ يساهم فى تعزيز قدراته، ويحد من الالتهاب، ويحسن الذاكرة والمزاج ويقاوم الاكتئاب.
2-الفراولة والتوت بمختلف أنواعه
حيث تحتوى هذه الفواكه على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة التى ثبت فاعليتها فى تعزيز قوة المخ، ومقاومة الجزيئات الحرة المؤكسدة التى تضر بالخلايا.
3- زيت الزيتون
يحد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، وفقا لدراسة حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة راش الأمريكية، كما أنه غنى بمضادات أكسدة قوية تعزز الذاكرة وتحسن القدرة على التعلم.
4-الكالى والسبانخ والجرجير
من الخضراوات الورقية خضراء اللون المعروفة بفوائدها الصحية المذهلة، تساهم فى تحسين وظائف الإدراك، وهى غنية بحمض الفوليك وفيتامين ب6، وهما من أهم العناصر الغذائية الضرورية للمخ، حيث تساهم فى الحد من انكماشه ومقاومة ألزهايمر.
5- عصير البنجر
غنى بمركبات النترات التى تعزز وصول الدم إلى المخ، وتحسين وظائفه الحيوية وقدراته، بالإضافة إلى مقاومة الإصابة بمرض ألزهايمر.
6- شراب الإسفندان أو القيقب
يصنع من لحاء أشجار القيقب السكرى، ويتمتع بقدرة رائعة فى حماية خلايا المخ من التلف، وفقا لدراسة حديثة نشرت مؤخرا، كما أنه يتمتع بخواص رائعة مضادة للالتهابات، ويقاوم مرض ألزهايمر.

ظهرت المقالة هل كثرة النسيان من علامات الزهايمر أولاً على مواضيع.