إسلاميات

صفات الحروف التي لا ضد لها في علم التجويد

إن صفات الحروف اللازمة حسب علم التجويد مُنقسمة إلى قسمين وهما: الصفات المتضادة، والصفات التي لا ضدّ لها، ولا بدّ لأي حرف من حروف اللغة العربية، أن يلزم بعض هذه الصفات، ففي الصفات المتضادة إذا لم يلزم الحرف صفة معينة فإنه يلزم الصفة التي تقابلها، أما الصفات التي لا ضد لها فهي موضوع هذا المقال.

 

تعريف الصفات التي لا ضد لها

 

الصفات التي لا ضد لها هي مجموعة من الصفات اللازمة التي تلزم حروف اللغة العربية، ولكن ليس من الضروري أن تلزمها جميعها، فإن الحرف الواحد قد يلزم صفة واحدة منها أو بعضها.

 

الصفات التي لا ضد لها

 

صفات الحروف التي لا ضدّ لها عددها سبع صفات، ذكرها الإمام ابن الجزري في أبيات شعرية، قال فيها:

 

صَفِيرُهَا: صَادٌ وَزَايٌ سِينُ قَلْقَلَةٌ: قُطْبُ جَدٍ

 

وَاللِّينُ: وَاوٌ وَيَاءٌ سُكِّنَا، وَانْفَتَحَا قَبْلَهُمَا

 

وَالاِنْحِرَافُ: صُحِّحَا فِي اللاَّمِ وَالرَّا،

 

وَبِتَكْرِيرٍ جُعِلْ وَلِلتَّفَشِّي: الشِّينُ، ضَاداً: اسْتَطِلْ

 

  1. الصفير: وهو نبرة في صوت الحرف تبدو وكأنها صوت عصفور، ويمكن ملاحظة خروج هذا الصوت عند النطق بحرف الصاد والسين والزاي، ويكون موضع خروج الصفيرِ من الشفتين.

 

  1. القلقلة: وهي ارتجاج الصوت عند النطق ببعض الحروف، وتظهر القلقلة عند نطق تلك الحروف ساكنة، وحروف القلقلة هي (القاف والطاء والباء والجيم والدال). وتكون القلقلة في حرف الطاء في أعلى مراتب نطقها، وتقل عند نطق حرف الجيم، وأقلها في حروف القاف والباء والدال.

 

  1. اللين: وهو ظهور صفة السلاسة والليونة في إخراج الحرف من مخرجه، دون أي تكلف، وتظهر صفة اللين عند نطق كل من حرفي الواو والياء في حال كانا ساكنين، وما قبلهما مفتوح.

 

  1. الانحراف: ويُقصد به ميل صوت الحرف عند النطق به وخروجه من مخرجه الأصلي، فيبدو وكأنه اتصل بمخرج حرف آخر قريب منه في المخرج، وتلازم صفة الانحراف حرف اللام إلى طرف اللسان، وانحراف في حرف الراء إلى ظهر اللسان.

 

  1. التكرير: وهو عبارة عن اهتزاز طرف اللسان الأمامي عند النطقِ بحرف واحد وهو حرف الراء، وصفة التكرار هي صفة لا يجوز إظهارها عند نطق حرف الراء حسب أحكام القراءة والتجويد.

 

  1. التفشي: وهو شيوع الهواء في جوف الفمِ، وتظهر هذه الصفة فقط عند النطقِ بحرف الشين.

 

  1. الاستطالة: وهي انبساط الصوت واتساعه من بداية حافتي اللسانِ إلى آخرها عند النطقِ بحرف الضاد، فيبدو كأننا ننطق الحرف باستخدام اللسان كاملاً؛ بسبب امتداد الصوت.

 

المصدر

الواضح في أحكام التجويد، محمد عصام القضاة، 2003أحكام التجويد، ياسر رسلان الحسيني، 2021أحكام تجويد القرآن الكريم، خلدون ربابعه، 2022من أحكام تجويد القرآن الكريم، محمد حسين، 2021