حيوانات ونباتات

أنواع الغابات الاستوائية

أنواع الغابات الاستوائية وكذلك مناخ الغابات الاستوائية، كما سنقوم بذكر ما أبرز تهديدات الغابات الاستوائية، وكذلك سنتحدث عن أين تقع الغابات الاستوائية، كما سنطرح خصائص الغابات الاستوائية المطيرة، وكذلك سنقدم فوائد الغابات، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعونا.

أنواع الغابات الاستوائية

1- الغابات الاستوائية المطيرة:

أنواع الغابات الاستوائية
الغابات الاستوائية المطيرة (بالإنجليزية: Tropical Rainforest)، وتتميز هذه الغابات بكونها دافئة ورطبة، وتقع في المناطق القريبة من خط الاستواء، ولا تنخفض فيها درجة الحرارة عن 18 درجة مئوية.
2- الغابات الاستوائية الجافة:

1656538498 623 أنواع الغابات الاستوائية
الغابات الاستوائية الجافة (بالإنجليزية: Temperate Tropical Forests)، وهي الغابات التي تقع في مناطق بعيدة عن خط الاستواء، وتتسم بأنّها أكثر جفافًا، وأكثر برودة ورطوبة.
3- الغابات الموسمية الجافة:

1656538498 544 أنواع الغابات الاستوائية
الغابات الموسمية الجافة (بالإنجليزية: Seasonally Dry Tropical Forests) تقع في أمريكا الوسطى والجنوبية، وتضم مجموعة واسعة من الغابات والأراضي الحرجية والتي تظهر في المناطق الاستوائية المنخفضة في الموسم الجافة جدًا، وإنّ التنوع النباتي في هذا النوع من الغابات أقل من التنوع في الغابات المطيرة، رغم ذلك، يُمكن إيجاد نباتات الليانا والنباتات الخشبية، ونبات الصبار والبروميلياد، وتتسم أزهار الأشجار فيها بكبر الحجم، والألوان الزاهية، ويحدث فيها الإزهار في بدايات موسم الجفاف خاصةً في تلك الأنواع الملقحة من قبل الطيور، أمّا الزهور الملقحة بالحشرات فتزدهر خلال موسم الأمطار.

مناخ الغابات الاستوائية

يكون مناخ الغابات الاستوائية عادةً دافئًا ورطبًا نظرًا لوجودها على خط الاستواء أو بالقرب منه، كما تتمتع بهطول أمطار غزيرة ودرجات حرارة مرتفعة على مدار العام، مما يشكل ظروفًا مثالية لنمو الغطاء النباتي.
يكون متوسط درجات الحرارة السنوية في الغابات الاستوائية عادة حوالي 28 درجة مئوية وتظهر اختلافات طفيفة من يوم لآخر، إلا أنّه لا تنخفض درجة الحرارة أبدًا عن 20 درجة مئوية، كما أنّها نادراً ما تتجاوز 35 درجة مئوية، وتكون مستويات هطول الأمطار مرتفعة، حيث عادة ما تزيد عن 2000 ملم في السنة.
تتعرض معظم فترات بعد الظهر لهطول غزير يساعد في الحفاظ على رطوبة الغابات الاستوائية، وتوفر هذه الكمية الكبيرة من الأمطار أنهارًا ضخمة مثل نهر الأمازون في البرازيل ونهر الكونغو في وسط إفريقيا.

ما أبرز تهديدات الغابات الاستوائية؟

1- قطع الأشجار في الغابات الاستوائية:
إنّ الأخشاب الصلبة كالماهوجني وخشب الساج تمتلك قيمة مالية عالية، ويتم بيعها للحصول على أرباح كبيرة، الأمر الذي يتسبب في قطعها للاستفادة منها، وبمجرّد إزالة جزء من الغابة، هناك احتمال ألّا يعود كما السابق أبدًا، وعند قطع شجرة بطول 35م، يُمكن أن تتسبب بالضرر ل17 شجرة أصغر أثناء اصطدامها بالأرض، وجديرٌ بالذكر أنّ 70 إلى 80% من قطع الأشجار الذي يتم في البرازيل وإندونيسيا هو غير قانوني.
2- تربية الماشية:
ما تصل نسبته إلى 80% من المناطق التي أُزيلت منها الغابات تُستخدم في رعي الماشية وتربيتها بعد بيعها للمزارعين المحليين.
3- التعدين:
تحتوي الغابات الاستوائية المطيرة على ثروة طبيعية ورواسب معدنية وذهبية، والتي تُشكّل بدورها مصدرًا كبيرًا للدخل بالنسبة للعديد من الدول؛ فإندونيسيا مثلًا تُشكّل الرواسب المعدنية ما نسبته 19% من صادراتها، ورغم أنّ القانون في إندونيسيا يحمي مساحات واسعة ضد التنقيب أو التعدين غير المنظم، إلّا أنّ البعض يُنشئ طرقًا للوصول إلى المناجم، وإنشاء الطرق وحفر المناجم مما يتطلب المزيد من قطع الأشجار.

أين تقع الغابات الاستوائية

تتواجد الغابات الاستوائية في جنوب شرق المكسيك ومنطقة الجنوب الجنوبية بأمريكا الوسطي، والتي تقع كل منهما في قارة أمريكا الشمالية، كما توجد الغابات الاستوائية في أمريكا الجنوبية الاستوائية، وجزء من الساحل الشرقي لدولة البرازيل، وإفريقيا الاستوائية، ومدغشقر، ومنطقة غرب الهند وجنوب شرق آسيا، وشمال شرق أستراليا وجزر المحيط الهادئ. توجد الغابات الاستوائية في مناطق من قارة أمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية الاستوائية، وأجزاء من أفريقيا وآسيا وأستراليا والهند.

خصائص الغابات الاستوائية المطيرة

تتميز الغابات الاستوائية المطيرة بقلّة العناصر الغذائية فيها حيث تساهم كثرة الأمطار في إزالة كميات هائلة من المغذيات في التربة، وعلى الرغم من تساقط كميات هائلة من أوراق الأشجار فإن هذا لا يدل على وجود مغذيات كبيرة في التربة، حيث تتحلل هذه المغذيات سريعًا بسبب كثرة البكتيريا والفطريات، وتحصل الأشجار عليها فور تحللها مما يقلل أو يجعل التخزين للمغذيات معدومًا.
تُعد الغابات الاستوائية من أغنى المناطق على وجه الأرض، على الرغم من أنها تُغطي حوالي 6 ٪ من سطح الأرض إلّا أنها موطن للأشجار العملاقة والطيور الملونة ولمجموعة كبيرة من الثدييات الرائعة، حيث يوجد فيها حوالي 80% من أنواع الكائنات الحية في العالم.

فوائد الغابات

1- استقرار المناخ:
تساهم الغابات بشكل كبير في قدرة الأرض على الحفاظ على مناخها وذلك بفضل تأثيرات التمثيل الضوئي، إنها تساعد في تجنب تغير المناخ لأنها تأخذ غاز ثاني أكسيد الكربون من غازات الاحتباس الحراري وتطلق الأكسجين في البيئة وبهذه الطريقة تساعد في تنقية الغلاف الجوي والتحكم في درجات الحرارة المتزايدة.
2- الفوائد البيئية للغابات:
تساعد الغابات في تجنب تآكل التربة عن طريق تقليل قوة هطول الأمطار على سطح التربة. كما أنها تمتص الماء وتمنع الجريان السطحي الذي قد يؤدي إلى غسل التربة السطحية بعيدًا، علاوة على ذلك، تعمل الغابات كفلاتر للمياه. تقوم بتجميع المياه وتخزينها بالإضافة إلى تجديد طبقات المياه الجوفية. تعمل الغابات أيضًا على تعزيز رطوبة الغلاف الجوي من خلال العرق، مما يؤثر على هطول الأمطار ودرجة الحرارة.
3- التنوع البيولوجي:
لا توجد منطقة حيوية أخرى على وجه الأرض تحتوي على نطاق تنوع بيولوجي أكبر من الغابات وهذا ما يفسر سبب عدم دراسة سوى جزء بسيط من الأنواع الموجودة في الغابات، تشمل مجموعة كبيرة من الأشجار والنباتات الموجودة في الغابات الاستوائية تنوعًا بيولوجيًا كثيفًا بشكل خاص.

ظهرت المقالة أنواع الغابات الاستوائية أولاً على مفهرس.