إسلاميات

معنى هيهات هيهات لما توعدون

معنى هيهات هيهات لما توعدون

وردت الآية الكريمة (هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ) في سورة المؤمنون، وهي سورة مكية نزلت في مكة المكرمة، وعدد آياتها 118 آية، وتقع في الجزء الثامن عشر والحزب الخامس والثلاثين من المصحف الشريف، وقد تضمنت السور العديد من الموضوعات من بينها التوحيد والبعث، وفيما يلي في مواضيع يمكنك التعرف على شرح الآية السادسة والثلاثين من السورة:

  • يشير معنى الآية الكريمة (هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ) في سورة المؤمنون إلى ما قاله قوم صالح إلى أنه بعيد ما يعدهم به سيدنا صالح، أي بعُد ما يوعدون به، أي أنه لا يحدث ما يعدهم به، وذلك لأنهم لم يقتنعوا أو يستوعبوا قدرة الله عز وجل، كما أنهم غفلوا عن أن الله الذي خلقهم من العدم له القدرة على أن يبعثهم بعد موتهم.
  • كان سيدنا صالح -عليه السلام- عندما دعا إلى عبادة الله -عز وجل- قد أخبرهم بالبعث والنشور بعد موتهم في يوم القيامة.
  • ولكن قومه كذبوه حيث قال الله تعالى في سورة المؤمنون (إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ* إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ)، فهم لم يؤمنوا بالبعث بعد الموت ولن يكون هناك حساب.
  • وهيهات يشير في معناه إلى بعُد هذا الأمر، ويستخدم هذا اللفظ للإشارة بالفرق الشاسع بين كل من الثريا والثرى.

إعراب هيهات هيهات لما توعدون

  • هيهات: اسم فعل ماضي ومعناه بعُد.
  • هيهات: توكيد لفظي.
  • لما: اللام حرف زائد، أما عن ما فهو اسم موصول بمعنى الذي.
  • توعدون: فعل مضارع مبني للمجهول، والواو ضمير متصل مبني في محل رفع نائب فاعل.

الدروس المستفادة من الآية (هيهات هيهات لما توعدون)

  • الصدق في الدعوة إلى الله، وهذا ما اتصف به جميع الأنبياء في رسالتهم، فقد صدقوا في إبلاغ قومهم بالبعث بعد الموت.
  • من أهم أركان الإيمان بالله -عز وجل- الإيمان بالبعث بعد الموت، إذ أن قوم صالح كفروا بالرسالة لعدم إيمانهم بالبعث والنشور والحساب.
  • مدى جهل الكافرين بقدرة الله -عز وجل- على إحياء الموتى لبعثهم في يوم القيامة.
  • التنبيه بيوم القيامة وأهوال هذا اليوم وحساب الجميع على أعمالهم وعرض أعمالهم على ميزان الأعمال.

سبب تسمية سورة المؤمنون

  • أشار العلماء إلى سبب تسمية سورة المؤمنون يعود إلى بداية السورة بذكر المؤمنين وصفاتهم (قدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ)، وقد ركزت الثورة على الحديث عن المؤمنين وصفاتهم في تسع آيات.

مقاصد سورة المؤمنون

من أبرز مقاصد سورة المؤمنون ما يلي:

  • أن المؤمنين بالله -عز وجل- هم الرابحون في الدنيا والآخرة، فهم من يخشعون في صلاتهم، ويعرضون عن اللعو ويؤدون الزكاة ويحفظون فروجهم (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ).
  • إبراز أطوار خلق الإنسان ومراحله بدءًا من الطين إلى كساء العظام لحم كدلالة على عظمة قدرة الله في الخلق (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا).
  • التذكرة بنعم الله على عباده من بينها إنزال الماء من السماء والنخيل والأعناب والفواكه وشجرة طور سيناء والأنعام (وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ ۖ وَإِنَّا عَلَىٰ ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ * فَأَنشَأْنَا لَكُم بِهِ جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَّكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ * وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاءَ تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ * وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً).
  • الحث على الرزق الحلال واجتناب الحرام (لُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ۖ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيم).
  • التذكرة بالبعث والحساب في يوم القيامة (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ).