إسلاميات

ماذا يسن للحاج عند دخول الحرم

ماذا يسن للحاج عند دخول الحرم

يجب أن نشير أن حج البيت يعتبر من الأمور المهمة التي لدى جميع المسلمين علم بها بكل تأكيد حيث يعتبر حج البيت عبادة من عبادات الله -سبحانه وتعالى- التي شرعها لنا عز وجل.

  • حج البيت يعتبر عبارة عن أداء بجميع المناسك المخصصة، وتتم في بعض الأماكن المخصصة أيضاً وفي وقت معين.
  • كما يجب الإشارة أن الحج يجب عليه السن عند دخول الحرم عدد من الأعمال المهمة.
  •  يجب عليه بالطبع أن يتم التقديم من خلال القدم اليمنى على القدم اليسرى.
  • ثانيا يجب عليه القول (أعوذُ باللهِ العظيمِ وبوجهِه الكريمِ وسلطانِه القديمِ من الشيطانِ الرجيمِ).
  • ثالثا يجب أن يسمي الله، ويصلي على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم يدعو الله سبحانه وتعالى اللهم افتح لي أبواب رحمتك يا رب يا أرحم الراحمين.

حكم صلاة تحية المسجد عند دخول الحرم

من الجدير بالذكر أنه عند الدخول الحرم يجب عليكم القيام ببعض الأمور من بينها:

  • الحال الأول يجب أن يتم الدخول للمسجد، ولكن بقصد الطواف سواء كان هذا الشخص معتمراً أو حاجاً.
  • أو يمكن الدخول بقصد الطواف تطوعاً.
  • ثم يبدأ بعد ذلك بالطواف، كما يجب الإشارة أنه لا تشرع في هذه الحالة حقه في ركعتي تحية المسجد.
  • هذا يعتبر من المذاهب الخاصة بأهل العلم والدليل على ذلك فعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وجميع الصحابة الكرام.
  • الحال الثاني يجب أن يتم الدخول إلى المسجد الحرام، ولكن بقصد الجلوس أو من أجل الاستماع إلى الدروس العلمية المفيدة أو القراءة الكريم، وهذا بالطبع يشرع في حقه في هذه الحالة ركعتين تحية المسجد.
  • حيث يدخل في عموم قول رسول الله صلى الله عليه، وسلم ( إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس).

حكم الحج

من الجدير بالذكر أن الله -سبحانه وتعالى- قد فرض على جميع المسلمين حج البيت.

  • يجب أن نشير أن حج البيت يعتبر من أركان الإسلام الخمسة.
  • الدليل على حكم الحج في الإسلام قول رسول الله صلى الله عليه، وسلم (بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمد عبده ورسوله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان).
  • كما يجب الإشارة أن حج البيت لا يجب على المسلم سواء مرة واحدة فقط في العمر والدليل على ذلك أيضاً الحديث إلى رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- حيث قال (خطب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الناس حيث قال إن الله -عز وجل- فرض عليكم الحج.
  • في هذه الحالة قال له رجل في كل عام يا رسول الله، فقال لو قلت نعم، لوجبت ولو وجبت ما قمتم بها ذروني ما تركتكم، فإنما هلك من كان من قبلكم بكثرة السؤال والاختلاف على الأنبياء، فإذا أمرتكم بالشيء أخذوا منه ما استطعتم وإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه.

شروط وجوب الحج

من الجدير بالذكر أن الحج لا يكون واجب إلا في حالة وجود بعضاً من الشروط على المسلم فيما يأتي كافة التفاصيل:

  • أولا الإسلام:  أن يكون الحاج بالطبع من المسلمين، وأن الحج لغير المسلم غير مقبول تماماً بكل تأكيد، والدليل على ذلك موجود في العديد من آيات القرآن الكريم.
  • ثانيا العقل، العقل يعتبر من أهم شروط وجوب الحج حيث تعتبر هذه العبادة من العبادات التي تحتاج إلى نية وقصد وبالطبع من المعروف أن المجنون لا يمكن وجود ذلك منه تماماً.
  • ثالثا يعتبر البلوغ من أهم شروط وجوب الحج، كما يجب الإشارة أنه ليس شرطاً لصحة الحج والمقصود من ذلك أن الصغير إذا حج بيت الله الحرام، فإن حجه صحيح، ولكنه يسقط عنه حجة العمر.
  • رابعا من الشروط المهمة بكل تأكيد هي الاستطاعة حيث قره وجود الحج بالطبع باستطاعة المسلم على ذلك يجب أن يكون المسلم مستطاع بالمال والصحة.
  • خامسا الحرية تعتبر من أهم شروط الحج حيث الحج غير واجب على المملوك، ولكن في حالة فقد شرط الاستطاعة.

المسجد الحرام

يجب أن نشير أن المسجد الحرام يعتبر من المساجد التي يتم فيها الحج كل عام في مكة المكرمة.

  • مسجد الحرم يعتبر من أهم المساجد الموجودة على وجه الأرض وأول مسجد وضع للناس أيضاً على الأرض.
  • حيث قال الله -سبحانه وتعالى- أن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدى للعالمين.
  • يعتبر هذا المسجد من أهم المساجد وأعظم المساجد الموجودة في الإسلام.
  • المسجد الحرام يعتبر أول المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال، كما يعتبر هذا المسجد من المساجد التي تحتوي على مجموعة كبيرة من المرافق مثل الكعبة الشريفة والتي تتواجد في وسط المسجد.
  • حجر إسماعيل، كما يتواجد بالدخل أيضاً بئر زمزم ومقام إبراهيم عليه السلام.
  • والصفا والمروة، والمطاف والمسعى والحجر الأسود أيضاً.

آداب زيارة المسجد الحرام

يجب أن نشير أن هناك مجموعة من الآداب التي يجب على جميع المسلمين معرفتها بكل تأكيد قبل الدخول إلى مسجد الحرام وهي على النحو التالي:

  • أولا يجب عليكم عند الدخول إلى المسجد الحرام الإكثار من الطاعات، والتي تتمثل في الطواف وقراءة القرآن الكريم أيضاً والذكر والدعاء إلى الله -سبحانه- وتعالى.
  • ثانيا عدم رفع الصوت عند الحديث داخل المسجد احتراماً لعظمة هذا المسجد وحفاظاً على خشوع جميع المصلين.
  • ثالثا يجب عليكم عدم مزاحمة المسلمين وخصوصاً عن الحج-سبحانه وتعالى-سبحانه وتعالى كما يجب على جميع المعاصي، الابتعاد بشكل نهائي عن أعلى نحو دائما يجب أن يتم الحرص بشكل دائم على أداء تحية المسجد الحرام وهي الطواف لمن تيسر له أو يتم صلاة ركعتين تحية لهذا المسجد العظيم.

ما هو فضل الصلاة في المسجد الحرام

  • يجب أن نشير أن الصلاة في المسجد الحرام تعتبر حاليا من أفضل الصلوات إطلاقا.
  • يضاعف الله -سبحانه وتعالى- في هذه الصلاة الأجر لجميع المسلمين عند الدخول إلى المسجد الحرام وأداء الصلاة فيه.
  • هذا الأجر خاص فقط بالمسجد الحرام، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك هو إضافة العديد من الفضائل المتنوعة الخاصة بهذا المسجد فقط.
  • حيث يعادل ضعف أجر الصلاة في بيت الله الحرام أجر مائة ألف صلاة وهذا الأجر لجميع الأشخاص الذي يعملون في المسجد.

دعاء الخروج من المسجد الحرام 

  •  عمل محمد نبينا الكريم صلى عليه وسلم، على تعليم الصلاة كما علمنا أيضاً العديد من الأدعية المختلفة التي يمكننا قولها خلال السجود والركوع أيضاً.
  • حيث فرض علينا أيضاً أثناء الخروج من المسجد الحرام ضرورة قراءة دعاء الخروج من المسجد «اللهم إني أسألك من فضلك» أو يقول : «رب اغفر لي، وافتح لي أبواب فضلك»، وذلك بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.