إسلاميات

صيام القضاء هل يجوز قطعه

صيام القضاء هل يجوز قطعه

هناك الكثير من الأسئلة التي تطرح على محركات البحث عن قضاء الحاجة، ومنها صيام القضاء هل يجوز قطعه ؟ صيام القضاء من الأمور التي يجب الفصل فيها في كثير من الأمور وتوضيحها حتى يكون الصيام صحيح تمامًا ولا خطأ به ويتقبله الله، لذا نقدم لكم الإجابة على بعض الأسئلة عن صيام القضاء فيما يلي.

  • أجمع العلماء على أن صيام قضاء يوم من أيام رمضان هو فرض كأيام رمضان، ولا يجوز قطعه إلا إذا كان السبب مقبولاً أو بعذر شرعي.
  • حتى إنهم أجمعوا على أن من قام بقطع صيام القضاء دون عذر شرعي فهو آثم، وذلك لأنه تلاعب في عبادة واجبة.
  • وفي ذلك يستشهد الفقهاء برواية فاختة بنت أبي طالب أم هانئ، وقد أخرجها أبو داوود والترمذي والنسائي وأحمد، حيث قالت:
    • (لمَّا كان يومُ فتحِ مكةَ جاءتْ فاطمةُ فجلستْ عن يسارِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم وأمُّ هانئٍ عن يمينهِ فجاءتِ الوَليدةُ بإناءٍ فيه شرابٌ فناولتهُ فشرب منه ثمَّ ناولهُ أمَّ هانئٍ فشربت فقالت يا رسولَ اللهِ إني كنتُ صائمةٌ فقال لها أكنتِ تقضينَ شيئًا قالت لا قال فلا يضرُّكِ إنْ كان تطوُّعًا).
  • الاستشهاد في تلك الرواية أن الرسول قد قال أن الصيام إن كان نافلة وأفطرت دون عذر فليس في ذلك من فلا ضرر منه وأما إن كانت تصوم قضاءً فإن الإفطار يضرها.
  • فقد أجمع العلماء على أن حكم الإفطار في صيام القضاء بدون عذر هو غير جائز، فهو كصيام رمضان لا يجوز قطعه إلا بعذر شرعي.

الأعذار الشرعية التي تبيح قطع صيام القضاء

حدد العلماء ان قطع صيام قضاء أيام رمضان على المرأة أو على من كان مريضًا في رمضان لابد وأن يكون سبب مقبول وأن يكون عذر شرعيًا، وفيما يلي نستوضح معًا الأعذار الشرعية التي يجوز فيها قطع صيام القضاء.

  • الإصابة بمرض شديد وأن يكون الصيام سببًا في زيادة المرض أو تأخير الشفاء.
  • أن يكون الصائم على سفر، ويشترط في ذلك أم يكون السفر الذي تقصر فيه الصلاة.
  • أن تحيض المرأة أو تكون في فترة النفاس.
  • أن تكون المرأة في فترة الرضاعة أو الحمل وأن يكون الصيام سببًا في تعرضها أو تعرض الجنين أو الرضيع للخطر.

حكم الإفطار في صيام القضاء بعذر الحيض

هل يجوز قطع صيام القضاء بعذر ؟ العديد من الأسئلة التي تحمل نفس المعنى وهو حكم الإفطار بعذر خلال صيام القضاء، فقد يفطر الشخص دون أن يعرف حكم إفطار القضاء، وفيما يلي بعد أن نقدم لكم حكم الصيام دون عذار.

  • الإفطار بعذر الحيض جائز وذلك لأن الحيض من الأسباب الشرعية التي يباح الإفطار بسببها، وما على المرأة إلا أن تقوم بمتابعة الصيام بعد انتهاء فترة الحيض.
  • لا يجوز على من يصوم صيام القضاء أن يفطر دون عذر، وذلك لإجماع العلماء على أنه لا يجوز قطع صيام القضاء إلا بعذر شرعي كما هو الحال في صيام رمضان.
  • صيام القضاء هو صيام الأيام التي أفطرها المسلم في رمضان لسبب شرعي، ولذا لا يجوز قطعه غلا للسفر أو الحيض أو المرض.
  • من أفطر خلال صيام القضاء دون عذر عليه صيام يومًا مكانه ووجب عليه التوبة مما فعل ولا كفارة عليه.

كفارة الإفطار في صيام القضاء بدون عذر

بالتأكيد الكفارة الجميع يعرف ما هي الكفارة وكيف تكون لمن أفطر في نهار رمضان دون عذر ولكن ما كفارة الإفطار في صيام القضاء، فهل يجب على المفطر أم يقدم كفارة أم لا، ذلك ما سنتعرف عليه خلال هذه الفقرة.

  • الإفطار في صيام القضاء غير جائز إلا بسبب شرعي وكما سبق وأوضحنا الأسباب الشرعية في البادية.
  • بذلك نكون أمام ما يجب على المفطر خلال صيام القضاء، ما جيب عليه هو التوبة عما فعل فذلك الفعل محرم.
  • لكن إن كان الإفطار في صيام القضاء بسبب الجماع فإن ذلك كان محل خلاف بين العلماء فمنهم من أوجبها ومنهم من قال لا تجب الكفارة، فقد قال العلماء كفارة إفطار صيام القضاء بسبب الجماع:
    • الكفارة واجبة عن الجماع خلال صيام رمضان فقط، أما من جامع زوجته أثناء صيام القضاء لا كفارة لها وما عليهم إلا التوبة عن ذلك الفعل فهو محرم ويلزم في هذه الحالة قضاء اليوم فقط.
    • الكفارة واجبة على من جامع زوجته وأفسد قضاء رمضان.

صيام الدين للمرأة في شعبان

بعض النساء تؤخر صيام القضاء لتصومه خلال شهر شعبان، والبعض يؤخره للنصف الثاني من شعبان وذلك لأسباب كثيرة خاصةً وأن صيام القضاء جائز في أي وقت من العام حتى إنه يجوز للمرأة أن تقضي ما عليها في أعوامٍ قادمة.

  • يجوز للمرأة أن تصوم القضاء خلال شعبان حتى إنه يمكنها الصيام خلال النصف الثاني من شهر شعبان وأيضًا صيام اليوم الأخير.
  • من الأفضل الفصل بين صيام القضاء وصيام رمضان وذلك لما جاء في صحيح البخاري أنه عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:
    • (لَا يَتَقَدَّمَنَّ أحَدُكُمْ رَمَضَانَ بصَوْمِ يَومٍ أوْ يَومَيْنِ، إلَّا أنْ يَكونَ رَجُلٌ كانَ يَصُومُ صَوْمَهُ، فَلْيَصُمْ ذلكَ اليَومَ).
    • (نَهَى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عن تَعجيلِ صَومِ يومٍ قبلَ الرُّؤيةِ).
  • قال العلماء في ذلك أن الحديث الذي ينهي عن الصيام في النصف الثاني من شعبان هو مختص بصيام النوافل بشكل مطلق ولا علاقة له بصيام القضاء.

ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة

الحديث عن هذه النقطة به الكثير من المفترقات فهناك من لا يمكنها القضاء بسبب المرض، وهناك من ترغب في قضاء صيام سنوات سابقة، والكثير من المناحي التي لا يسعنا الحديث، لكن فيماي يلي سنقدم لكم البعض وحكم كل حالة من حالات عدم صيام القضاء.

  • لا يجوز عدم قضاء صيام إفطار رمضان بعذر أو بغير عذر، ومن لم يتمكن من القضاء عليه بالكفارة والتي تكون القضاء مع الفدية وهي عبارة عن إطعام مسكين وجبتين.
  • عند تأخير القضاء ودخول رمضان التالي فإن على المرأة صيام رمضان وبعد الانتهاء منه علياه صيام قضاء رمضان الحالي ومن ثم صيام قضاء ما عليها من قبل سواء كان لعذر أو دون عذر، ولا تحتاج إلى فدية.
  • المالكية والحنفية أجمعوا أن عدم قدرتها على صيام القضاء إن كان لسبب وعذر شرعي لا يجب عليها إلى القضاء فقط ولا فدية عليها.
  • إن كان عدم القضاء لسبب أو عذر غير شرعي هنا وجب على المرأة القضاء والفدية.

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال

الجمع بين العبادات بنية واحدة يعرف بين العلماء باسم مسألة التشريك، هناك بعض المسائل التي يجوز فيها توحيد النية، ولكن الأمر في صيام نافلة شوال وقضاء رمضان أمر مختلف ونتعرف على رأي العلماء في ذلك من خلال السطور التالية.

  • لا يصح للمرأة أن تصوم النافلة والقضاء بنية واحدة، وفي حالة الصيام بنية واحدة فإن أحدهما يسقط فقط عنها، وبذلك يكون صيام نافلة أو صيام القضاء.
  • بذلك فإن صيام النافلة وصيام القضاء يكون بشكل منفصل ولا يجب الجمع بينهما بنية واحدة.
  • يمكن أن تصوم المرأة النافلة والقضاء بشكل متتابع وعلى أن تتم تجديد نية الصيام للقضاء كما هو الحال صيام رمضان.

المراجع