أدبيات

ما هي قيم الحكمة الثلاثة

ما هي قيم الحكمة الثلاثة وكذلك أهمية الحكمة في حياتنا، كما سنوضح فوائد الحكمة، وكذلك سنذكر أقوال عن الحكمة، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعونا.

ما هي قيم الحكمة الثلاثة

1- الدَّرجة الأولى:
أن تعطي كلَّ شيء حقَّه ولا تعدِّيه حدَّه، ولا تعجِّله عن وقته، ولا تؤخِّره عنه. لما كانت الأشياء لها مراتب وحقوق، تقتضيها شرعًا وقدرًا ولها حدود ونهايات تصل إليها ولا تتعدَّاها ولها أوقات لا تتقدَّم عنها ولا تتأخَّر، كانت الحِكْمَة مراعاة هذه الجهات الثلاث بأن تُعطي كلَّ مرتبة حقَّها الذي أحقَّه الله بشرعه وقدره ولا تتعدَّى بها حدَّها. فتكون متعديًا مخالفًا للحِكْمَة ولا تطلب تعجيلها عن وقتها فتخالف الحِكْمَة ولا تؤخِّرها عنه فتفوتها، فالحِكْمَة إذًا: فعل ما ينبغي، على الوجه الذي ينبغي، في الوقت الذي ينبغي فكلُّ نظام الوجود مرتبط بهذه الصِّفة وكلُّ خلل في الوجود، وفي العبد فسببه الإخلال بها فأكمل النَّاس، أوفرهم نصيبًا وأنقصهم وأبعدهم عن الكمال، أقلهم منها ميراثًا ولها ثلاثة أركان: العلم، والحلم، والأناة وآفاتها وأضدادها: الجهل، والطَّيش، والعجلة. فلا حِكْمَة لجاهل، ولا طائش، ولا عجول.
2- الدَّرجة الثَّانية:
أن تشهد نظر الله في وَعْده، وتعرف عدله في حُكْمه. وتلحظ بِرَّه في منعه أي: تعرف الحِكْمَة في الوعد والوعيد، وتشهد حُكْمه كما في قوله: ﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا﴾ )النساء:40(، فتشهد عدله في وعيده، وإحسانه في وعده، وكلٌّ قائمٌ بحِكْمَته. وكذلك تعرف عدله في أحكامه الشَّرعية، والكونيَّة الجارية على الخلائق، فإنَّه لا ظلم فيها، ولا حَيْف ولا جور، وكذلك تعرف بِرَّه في منعه، فإنَّه سبحانه هو الجَوَاد الذي لا ينقص خزائنه الإنفاق، ولا يَغِيض ما في يمينه سعَة عطائه فما منع من منعه فضله إلَّا لحِكْمَة كاملة في ذلك.
3- الدَّرجة الثَّالثة:
أن تبلغ في استدلالك البصيرة، وفي إرشادك الحقيقة وفي إشارتك الغاية. فتصل باستدلالك إلى أعلى درجات العلم وهي البصيرة التي تكون نسبة العلوم فيها إلى القلب كنسبة المرئي إلى البصر، وهذه هي الخصِّيصة التي اختصَّ بها الصَّحابة عن سائر الأمَّة، وهي أعلى درجات العلماء.

أهمية الحكمة في حياتنا

– تظهر أهمية الحكمة في حياتنا جلية في أنها تنقل طبيعة الحياة ونواحيها المختلفة، وأيضا تعكس طرق تعامل الأفراد من دون أي ألغاز أو تعقيدات.
– من الأمور المؤكدة لأهمية الحكمة هو انتشارها بين الناس بصورة واسعة فإنه رغم تغيير العصور تجد الكثير من الأشخاص يحفظونها ويتداولونها فيما بينهم.
– يمكن لحكمة معينة أن تؤثر على حياة الأشخاص وطرق تفكيرهم، وبالتالي تصبح حافزًا لتغيير نمط حياته نحو الاتجاه القويم.
– قد يستمد الإنسان القوة والصبر على صعاب الحياة وظروفها المختلفة من بعض الحكم، ويمكن أن تدفعه للمضي قدما للتقدم.
– بناء على ما سبق فإن الحكمة دوما ما تكون محط اهتمامات الناس ومطلب دائم لهم بغض الطرف عن تغير الأزمنة وتطورات الحياة.
– يعمل انتشار الحكمة في المجتمعات على تشكيل كيانًا مجتمعيًا قائمًا على المعتقدات الصحيحة والمفاهيم الراسخة المحكوم فطريًا بصحتها.
– لاسيما أن المجتمع الذي يستفيد من خبرات المجتمعات والثقافات المختلفة من خلال ما يتواتر عن علمائه من حكم، وأقوال مأثورة يستطيع أن يتجنب خفقات غيره ويتزود من انتصاراته.
– علاوة على ذلك فإن الإنسان الذي يتمتع بالحكمة ورجاحة العقل وموازنة الأمور في نصابها الصحي.
– يصبح فعالا ومنتجا في المجتمع أكثر من غيره ومن مظاهر أهمية الحكمة أنها تمنح الإنسان الراحة النفسية والسلام رغم مشكلات الحياة، فالإنسان الحكيم هو الذي يؤمن ويرضى بما يكتبه الله له فيحصل بذلك على نعيم الحياة.
– والحكمة من صفات الأنبياء والصالحين وسمة من سمات العلماء والفقهاء في كل الأزمان.

فوائد الحكمة

– تُعدّ من أهم طُرق التواصل مع الله فهي تُقرب العبد إليه. تُعدّ من أهم صفات الأنبياء والصالحين والعاملين.
– ترفع من درجات الإنسان وتزيده تشريفًا وقدرًا بين الناس.
– تدُل على كمال عقل صاحبها مما يعمل على علُو شأنه وبالتالي يزيد من قُربه للناس ويجعله حبيبًا للقلوب.
– تدفع الإنسان للعمل وفقًا لأحكام الشريعة مما يجعله مُصيبًا في أقواله وأفعاله وتفكيره.
– تزيد من وقار الشخص وهيبته.
– تمنع الإنسان من ارتكاب السوء والمحذورات والتجني على غيره من الناس.

أقوال عن الحكمة

– أمران سيجعلانك أكثر حكمة، الكتب التي تقرؤها، والأشخاص الذين تلتقي بهم.
– الحُكْم نتيجة الحِكمة، والعلم نتيجة المعرفة، فمن لا حكمة له لا حُكْمَ له، ومن لا معرفة له لا علم له.
– الحواس تخدع من آن لآخر، ومن الحكمة ألا تثق تماماً فيما خدعك، ولو مرة واحدة.
– إن الحكمة هي النظر في الأشياء حسب ما تقتضيه طبيعة البرهان.
– تعلمت الحكمة من الرجل الضرير، لأنه لا يضع قدمه على الأرض، إلا بعد أن يختبر الطريق بعصاه.
– في العالم الثالث يمتلك الحاكم حكمة لقمان، ويمتلك رجل الأعمال مال قارون، ويمتلك الشعب صبر أيوب.
– الحيطة أمّ الحكمة.
– الطريق المجرب ليس هو الأفضل دائماً، والحكمة ليست في إهماله دائماً.
– خذ الحكمة من أفواه المجانين.
– الحكمة نسبتها فيها، وأبوها نفسها، وحجتها معها، وإسنادها متنها، لا تفتقر إلى غيرها، ولا تستعين بشيء، ويستعان بها.
– الحكيم لا ينبغي أن يعاند إذا عبس في وجهه الحظ.
– إنه من الحكمة إقناع الناس أن تفعل أشياء، مع جعلهم يعتقدون أنها كانت فكرتهم الخاصة.
– إدراك عدم أهمية الوقت هو بوابة الحكمة.
– الحكمة هي ملخص الماضي، والجمال هو وعد المستقبل.

ظهرت المقالة ما هي قيم الحكمة الثلاثة أولاً على مواضيع.