القسم الطبي

ما هي اعراض ضربه شمس

ما هي اعراض ضربه شمس نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل متى تظهر أعراض ضربة الشمس والعلاج الطبي لضربة الشمس نبذة عن ضربة الشمس ثم الختام الوقاية من ضربة الشمس تابعوا السطور القادمة.

ما هي اعراض ضربه شمس

تتسبب ضربة الشمس ببعض الأعراض، والتي تتمثل في:
– صعوبة التنفس وسرعة نبضات القلب نتيجة الضغط المتزايد عليه.
– جفاف الجسم والشعور بالعطش الشديد والرغبة المتزايدة في شرب الماء وترطيب الجسم بالكامل.
– تغير لون الجلد ليصبح مائلًا للاحمرار نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم، مع عدم وجود عرق
– الدوخة وعدم الإتزان ويمكن أن يسقط المصاب أرضًا نتيجة الدوار الشديد الذي يشعر به.
– بعض التغيرات العقلية مثل ارتباك الجسم والهذيان والكلام المشوش وقد يصل إلى الغيبوبة.
– الغثيان ويمكن أن يصل إلى التقيؤ مع الشعور بالإعياء والإرهاق وعدم القدرة على التحرك.
– ارتفاع درجة حرارة الجسم بشدة وهي السمة الأساسية للإصابة بضربة الشمس.
– آلام شديدة في الرأس وفي مختلف الجسم أجزاء الجسم.

متى تظهر أعراض ضربة الشمس

“متى تظهر أعراض ضربة الشمس؟” والجواب هو: غالبًا ما تظهر أعراض ضربة الشمس على حسب النوع الذي يصاب به المريض:
-ضربة الشمس الجهدية:
يحدث هذا النوع بسبب الإجهاد البدني خلال الظروف الحارة والرطبة، وقد تظهر الأعراض في غضون ساعات قليلة.
– ضربة الشمس غير الجهدية:
والتي تسمى بضربة الشمس الكلاسيكية والتي تحدث بسبب العمر أو الظروف الصحية، وقد تظهر الأعراض على مدى عدة أيام.
-وبشكل عام تظهر هذه الأعراض خلال أشهر الصيف، لذلك يجب اتخاذ إجراءات فورية لتبريد الشخص الذي تعرض لضربة الشمس أثناء انتظار العلاج الطارئ.

نبذة عن ضربة الشمس

تحدث ضربة الشمس (بالإنجليزية: sunstroke) عندما يشعر الشخص بالحر الشديد لفترة طويلة من الوقت بغض النظر عن النشاط الذي يمارسه، سواء كان يمارس رياضة معينة أو يمارس عمله أو حتى إذا كان جالسًا؛ فقد تحدث ضربة الشمس في حال ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير دون قدرة الجسم على تبريد نفسه. ويجب التفريق بين ضربة الشمس والإنهاك الحراريّ (بالإنجليزية: Heat exhaustion)؛ فالإنهاك الحراري هو درجة أخف من ضربة الشمس وفي العادة لا يكون خطيرًا؛ إذ تهدأ الحالة خلال ثلاثين دقيقة، أمّا ضربة الشمس فهي حالة طارئة تتطلب الاتصال الفوري بالطوارئ حفاظًا على حياة الإنسان، ومنعًا للتلف الذي قد يلحق الدماغ أو الأعضاء الداخلية الأخرى. ويُشار إلى أنّ أكثر الأفراد عُرضة لضربة الشمس من تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، والصغار الذين يمارسون الرياضة، خاصة عند البقاء في درجات الحرارة المرتفعة لفترة طويلة دون ترطيب الجسم جيدًا (بشرب السوائل).

العلاج الطبي لضربة الشمس

توجد مجموعة من الطُرق التي يمكن للطبيب استخدامها بهدف خفض حرارة جسم المريض، وفيما يأتي أهم هذه الطرق:
-الغمر بالماء البارد:
يُعدّ غمر جسم المريض بحوض ماء بارد أو ماء مخلوط بالثلج من أكثر الطرق الطبية فعاليّة في خفض درجة حرارة المريض الأساسيّة، وفي الحقيقة تكمن أهميّة السرعة في خفض الحرارة بتقليل خطر الوفاة وتلف الأعضاء.
– إعطاء الأدوية:
قد يُعطي الطبيب أدوية للتقليل من الارتعاش والارتجاف في حال معاناة المصاب بضربة الشمس من ذلك، سواء كان ذلك ناجمًا عن العلاجات المستخدمة أو غير ذلك، وذلك لأنّ الارتعاش يُقلّل من فعاليّة العلاج ويؤدي إلى رفع درجة حرارة الجسم، وحينها يمكن استخدام أدوية معينة بحسب ما يراه الطبيب مناسبًا مثل؛ الأدوية التابعة لعائلة بنزوديازيبينات (بالإنجليزيّة: Benzodiazepines)، وتجدر الإشارة إلى أهميّة تجنّب استخدام دواء الأسبيرين (بالإنجليزيّة: Aspirin)، ودواء الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen) في حال الاشتباه بوجود ضربة شمس لدى المريض؛ حيث إنّ هذه الأدوية لا تساعد على خفض درجة حرارة جسم المريض في هذه الحالة.
-غسل المعدة أو المستقيم بالماء البارد:
في حال لم تنجح الطرق السابقة في خفض حرارة المريض يمكن استخدام أسلوب غسل الجسم من الداخل بالماء البارد، وذلك عن طريق دفق الماء البارد في المعدة أو المستقيم.
-التبريد بالتبخير:
تتم تقنية التبريد بالتبخير عن طريق رشّ رذاذ الماء الفاتر على جسم المريض، ثم تسليط هواء دافئ فوقه مما يؤدي إلى تبخّر الماء وتبريد الجلد.
-بطانيّات التبريد وكمادات الثلج:
يمكن للطبيب استخدام أسلوب لف المريض ببطانيّات مخصّصة للتبريد، ووضع كمادات ثلجيّة على الإبط، والظهر، والرقبة، وأصل الفخد.
-المجازة القلبيّة الرئويّة:
في الحالات الشديدة التي لا تتجاوب مع أي من الأساليب الطبية السابقة قد يحتاج المريض إلى مجازة قلبيّة رئويّة (بالإنجليزيّة: Cardiopulmonary bypass)؛ حيث يتم تحويل مسار الدم للمريض من القلب والرئتين إلى آلة تجميع الدم خارج الجسم، ويتم تبريد الدم ثم إعادته إلى الجسم من جديد.

الوقاية من ضربة الشمس

يمكن الوقاية من الإصابة بضربة الشمس من خلال اتباع بعض الخطوات كما يأتي:
-أخذ الاحتياطات اللازمة عند أداء الأعمال أو مُمارسة الرياضة في الخارج؛ حيث يُوصى بشرب 710 ملليلتر من السوائل قبل مُمارسة الرياضة بساعتين، وإضافة 237 ملليلتر من الماء أو المشروبات الرياضية قبل ممارسة الرياضة مباشرةً.
– تغيير جدول مُمارسة الأنشطة الخارجية إلى الأوقات الأكثر برودة خلال النهار، مثل الصباح الباكر أو بعد غروب الشمس. تجنّب شرب المشروبات التي تحتوي على
-وضع واقي الشمس بعامل وقاية شمسي 30 أو أكثر.
– ارتداء الملابس الفضفاضة ذات الألوان الخفيفة، بالإضافة إلى ارتداء قبعة ذات حواف عريضة.

ظهرت المقالة ما هي اعراض ضربه شمس أولاً على مواضيع.