إسلاميات

من اسس تجويد سوره الفاتحه

من اسس تجويد سوره الفاتحه

عند قراءة سورة الفاتحة هناك مجموعة من الأمور التي لا بد من أخذها في عين الاعتبار، ومن أهما أسس التجويد في الشريعة وهذا ما سنتعرف عليه خلال السطور التالية:

  • أسس تجويد سورة الفاتحة هي تصحيح مخارج الحروف واستكمال خصائصها بحيث يكون النطق صحيحاً، لكن الصلاة صحيحة بغير قراءة الفاتحة لمن يستطيع قراءتها إذا أخرج الحروف من مخارجها الصحيحة، وقد جمع الحركات في الجمع والرفع والسكون، ومن يتجاوز على قارئ سورة الفاتحة الانتباه إلى قراءة كلمة “مالك”.
  • على قارئ سورة الفاتحة الانتباه إلى قراءة كلمة “مالك” لا يبالغ في كسر حرف الكاف ومعروف أن من لا يعلم التجويد فهو غير مذنب، ولكن موصى به فقط وليس إلزاميًا.
  • تعتبر قواعد التنغيم والتجويد من العلوم التي تلعب دورًا رئيسيًا في إتقان القراءة الصحيحة والدقيقة لآيات القرآن الكريم، حتى يتم قراءة كل حرف أو موضع وفقًا للحروف أو الحركات الموجودة في مادة التلاوة والترنيم، ويتضمن مجموعة من القواعد والتعريفات التي من خلالها تقرأ آيات القرآن الكريم بدون أخطاء.
  • علم يتم تدريسه في كثير من المدارس العربية لأنه لا يقل أهمية عن البقية يساعدك على تصحيح إخراج الحروف واستكمال صفاتها بالإضافة إلى القراءة المتأنية لطنين الأذن والإلهاء.
  • هناك أركان وأحكام معينة في تلاوة الآيات لا بد من العلم بها عند التلاوة والتجويد عند قراءة سورة الفاتحة، وهو علم من العلوم الشرعية.

ما هو فضل سورة الفاتحة

سورة الفاتحة أعظم سورة في القرآن الكريم وهي سورة مكية نزلت بالترتيب، لسورة الفاتحة فضائل ومزايا كثيرة، وفيما يلي بيان لبعضها:

  •  قراءة سورة الفاتحة في الصلاة يتم فيها جماع العبد وربه وهي رقية للمريض، وشفاء للناس تحتوي سورة الفاتحة على أفضل الأدعية مثل طلب الهداية للصراط المستقيم.
  • حيث يتضمن آداب الدعاء بالحمد أولاً ثم الحمد ثم التمجيد وتخصيص العبادة لله، والاستعانة به وحده.
  • شرح لأهمية الرفقة الحسنة والمثل الأعلى للمسلم والتنويه بضرورة وحدة الأمة واجتماعها بكلمة الحق.
  • وتوضح لنا وجوب الحرص على آداب الحديث مع الله سبحانه وتعالى.

فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم

 وهي من أعظم سور القرآن الكريم، على ما ورد في كثير من النصوص في السنة النبوية الشريفة وأما فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم ثلاث مرات.

  •  فقد ورد أن سورة الفاتحة هي أعظم سورة في القرآن، ولها فضائل كثيرة ومزايا عظيمة في الاستجابة للدعاء والرقية والشفاء، وتلبية الحاجات، ولكن لم يثبت أنه مرغوب فيه عند النوم.
  • ومن فضائل قراءة هذه السورة بالليل يمنع عذاب القبر، فهذه السورة ستأتي يوم القيامة، وتجادل عن صاحبها لدخوله في جنات النعيم، كما أنها منقذ لمن يحفظها، ويقرأها ليلا قبل أن ينام وتبعده عن عذاب الجحيم.
  • عند قراءتها ستحصد الكثير من الحسنات والمكافآت لصاحبها، فكل حرف من القرآن عمل صالح، والحسنات يكسبها أجر عشرة أضعاف.
  • تشفع لصاحبها، فيغفر له يوم القيامة حيث وسلم – يمسح بها المؤمن جسده الكريم عند الدعاء قبل النوم كل ليلة، حيث كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ينام كل ليلة، كان يتلو الدعاء قبل النوم يجمع كفيه، وينفخ فيهما ويقرأ سورة الإخلاص والفلق والناس ثلاث مرات، ثم يمسح معهم ما يستطيع من بدنه، ابتداء من الرأس والوجه، وما قبل جسده الكريم، على ما جاء في صحيح البخاري عن عائشة.
  • فضل سورة الفاتحة سبع مرات للرقية، إذ إن سورة الفاتحة رقية للمريض، وفيها شفاء للناس.
  •  استجابة الدعاء، ورد فيه أن سورة الفاتحة لها مميزات عديدة السورة التي تفتتح بها الصلاة، لما لها من فضل عظيم، يستحب أن يفتتح بها الدعاء، ستكون سببًا في استجابة الدعاء -سبحانه- وتعالى.
  • سورة الفاتحة للميت، منذ الاحتضار وحتى بعد دفنه وتركه في القبر، جاء الشرع الشريف بقراءة سورة الفاتحة على الجنازة؛ لما فيها من الكلام في نفع وطلب الرحمة والمغفرة.

فضل سورة الفاتحة في قضاء  الحوائج

يمكن الاستفادة من سورة الفاتحة لسد الحاجات لما لها من فضائل في تحقيق ذلك ومنها:

  • تعمل على تخفيف الحاجة عندما تقرأها بشكل متكرر في النهار ، فأنت تستعين بالله لتغني عن حاجتك، وهو الذي يقول للشيء كن فيكون.
  • عند الوقوف أمام الخصم يمكنك قراءة سورة الفاتحة مصحوبة بسورة الأنفال حيث تعمل على القضاء بالعدل.
  • قراءة سورة الفاتحة قبل صلاة الظهر أربعين مرة تساعد على تسهيل الأمور وتوسيع سبل العيش.
  • ولتخفيف حاجتك يمكنك قراءة سورة الفاتحة 10 مرات بعد صلاة المغرب.
  • كما يمكنك قراءتها مع تلاوة سورة الإخلاص ثلاث مرات، فهذا سيقضي حاجتك بإذن الله.

حكم من خالف أحكام التجويد في الفاتحة وغيرها من السور

  • القراءة بالتجويد ليست واجبة، ولكنها سنة في تحسين الصوت بالقرآن؛ لأن الإنسان يجب أن يحسن صوته بقراءة القرآن.
  • من الأفضل الحرص على إتقان نطق الحروف بشكل صحيح، وإعطاء كل حرف حقه في التضخيم و وأحكام التنغيم الأخرى و في الوقت نفسه يجب أن يجتهد في نطق الحروف بشكل صحيح.