القسم الطبي

هل النزلة المعوية معدية بين الأطفال والكبار

هل النزلة المعوية معدية بين الأطفال والكبار

النزلة المعوية هي التهاب في الجهاز الهضمي والمعدة، والتي تسبب الكثير من الاضطرابات المعوية واضطراب المعدة للشخص المصاب بها، وتنتشر الإصابة بهذا المرض في فصل الصيف وفصل الربيع بالأخص أكثر من غيرها من الأوقات.

  • تعتبر النزلة المعوية هي من الأمراض المعدية التي تنتشر بسهولة وبشكل كبير بين الأطفال.
  • من أسباب انتشار النزلة المعوية بين الأطفال من خلال العطاس المباشر أو البصاق في وجه الطفل السليم.
  • يمكن انتقال الفيروسات التي تسبب النزلة المعوية عن طريق اللمس، وذلك عندما يقوم الطفل المصاب بالنزلة المعوية بلمس أشياء وألعاب، ثم يقوم الطفل السليم بلمس نفس الأشياء؛ وبناء على ذلك تنتقل الإصابة من اليد إلى الفم، ويكون الطفل السليم معرضاً للإصابة بالنزلة المعوية.
  • يمكن أن تنتقل النزلة المعوية من خلال الحمامات المشتركة بين الأطفال في المدارس، وأماكن اللعب التي تجمعهم.
  • من أكثر الفيروسات انتشارا التي تسبب النزلة المعوية هو فيروس النوروفيروس، وهو يعتبر من أشهر الفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بالنزلة المعوية.
  • ينتقل الفيروس من خلال الغذاء أو تناول الفواكه الملوثة، وإهمال غسلها.

العدوى بين الكبار

  • يمكن للنزلة المعوية الانتقال بين الكبار من خلال انتشار العدوى، كما تنتقل بين الأطفال.
  • ويمكن انتقال العدوى بين الكبار من خلال الاتصال المباشر معه، وكذلك استخدام أدوات الطعام المشتركة فيما بينهم.
  • ويمكن انتقال العدوى من خلال العطس في وجه الشخص السليم، وهذا يؤدي انتقال الفيروس بسهولة.
  • يمكن أن يصاب الشخص السليم بالنزلة المعوية عندما يتناول طعام أو فاكهة ملوثة بالفيروس أو البكتيريا التي تسبب وتؤدي إلى الإصابة بالمرض.

ما هي النزلة المعوية

النزلة المعوية هي التهابات تصيب المعدة والأمعاء، وذلك بسبب عدوى فيروسية أو انتقال البكتيرية، ومعرفة ما هي النزلة المعوية وأسبابها يساعد بشكل كبير على حفاظ البالغين والأطفال من الإصابة بها.

  • تؤثر النزلة المعوية على الجهاز الهضمي وإحداث بعض الاضطرابات والخلل والإحساس بالتعب، تصيب النزلة المعوية الأطفال، وكذلك تصيب الكبار.
  • تسبب النزلة المعوية نوبات من الإسهال والقيء، وتعمل على إحداث خلل في التوازن الكميائي في الدم.
  • يمكن أن يمتد الالتهاب إلى الأمعاء الغليظة، ويمكن أن تصل لمستقيم الذي يزيد من آلام القولون العصبي للمصابين به.
  • تعتبر النزلة المعوية هو من الأمراض المعدية التي تنتقل بكل سهولة بين الأشخاص، سواء كان الأطفال أو البالغين.
  • من أسباب الإصابة بالنزلة المعوية وأهمها وأشهرها هي الفيروسات المعدية وأنواع من البكتيريا التي تصيب الجهاز الهضمي، وتحدث خلل، ومن أمثلة هذه البكتيريا هي: التيفوئيد والبابرتيفوئيد والإشريكية القولونية.
  • يمكن أن تستمر النزلة المعوية من يوم إلى ثلاثة أيام، وفي بعض الأحيان يمكن أن تستمر لمدة أكثر من عشرة أيام فهي تختلف باختلاف الجهاز المناعي للشخص المصاب بها، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور.

أعراض النزلة المعوية عند الأطفال

الأطفال هم من أكثر الفئات التي تتعرض للإصابة بالنزلة المعوية، وذلك بسبب ضعف الجهاز المناعي لديهم، وكذلك ضعف قدرتهم على مواجه ومقاومة أسباب المرض أو الحذر، ومن خلال السطور القادمة يمكن التعرف على أعراض المرض عند الأطفال:

  • من أشهر أعراض النزلة المعوية عند الأطفال، هي القيء المتكرر والمستمر.
  • إصابة الطفل بالإسهال، ويمكن معرفة ذلك عند دخول الطفل إلى الحمام بشكل مبالغ فيه، ويتغير قوام البراز ليكون أشبه بالماء.
  • إحساس الطفل بالألم الشديد في المعدة والمغص، والتقلصات التي تحدث في الجهاز الهضمي للطفل.
  • فقدان شهية الطفل عند تناول الطعام.
  • ويمكن أن تسبب النزلة المعوية ارتفاع في درجة الحرارة، ولكن ليس دائما ما تسبب ذلك.
  • إصابة الطفل بالجفاف، وذلك بسبب زيادة مرات الإسهال وقلة السوائل التي تدخل جسمه بسبب فقدان شهيته.
  • قلة التبول عند الطفل، وأيضاً عدم وجود دموع عند البكاء وذلك بسبب الجفاف، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب.
  • إحساس الطفل بالضعف والإرهاق الشديد، وزيادة عدد ساعات النوم عن الوضع الطبيعي له.

أسباب النزلة المعوية

يوجد الكثير من الأسباب للنزلة المعوية، والتي تصيب الأطفال والكبار ويمكن عرض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالنزلة المعوية على النحو التالى:

  • فيروس الروتا Rotavirus، ينتشر هذا الفيروس بشكل كبير بين الأطفال والرضع على نحو خاص.
  • فيروس نوروفيروس Norovirus، وهو ينتشر بين الكبار والصغار أيضاً.
  • الإصابة ببكتيريا السالمونيا وبكتيريا ايشيريشيا كولاي E.coli، وهي تسبب النزلة المعوية.
  • من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالنزلة المعوية هي تناول الفاكهة بدون غسيل، حيث تتركم عليها البكتيريا والفيروسات التي تتسبب الأمراض.
  • تغير درجات الحرارة بين الفصول الأربعة، حيث تزداد الإصابة بها خاصة في فصلي الصيف والربيع.
  • وصول بعض المواد العضوية إلى المعدة مثل الزرنيخ والزئبق.

من الأكثر عرضة للإصابة بالنزلة المعوية

يوجد بعض الفئات التي تكون معرضة أكثر من غيرها للإصابة النزلة المعوية ويمكن معرفة تلك الفئات على النحو التالى:

  • الأطفال الذي يصل عمرهم أقل من سنتين، حيث يسهل إصابتهم بفيروس الروتا وهو من أقوى أسباب الإصابة بالنزلة المعوية.
  • كبار السن، حيث يقل عندهم عدد كرات الدم البيضاء، والتي تعمل على مواجهة ومهاجمة الفيروسات والجراثيم الدخيلة على الجسم.
  • المصابون بأمراض الجهاز لمناعي، وبالتالي يسهل إصابتهم بالكثير من الأمراض ومنها النزلة المعوية.
  • المصابون بالأمراض المزمنة مثل السكري، وأمراض ضغط الدم.
  • الطلبة والأطفال في المدن الجماعية والمدارس والجماعات بسبب الاشتراك في الأدوات الشخصية، وتكون من أكبر الشياء المسببة لانتشار العدوى فيما بينهم.

الوقاية من النزلة المعوية عند الأطفال

تعتبر الأطفال لديها جهاز مناعي ضعيف، مما يسهل إصابتهم بالأمراض بسهولة وسرعة بالغة، ويمكن الحفاظ على الأطفال ووقايتهم من الإابة بالنزلة المعوية من خلال بعض الطرق ومنها:

  • الاهتمام الشديد بغسل الطفل يديه قبل البدء في تناول الطعام، وعدم إهمال ذلك.
  • تناول الطعم فور إعداده حتى لا يبقى الطعام مكشوفاً لفترة طويلة؛ مما يعمل على تجمع البكتيريا والفيروسات.
  • تعلم الطفل غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها.
  • حرص الأم على استخدام المطهرات في غسل الأطباق والأواني بشكل جيد.
  • يجب تجنب استعمال الطفل لأدوات غيره، خاصة الأدوات الشخصية مثل الفوط، والملاعق وأدوات تناول الطعام.
  • حرص الأم على الرضاعة الطبيعية للطفل، لأنها تعمل على تقوية الجهاز المناعي لدى الطفل.
  • دعم الطفل بالكثير من السوائل عند إصابته بالنزلة المعوية حتى لا يتعرض للجفاف.
  • تجنب نزول الطفل إلى المسابح العامة خاصة في أوقات انتشار الأمراض المعدية، وتغير المناخ والفصول.
  • تستمر النزلة المعوية عند الأطفال حوالي خمسة أيام بعد توقف القيء، ولكن يستمر الإسهال مع الطفل لعدة أيام، وأحياناً يتوجب زيارة الطبيب لإعطائه بعض المضادات الحيوية ومضادات الجفاف التي يمكن أن يتعرض لها الطفل.

علاج النزلة المعوية عند الأطفال

يوجد بعض العلاجات والطرق التي يمكن للأم اتباعها عند إصابة طفلها بالنزلة المعوية، ومن أهم تلك العلاجات االتي يمكن عرضها من خلال السطور القادمة:

  • يجب تشجيع الطفل على تناول الكثير من السوائل حتى لا يتعرض للجفاف.
  • منع الطفل من المشروبات الغازية أو المشروبات التي يمكن أن تحتوي على نسبية من الصودا لأنها تؤثر بشكل سلبي على الجهاز الهضمي وزيادة الالتهابات.
  • منع إعطاء الطفل المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر أو الكفايين لأنه يؤخر من شفاء الطفل وشفاء الإسهال.
  • مضادات الطفيليات التي يمكن أن تعطيها الأم للطفل على شكل مشروب.

علامات الشفاء من النزلة المعوية

هناك بعض العلامات التي تدل على الشفاء من النزلة المعوية ومنها:

  • التوقف عن القيء، وعدم الإحساس بالغثيان واضطرابات المعدة والجهاز الهضمي.
  • تغير قوام البراز للقوام الطبيعي وتماسه، في حالة استمرار الإسهال لعدة أيام.
  • عودة الرغبة في تناول الطعام وعودة الشهية.
  • الإحساس بالنشاط، وقلة الرغبة في النوم، وعدم الإحساس بالإرهاق.
  • رجوع حرارة الجسم إلى المعدل الطبيعي له.