إسلاميات

دعاء ختم القرآن للميت

اقرأ في هذا المقال:

يعتبر دُعاء ختم القرآن الكريم للميت أحد الأدعية التي يقوم أهل المتوفي أو الأقارب أو حتى الغُرباء بقوله عند عمل الختمة عنه، بحيث أنَّ كل واحد منهم يقرأ جزء إلى أن ينتهوا من قراءته كاملاً، وعندما ينتهون من قراءته القرآن يعمدون إلى قول ذلك الدُعاء.

 

ما هو دعاء ختم القرآن للميت

 

يقول الله تبارك وتعالى في محكم التنزيل: “وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ“؛ وهذا لأنَّ قراءة القرآن للميت يُخفف عنه في قبره، حيث أنَّ الميت في قبره يَضلّ ينتظر أخوته وأقاربه بأن يقوموا بالدعاء له، كما ويقول الناس دعاء ختم القرآن الكريم عن الميت، وهذا من خلال قولهم بعض من الأدعية وهي على النحو الآتي:

 

  • أن يقول الناس في دُعائهم لختم القرآن الكريم عن الميت دُعاء: “اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي بالقُرْآنِ وَاجْعَلهُ لِي إِمَامًا وَنُورًا وَهُدًى وَرَحْمَةً“.

 

  • أن يدعو الناس للمتوفي بعد الانتهاء من ختم القرآن الكريم عنه وهذا من خلال قولهم: “اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ،  اللَّهُمَّ اجْعَلْ خَيْرَ عُمْرِي آخِرَهُ وَخَيْرَ عَمَلِي خَوَاتِمَهُ وَخَيْرَ أَيَّامِي يَوْمَ أَلْقَاكَ فِيهِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيَّةً وَمِيتَةً سَوِيَّةً وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِحٍ“.

 

  • أن يقول المسلم متضمناً في دُعائه عند ختم قراءة القرآن الكريم للميت ما يلي: “اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا“.

 

وغيرها من الأدعية، كما ويُمكن للناس الأقارب أو الأهل أو الغُرباء بأن يقوموا بالدُعاء للميت بعد الانتهاء من قراءة القرآن ختمه ووهب ثوابه للميت، وبعد أن ينتهوا من قراءة القرآن للميت لهم أن يقولوا: “اللهم اجعل مثل ثواب ما قرأتُ لفلان”.

 

المصدر

كتاب الرقية الشرعية من الكتاب والسنة النبوية، محمد بن يوسف الجوراني، 2006. المأثورات، حسن البنا، 2018. أدعية وأذكار: سلسلة العلوم الإسلامية، دار المنهل ناشرون وموزعون. فقه الأدعية والأذكار: عبدالرازق بن عبد المحسن، 1999.