إسلاميات

قصة دينية للأطفال عن العلاقة بين الناس والمصالح الشخصية

المصالح الشخصية هي من الأمور غير المحبوبة، وتعتبر توع من الأنانية، وقد دعانا الرسول صلى الله عليه وسلم لحب الآخرين، وارتبطت محبة الآخرين بالإيمان بالله، حيث قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام: “لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه” ومن هنا لا يجب أن تقوم العلاقة في المجتمع من باب المصالح الشخصية.

 

قصة دينية للأطفال عن المصالح الشخصية

 

فرح فتاة في الصف العاشر، وكانت فرح لديها عدد من الصديقات المُقرّبات لديها، ومنهن من تقوم علاقتها مع فرح على أساس المصالح الشخصية، وكان من بين تلك الصديقات بيسان، وكانت بيسان تلك تحب نفسها أكثر من الكل فقد كانت تسير مع فرح؛ لتغطي من خلالها مصالحها الشخصية خاصةً إذا ما طلبت منها المعلمة واجب بيتي ويصعب حلّه فلإن فرح تقوم بحلّه لها.

 

في يوم من الأيام استغربت نور من بيسان، لماذا بيسان في تلك الفترة قريبة جداً من فرح، هذا الأمر جعل نور تتقرب من فرح وتسألها ماذا تريد بيسان منك؟ أراها قريبة جداً منك في هذه الفترة، وفرح ولطيبة قلبها أجابتها أنا وبيسان صديقات منذ زمن بعيد

 

بالفعل لقد كانت بيسان تريد من فرح أن تدرس معها قبل الامتحان؛ لأن فرح في تلك المادة من الأوائل بالفعل جاء وقت الامتحان، ودرست بيسان مع فرح وعندما انتهى الامتحان وجاء وقت النتائج حصلت بيسان على العلامة التي حصلت عليها فرح.

 

وبعد فترة قصيرة عادت بيسان وأصبحت تتكلم عن فرح، ولاحظت نور ذلك حيث أن بيسان لم تترك أحدًا حتى تحدثت معها عن فرح، وبأنها  فتاة أنانية ولا تحب إلا نفسها وأنها تغار من بيسان؛ لأن الوضع المادي لأهل بيسان أفضل من وضع أهل فرح المادي، وأنها عندما درست عند فرح على الامتحان لم تستطع فرح حتى إحضار كأس من العصير لتشربه بيسان أثناء دراستها عندها على الامتحان.

 

لكن نور وعندما سمعت بيسان تتكلم عن فرح بهذه الطريقة، ذهبت لبيسان وقالت لها: هذا لا يجوز فأنت صديقة أنانية ولا تحبين إلا مصلحتك، ففرح تتعامل معك من مبدأ العلاقة الحميمة وأنت تتعاملين معها بمنتهى الأنانية، وعندما انتهت مصلحتك منها وهي أن تدرسي عندها على الامتحان وعندما ساعدتك فرح  وانتهت مصلحتك عندها بدأتِ بالحديث عنها، فهذه تعتبر أنانية وحب للمصلحة لديكِ، ثم قالت لها عن عواقب فعلتها وحذرتها من ذلك ونصحتها.

 

مما جعل بيسان تتحرك مشاعر الندم عندها والخجل من فعلتها، ثم ذهبت بيسان مع نور واعتذرت من فرح وقالت لها: اعتذر منك يا صديقتي ولن تقوم علاقتي معك على أساس المصلحة الشخصية، وسوف تقوم على أساس من المحبة والاحترام، كما أنني أشكر صديقتي نور؛ لأنها قد نبهتني على ذلك.

 

المصدر

علمني النبي، ليلى حافظ القواسمي ، 2017قصص إسلامية للأطفال، محمد منير، 2013قصص الأنبياء للأطفال، مريم عبد الرحمن محمد، 2013من كل بستان زهرة ، قصص تاريخية واقعية، للأطفال، سناء ناجي، 2014