القسم الطبي

متى ينتهى مفعول انافرانيل

متى ينتهى مفعول انافرانيل

  • يُعد دواء Anafranil من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • ويستمر مفعول الدواء في الجسم لمدة تصل إلى 10 أيام بعد تناول الجرعة الأخيرة.
  • ويخرج الدواء من الجسم عبر البول لفترة تمتد إلى أسبوع بعد آخر جرعة تناولها المريض.

معلومات عن دواء أنافرانيل

  • اسم المادة الفعالة الداخلة في تركيب دواء Anafranil هي كلوميبرامين.
  • وتتمثل آلية عمل تلك المادة في تعزيز عمل النوربينفرين والسيروتونين في المخ، من خلال الحد من إعادة امتصاصهما، ومن ثم تعمل تلك المواد على تعديل المزاج والقضاء على الاكتئاب.
  • يتوفر دواء Anafranil على هيئة أقراص بمفعولين، الأول 25 ملجم من المادة الفعالة كلوميبرامين، والثاني 75 من المادة الفعالة.
  • يظهر مفعول الدواء بعد مرور 4 أسابيع من تناول أولى جرعاته.

دواعي استعمال الأنافرانيل

يُستخدم دواء Anafranil للبالغين والمراهقين في الأغراض التالية:

  • علاج أعراض وأسباب الاكتئاب، ومنها الاكتئاب المصاحب للفصام واضطرابات الشخصية، وكذلك الاكتئاب الناتج الإصابة بأمراض مزمنة، أو عن التقدم في العمر.
  • يُستخدم في علاج الوسواس القهري.
  • يصفه الأطباء لعلاج نوبات الهلع والرهاب.
  • يعالج حالات التبول اللاإرادي للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 5 سنوات.

الجرعة المناسبة من انافرانيل

يصف الطبيب الجرعات المناسبة من دواء أنافرانيل حسب حالة المريض وعمره، وذلك على النحو التالي:

  • بالنسبة للبالغين: يتم وصف جرعة مبدئية تتمثل في قرص واحد بتركيز 25 ملجم، يؤخذ من مرتين إلى 3 مرات في اليوم، أو قرص واحد بتركيز 75 ملجم، يؤخذ مرة واحدة في اليوم، ومن الأفضل أن تكون تلك المرة مساءً، ثم تزيد الجرعة بالتدريج لتكون من 4 إلى 6 أقراص بتركيز 25 ملجم، أو قرصين بتركيز 75 ملجم خلال أول أسبوع من العلاج.
  • لعلاج نوبات الهلع والرهاب: يتم وصف جرعة مبدئية وهي 10 ملجم في اليوم، وتزيد تلك الجرعة حسب كل حالة، ويمكن زيادة الجرعات إلى 100 ملجم أو 150 ملجم إذا استدعى الأمر.
  • بالنسبة للأطفال المصابين بالوسواس: يتم وصف جرعة أولية عبارة عن قرص واحد بتركيز 25 ملجم في اليوم، وتزيد بالتدريج خلال أول أسبوعين من العلاج حسب كل حالة، ولا تزيد عن 3 ملجم في اليوم.
  • بالنسبة للأطفال المصابين بالتبول الليلي: تختلف جرعات تلك الحالة حسب عمر الطفل وذلك على النحو التالي:
    • للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 سنوات إلى 8 سنوات: يؤخذ 30 ملجم في اليوم.
    • للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 سنوات إلى 12 سنوات: يؤخذ ما بين 25 ملجم إلى 50 ملجم في اليوم.
    • للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 سنة: يؤخذ ما بين 25 ملجم إلى 75 ملجم في اليوم.

كيفية استخدام انافرانيل لعلاج سرعة القذف

  • على الرغم من عدم موافقة المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأمريكية على اعتماد أي أدوية لعلاج سرعة القذف؛ إلا أنه يتم استخدام مضادات الاكتئاب ومنها دواء انافرانيل في تلك الحالات.
  • حيث أشارت العديد من الدراسات العلمية إلى فاعلية تلك الأدوية في علاج سرعة القذف، مع أمان استخدامها.
  • وفيما يخص جرعات استخدام أنافرانيل لعلاج سرعة القذف؛ فهي ليست جرعات اعتيادية، ولكن يتم تحديد الجرعة عند اللزوم.
  • حيث يتم تناول دواء Anafranil قبل 4 أو 6 ساعات من ممارسة الجماع، حتى يظهر الأثر الجانبي المرغوب فيه من الدواء وهو تأخير القذف، وتلك هي الجرعات التي يتم أخذها عند اللزوم.
  • وهناك جرعات تؤخذ يوميًا سواء كان هناك جماع أم لا، وهي التي تؤخر القذف في أي وقت من اليوم، وتزول آثارها الجانبية غير المرغوب فيها خلال فترة تتراوح ما بين أسبوعين إلى 3 أسابيع.
  • مع العلم أن هذا الدواء وغيره من مضادات الاكتئاب، ليس له فاعلية في سرعة القذف المترتبة على وجود ضعف في الانتصاب، لذلك يجب معرفة مسببات الحالة أولًا باستشارة الطبيب المختص.

انافرانيل والانتصاب

  • يعتقد البعض أن دواء Anafranil يُستخدم في علاج ضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • ولكن في الحقيقة ليس لهذا الدواء تأثير على الانتصاب، فهو يعمل على تأخير القذف فقط.

انافرانيل مع الفياجرا

  • يمكن استخدام المنشط الجنسي، فياجرا مع انافرانيل لعلاج سرعة القذف.
  • وأيضًا لتحسين الأداء الجنسي للحالات التي تعاني من سرعة القذف وضعف الانتصاب في وقت واحد.

موانع استعمال انافرانيل

يُمنع استخدام دواء Anafranil في الحالات التالية:

  • لا يُستخدم من قِبل مرضى احتشاء عضلة القلب، وبعض حالات اعتلال القلب.
  • يُمنع استخدامه للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.
  • لا يستخدمه المريض الذي يعاني من تحسس من المادة الفعالة في الدواء.
  • يُمنع استخدامه للمريض الذي لديه تحسس من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • لا يُستخدم في حالة انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • على من يعاني من صعوبة في التبول تجنب استخدام هذا الدواء، لأنه يزيد من الحالة سوءًا.
  • لا تستخدمه الحوامل إلا عند الضرورة وبعد استشارة الطبيب المختص.
  • لا تستخدمه المرضعات إلا في وجود ضرورة لذلك، حيث تصل المادة الفعالة من الدواء إلى الرضيع عبر لبن الأم، لذلك يجب التوقف عن استخدامه بالتدريج قبل الرضاعة.
  • لا يوصف هذا الدواء لمن يعاني من النوبات القلبية، أو اضطراب في معدل ضربات القلب.
  • لا يُستخدم هذا الدواء في حالة المعاناة من سوء امتصاص الجلوكوز أو الجلاكتوز، أو نقص إنزيم اللاكتيز، أو عدم تحمل الجلاكتوز أو الفركتوز، نظرًا لأن أقراصه مغلفة بسكري اللاكتوز والسكروز.
  • لا يستخدم الدواء كلًا من مرضى قصور الكبد أو الكلى، مرضى الصرع والتشنجات العصبية.

الآثار الجانبية لدواء أنافرانيل

هناك عدة آثار جانبية تنتج عن استخدام دواء Anafranil وهي:

  • وجود تشويش في الرؤية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بدوخة وصداع.
  • وجود طنين في الأذن.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • النعاس والرغبة في النوم.
  • فقدان الشهية أو زيادتها.
  • الطفح الجلدي والحكة.
  • فرط التوتر.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • الإصابة بجفاف الفم.
  • وجود اضطرابات في النوم.
  • زيادة الوزن.
  • ضعف الانتصاب.
  • ضعف الرغبة الجنسية.

إرشادات استخدام دواء Anafranil

هناك عدة إرشادات يجب اتباعها عند استخدام دواء Anafranil وهي:

  • إذا كان المريض يعاني من اضطرابات الدورة الدموية، أو من اضطرابات في ضغط الدم؛ فيجب قياس ضغط الدم قبل استخدام الدواء.
  • إذا كان المريض يعاني من أمراض البروستاتا؛ فعليه استخدام هذا الدواء بحذر، وذلك لخصائصه المضادة للكولين.
  • بعد تناول الدواء، يجب عدم القيام بأنشطة تتطلب اليقظة والانتباه، مثل قيادة السيارات وتشغيل الآلات، وذلك لأن الدواء يسبب آثاراً جانبية مثل الدوخة والشعور بالتعب.
  • يُستخدم هذا الدواء بحرص في حال الإصابة بسِمنة مفرطة، لأن زيادة الوزن واحدة من آثاره الجانبية المحتملة.
  • لا يُستخدم دواء أنافرانيل بالتزامن مع الأدوية التالية: مدرات البول، مضادات الاكتئاب من نوع مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين، الأدوية المنظمة لضربات القلب، دواء علاج الصرع فالبروات، الأدوية المضادة للذهان، الأدوية المضادة للفطريات، دواء علاج قرحة المعدة سيميتيدين.
  • في حال عدم ملاحظة تحسن الأعراض بعد مرور 4 أسابيع من استخدام الدواء؛ فلا بد من إخبار الطبيب المعالج.
  • إذا حقق الدواء الاستجابة المطلوبة منه؛ فيجب أن يظل العلاج مستمرًا لفترة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر، ثم تقل الجرعة بالتدريج.
  • عند انتهاء فترة العلاج بالدواء، يجب التوقف عن تناوله بالتدريج، لتجنب أعراض الانسحاب بعد تعود الجسم عليه.

المراجع