القسم الطبي

تعريف الهرم الغذائي

تعريف الهرم الغذائي والهرم الغذائي للحيوانات والأهداف الرئيسية في الهرم الغذائي والمجموعات الغذائية، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

تعريف الهرم الغذائي

يُعرّف الهرم الغذائي على أنّه رسم تمثيلي على شكل هرم له قاعدة عريضة يصغر كلما اتجهنا للأعلى، يتضمّن عدد الحصص الغذائية التي يُنصح بتناولها يومياً من كلّ مجموعة من المجموعات الغذائية الأساسية.
يحتوي الهرم الغذائي على مجموعات الطعام المُختلفة والكميّة المناسبة لكلّ منها بهدف الحصول على نظام غذاء صحي، حيث تكمن أهمية الغذاء الصحي والمتوازن في الحفاظ على صحة الإنسان على المدى القريب والبعيد، إذ يُساعد على الشعور بالرضا، والمحافظة على وزن مثالي، بالإضافة لدوره في وقاية الجسم من الإصابة بأمراض القلب، والسكري، وهشاشة العظام، وبعض أنواع السرطان.

الهرم الغذائي للحيوانات

ترتيب السلسلة الغذائية
-المنتجون
-الأعشاب
-المفترسات
-المحللون
المنتجون: وهم يأتون في أخر السلسلة الغذائية، ويعد النباتات منتجة طبيعية وتوفر الغذاء والمغذيات للمستهلكين.

الأعشاب: تتغذى العواشب على النباتات وعلى الحشرات ايضاً.
المفترسات: المفترسات هم من يفترسوا الحيوانات العاشبة أو غيرها من الحيوانات المفترسة.
المحللون: حين يموت حيوان، يقوم الزبالون والمحللون بتفكيكهم، ومن بعد هذا، يمكن إعادة تدويرها لتكون جزءًا من السلسلة الغذائية مرة أخرى.

المجموعات الغذائية

الحبوب
تحتوي الحبوب مثل المكرونة والخبز وحبوب الذرة على الكاربوهيدرات والألياف والمعادن والفيتامينات. كما أنها تشكل مصدراً هاماً للطاقة؛ فالحبوب الكاملة التي لم يتم معالجتها أو تكريرها هي الاختيار الأصح، وذلك لأنها تحتفظ بمعظم عناصرها الغذائية. الخبز الأبيض والدقيق والأرز تم معالجتهم وتنقيتهم لذا فهم فقدوا عناصرهم الغذائية. على الرغم من إنه يمكن التعويض عن هذه العناصر بالفيتامينات إلا إنه لن يعادل كم الفيتامينات المتواجد في الحبوب الكاملة. ينصح الهرم الغذائي باستهلاك من 6 إلي 11 حصة من الحبوب يومياً.
الفواكه والخضروات
توفر الفواكه العناصر الغذائية اللازمة بما في ذلك فيتامين “أ” و “ج” والبوتاسيوم، إلي جانب أنها مصدراً هاماً للألياف. تنصح بإستهلاك من 2 إلي 4 حصص من الفواكه يومياً. توفر الخضروات المواد الغذائية الضرورية بما في ذلك فيتامين “أ” و “ج” وحامض الفوليك والماغنسيوم والحديد، فضلاً عن كونها مصدر هام للألياف ومنخفضة الدهون.
إن الخضروات ذات اللون البرتقالي الساطع والأحمر والأخضر الداكن تعد الخضروات الأغنى بالمواد الغذائية. لذا، ينصح الهرم الغذائي بتناول من 3 إلي 5 حصص من الخضروات يومياً.
تحتوى الخضروات على كمية سكر أقل من الفاكهة، لذا يُسمح بتناول الكثير منها يومياً. هناك قاعدة جيدة، وهي أن يحتوي الطعام على مجموعة متنوعة من الألوان وذلك للحصول على الكثير من المواد الغذائية من هذه المجموعة الغذائية.
الألبان
توفر الألبان الكالسيوم والبروتين و الرايبوفلافين وفيتامين “أ” و “د”. وتشمل هذه المجموعة؛ الزبادي والحليب والجبن. ينصح بتناول منتجات الألبان ذات الدهون المنخفضة لأن هناك بعض منتجات ذات نسبة دهون عالية.يمكن للأشخاص الذين لا يتناولون الحليب اختيار البدائل من الصويا أو الأرز أو اللوز. ينصح بتناول من 2 إلي 3 حصص يومياً من منتجات الألبان.
البروتين
تعد اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والفول والمكسرات مصادر جيدة للبروتين وفيتامين “ب” والحديد والزنك. يجب استهلاك اللحوم بطريقة بإعتدال لأنها عالية الدهون. يمكنك اختيار اللحوم الخالية من الدهن، مع إزالة الجلد من الدواجن لخفض الدهون المشبعة. تنصح إرشادات الهرم الغذائي باستهلاك من 2 إلي 3 حصص من البروتين يومياً.
الدهون والزيوت والحلويات
تحتوي هذا المجموعة على جميع أنواع المحليات وزيوت الطبخ وغيرها من الدهون. فهى تضم السكر والعسل ونبات الأجاف (الصبار) وأنواع السكريات الصناعية، وغيرها من السكريات الطبيعية، إلي جانب الزبدة والدهن وزيت الزيتون وزيت الكانولا والخضروات وغيرها من الزيوت الأخرى. لذلك ينصح باستهلاك القليل من الأطعمة المذكورة في هذه المجموعة.

الأهداف الرئيسية في الهرم الغذائي

– تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والخضروات والبقوليات. التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر والملح.
-التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون والدسم.
-التنوع في الأكل حيث يجب التنويع في الغذاء وننصح باحتواء كل وجبة من وجبات الغذاء على ثلاث مجموعات من الطعام على الأقل.
-هناك مجموعات من الأغذية التي يفضل تناولها بكميات قليلة مثل الزبدة

ظهرت المقالة تعريف الهرم الغذائي أولاً على مواضيع.