الأمومة والطفل

ما هو سبب نزيف الدم من الرحم

ما هو سبب نزيف الدم من الرحم وأسباب النزيف بعد الأربعين واعراض النزيف المهبلي و الفرق بين الدورة الشهرية والنزيف المهبلي، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

ما هو سبب نزيف الدم من الرحم

1. حدوث مشاكل هرمونية
يؤدي ارتفاع هرمون الإستروجين وانخفاض هرمون البروجسترون إلى حدوث مشاكل في الإباضة، ما يؤدي إلى نمو بطانة الرحم الداخلية وزيادة سمكها وحدوث ما يسمى بفرط تنسج بطانة الرحم (Endometrial hyperplasia).
حيثُ يؤدي تمزق هذه البطانة إلى حدوث نزيف الرحم المستمر أو غير المنتظم، وغالبًا ما يحدث اختلال الهرمونات عند الفتيات في عمر المراهقة أو النساء قبيل انقطاع الطمث في مرحلة سن اليأس.
2. حدوث مشاكل متعلّقة بالحمل
فقد تكون بعض المضاعفات المرافقة للحمل، مثل: الحمل خارج الرحم (Ectopic pregnancy)، أو الإجهاض المبكر أحد أسباب نزيف الرحم المستمر غير الطبيعي.
3. الإصابة بالعضال الغدي (Adenomyosis)
وهو عبارة عن نمو النسيج المبطن للرحم إلى الجدار العضلي وازدياد سمكها، ثم تفتتها وخروجها على شكل نزيف رحمي غير طبيعي.

أسباب النزيف بعد الأربعين

-وهن الرحم
ويُعرف أيضًا بارتخاء الرحم، وهو من أهم أسباب حدوث النزيف بعد الولادة، ويقع نتيجة فشل الرحم في الانقباض بعد الولادة، فانقباض الرحم في الحالة الطبيعية يضغط على الأوعية الدموية، ما يسبب توقف نزول الدم، أما في حالة وهن الرحم فلا تستطيع عضلات الرحم الانقباض، ما يسبب استمرار نزول الدم والنزيف.
– تمزقات الرحم أو المهبل
قد يحدث النزيف بسبب الإصابة بجروح في الرحم، أو عنق الرحم أو المهبل، في أثناء الولادة، أو نتيجة تمزق الرحم، وهي من الحالات الشائعة في الولادة الطبيعية التي تلي الولادة القيصرية.
-المشيمة المحتبسة أو العالقة
وتعني عدم خروج المشيمة بشكل كامل من الرحم بعد الولادة، وتحدث عندما تنفصل المشيمة بشكل جزئي من جدار الرحم، فينزل جزء منها ويظل جزء عالقًا، وتتسبب الميشمة العالقة في فشل الرحم في الانقباض بشكل صحيح، وهو ما يسبب بدوره استمرار الأوعية الدموية في النزف طوال الفترة التي تظل فيها البقايا موجودة داخل الرحم. وهنا قد تختبرين مع النزيف أعراضًا أخرى مثل الإفرازات كريهة الرائحة، وارتفاع درجة الحرارة.
-انقلاب الرحم
وهو من المضاعفات التي تحدث بعد الولادة، إذ ينقلب الرحم من الداخل للخارج ويصاحب ذلك نزيف وانخفاض في ضغط الدم وآلام بالبطن، ويحدث هذا إذا كان الرحم ضعيفًا أو كان الحبل السري قصيرًا.
-بدء استخدام وسيلة منع حمل
قد يصف لكِ الطبيب أقراص منع الحمل أو يركب اللولب بعد فترة من الولادة، فتلاحظين زيادة في غزارة الدم بعد أن بدأ يقل تدريجيًا، وهذه الحالة مؤقتة ولا ترتبط بمؤشرات خطورة، لكن يُنصح باستشارة طبيبك، فربما تكون الوسيلة المستخدمة غير مناسبة لكِ، فيصف لكِ غيرها.

اعراض النزيف المهبلي

يعتبر نزول الدم من المهبل في وقت غير وقت الدورة الشهرية، أو غزارة الطمث وقت الدورة الشهرية هو العرض الرئيسي والأساسي من أعراض النزيف المهبلي. ويمكن أن يكون هناك أعراض مرافقة لنزيف المهبل بحسب المسبب، مثل:
-ألم مصاحب للنزيف.
-وجود إفرازات مهبلية ذات رائحة أو لون.
-انخفاض الوزن.
-ارتفاع درجة حرارة الجسم.
-حكة أو حرقة في مكان النزيف.
-ظهور أعراض فقر الدم

الفرق بين الدورة الشهرية والنزيف المهبلي

أولًا: الدورة الشهرية
– يحدث نزيف الحيض كل 28 يومًا تقريبًا لدى النساء غير الحوامل.
– تبدأ الدورة الشهرية بنزيف خفيف ويزداد ثقله بعد يوم أو يومين وينتهي هذا الثقل بالتدريج.
– تستمر الدورة الشهرية عادة من 5 إلى 7 أيام، ولا تدوم أبدًا لشهر كامل.
– تصاحبها بعض الآلام عن الناتجة عن التغيرات الهرمونية كالصداع، وآلام البطن الناتجة عن انقباض الرحم، وبعض التشنجات.
– لون دم الدورة الشهرية يكون أحمر وفي الغالب ترى بعض النساء دماء متجلط أو سلاسل من الدم.
ثانيًا: النزيف المهبلي
– لا يكون له توقيت منتظم وقد يتوقف مدة ويعود من جديد.
– يصاحبه آلام البطن.
لون النزيف المهبلي بني وقد يكون فاتح، ورائحته تكون غريبة.

ظهرت المقالة ما هو سبب نزيف الدم من الرحم أولاً على مواضيع.