القسم الطبي

أعراض الروماتويد في الركبة

أعراض الروماتويد في الركبة نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل مرض الروماتويد ونظام غذائي صحي لمرضى الروماتويد ثم الختام الأكلالممنوع لمرضى الروماتيزم تابعوا السطور القادمة.

أعراض الروماتويد في الركبة

عند إصابة الإنسان بمرض الروماتيزم في الركبتين سوف يتعرض إلى مجموعة من الأعراض والعلامات التي تشير إلى هذا الالتهاب ومن هذه الأعراض:
-سخونية المفصل
قد يلاحظ المريض ارتفاع درجات الحرارة الخاصة بالركبتين وهذا الأعراض نتيجة استمرار وجود الالتهابات، ففي حالة تحسن الحالة واستجابتها للعلاج فإن هذا العارض سوف يتلاشى.
-تشوهات المفصل
هذا العارض من أخطر الأعراض التي تحدث، لذلك لابد من اكتشاف المرض سريعًا والبدء في علاجه قبل حدوث تآكل في الغضاريف وتشوهات في المفاصل والركبتين.
-فقر الدم
الالتهابات الروماتيزمية التي تحدث في المفاصل والعظام تؤثر بشكل كبير على عمل النخاع، وبالتالي يتأثر النخاع في إنتاج خلايا الدم وبالتالي يصاب الإنسان بفقر الدم.
-التعب والإرهاق
مريض الروماتيزم يشعر بالتعب والإرهاق والخمول وعدم القدرة على بذل مجهود روتيني عادي نتيجة إصابة معظم المرضى بفقر الدم وبسبب الأدوية المعالجة حيث تؤدي أيضًا إلى هذا الشعور.
-الشعور بالآلام
من أكثر الأعراض شيوعًا هي الشعور بألم نتيجة تورم والتهاب الأنسجة الموجودة في مفصل الركبة، ويحدث هذا الألم بشكل شديد جدًا في حالة نشاط المرض في بدايته وحتى أن تم السيطرة على المرض يظل المريض يشعر بألم خاصةً عند الضغط على مفصل الركبة أو الحركة الكثيرة.
-الورم والاحمرار
يلاحظ المريض أن مفصل الركبة يظهر فيها تورمات شديدة مع احمرار نتيجة الالتهابات والتورمات ويحدث هذا الاحمرار نتيجة توسعات في الشعيرات الدموية.

نبذة عن مرض الروماتويد

مرض الروماتويد هو من الأمراض التي تحتاج إلى تدخل علاجي سريع وذلك منعا للإصابة بالمضاعفات، كما يعد الروماتويد من أنواع التهابات الروماتيزم المزمنة، التي تصيب الشخص بهجوم شديد على مفاصل الجسم، ومنها الرئتين وأوعية القلب والكلى وأجهزة الجسم المختلفة، كما أن الروماتويد يمكن أن يتسبب في تضخم وتشوهات شكل المفاصل، وصعوبة تحريكها؛ فهو من أحد أمراض المناعة الذاتية، والتي تصيب الإنسان نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا وأنسجة الجسم مما يتسبب عن ذلك ظهور بعض الأعراض على المريض.

نظام غذائي صحي لمرضى الروماتويد

قبل الشروع في اتباع هذا النظام الغذائي الذي يتوجه لفئة مرضى الروماتويد، لا بد من التذكير بضرورة مراجعة الطبيب المختص المتابع لحالتك الصحية، كونه الأجدر بتحديد ما هو مناسب لك من أطعمة وغيرها ونظام غذائي صحي لمرضى الروماتويد يفترض أن يتضمن الآتي:
– زيت الزيتون البكر من الزيوت التي تساعد أيضاً في الحد والتخفيف من الإلتهاب، وله نفس مفعول الأدوية المضادة للإلتهابات مثل الأيبوبروفين والأسبرين. إذ يحتوي زيت الزيتون على مركب الأليوكانثال الذي يمنع عمل الإنزيمات المسببة للإلتهاب.
– تناول بعض المكملات الغذائية مثل السيلنيوم، أحد المضادات الطبيعية للأكسدة، يسهم في تقليل التهاب المفاصل الروماتويدي.
– فيتامين د فعال أيضاً في تقليل خطر التهاب المفاصل الروماتويدي، خصوصاً عند النساء الأكبر سناً، كونه يساعد على تنظيم جهاز المناعة. ويمكن الحصول على فيتامين د من البيض والحبوب والحليب قليل الدسم.
– التركيز على الأطعمة النباتية فوفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يجب أن يعتمد ما يقرب من ثلثي الطعام على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة التي تحد من الإلتهاب. أما الثلث الآخر من الطعام، فينبغي أن يشمل منتجات الألبان قليلة الدسم ومصادر البروتين النباتية.
– تناول أسماك المياه الباردة، مثل السلمون والرنجز والتونة والماكريل، وهي أسماك غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية التي تساعد في محاربة وتقليل الإلتهابات وقد أظهرت دراسات عدة أن تناول زيت السمك يمكنه المساعدة في تخفيف وخز المفاصل وصلابتها في الصباح. كما ساعدت بعض المرضى في تقليل كمية الأدوية التي يتناولونها لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي.

الأكل الممنوع لمرضى الروماتيزم

– غلوتامات أحادي الصوديوم (MSG)
يضاف كمحسن للنكهة، وهو شائع في الأطعمة الآسيوية، كما أنه يضاف للأطعمة الموجودة في الأسواق ويتم ذكره في ملصقات الطعام، وهو يعمل على تحفيز الالتهاب.
– منتجات القمح الأبيض
قد تتسبب منتجات القمح، مثل: المعكرونة، والخبز في تفاقم الأعراض بسبب احتوائها على بروتين الغلوتين المهيج للالتهاب، خصوصًا لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.
– الطماطم
قد تساهم الطماطم في رفع مستوى حمض اليوريك (Uric acid) في الدم، مما يزيد من الأعراض لدى مرضى النقرس، وهو نوع من أنواع التهاب المفاصل يستهدف أجزاء عدة من الجسم خصوصًا مفاصل أصابع اليدين، وأصابع القدمين.
– اللحوم المشوية أو المقلية
قد يساهم قلي اللحوم أو شوائها على درجات حررة عالية على رفع مستوى المنتجات النهائية لعملية ارتباط السكر بالبروتين أو الجزيء الدهني المتقدمة (AGES) في الدم، والتي تساهم في تحفيز الالتهاب، وزيادة أعراض الروماتيزم.
– أحماض أوميغا 6 الدهنية
فهي تحفز الالتهاب، وتزيد من خطر الإصابة بالسمنة، وتتواجد أحماض أوميغا 6 الدهنية في المصادر الغذائية الآتية زيت الذرة.وزيت عباد الشمس و فول الصويا و الأطعمة الخفيفة، مثل: المقرمشات، والبسكويت، والكيك.
– الأطعمة الغنية بالسكر
تعد هذه الاطعمة من الأكل الممنوع لمرضى الروماتيزم، فهي تساهم في زيادة إطلاق السيتوكينات (Cytokines) المشاركة في العمليات الالتهابية، كما أنها تزيد من خطر السمنة ويتواجد السكر بكمية كبيرة في الحلويات و المعجنات و العصائر
– الزيوت المهدرجة
وهي تساهم في رفع مستوى الكوليسترول السيء بالدم، كما تحفز العمليات الالتهابية، توجد الزيوت المهدرجة في الأطعمة المقلية في المطاعم، والسَمنة الصناعية وغيرها.

ظهرت المقالة أعراض الروماتويد في الركبة أولاً على مواضيع.