الأسرة والمجتمع

كيف تتخلص من شرب الخمر

كيف تتخلص من شرب الخمر نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل سبب تحريم الخمر وأعشاب لعلاج شرب الخمر بالأعشاب ثم الختام تأثير تعاطي الكحوليات تابعوا السطور القادمة.

كيف تتخلص من شرب الخمر

-التخلص من مسببات شرب الخمر
ينبغي على مدمن الخمر أن يتخلص من كلّ الأسباب التي تدعوه إلى الاحتفاظ بالخمر، وتعينه على استعماله، كي يتمكن من تركه بشكلٍ نهائي، كأن يتوقف عن إضافته إلى الأكل وتقديمه للأصدقاء. تجنب تفسير سبب الإقلاع عن الخمر يفترض ألا يفسر الشخص للآخرين سبب إقلاعه عن شرب الخمر؛ لأنّهم فعلياً لا يشعرون بكمّ الألم والمعاناة التي يعانيها، كما سيرون ذلك أمراً طبيعياً، وسيحاولون تبرير الأمر بوجود كثير من الناس يدمنون على الخمر.
-تغيير الروتين
يفترض من مدمن الخمر أن يغيّر روتين حياته كي يتمكن من التخلص من شرب الخمر، كتغيير الأوقات التي كان يشرب فيها، أو تغيير الأنشطة المرتبطة بتناوله، فإذا كان معتاداً على تناوله بعد العودة من العمل، أو الخروج من المنزل، أو في أوقات فراغه، فعليه أن يغير نشاطاته، كأن يذهب بزيارة للأصدقاء، أو يمارس التمارين الرياضية، أو يقرأ كتاباً، أو يدوّن مخططاته، والأمور التي تشغله، وتلهيه، وتنسيه الخمر.
-تجنب اليأس
من النفس يقنع شاربو الخمر أنفسهم بعدّة أمور تسبب لهم الشعور باليأس، كأن يجدوا أعذاراً لأنفسهم لتبرير فعلتهم، مثل أنّهم كانوا يشربون الخمر منذ فترات طويلة، وسيصعب عليهم التخلص منه، أو أنّهم حاولوا التخلص منه أكثر من مرة إلا أنّهم لم ينجحوا من الأفكار السلبية التي تهزمهم، وتزيد يأسهم مما يتطلب إقناع النفس.
-الابتعاد عن رفقاء السوء
يفترض من مدمن الخمور أن يبتعد عن رفقاء السوء، وأن يخالفهم ولا يلتقي بهم، ليبتعد عن تشجيعهم له بشرب الخمر واعتباره أمراً بسيطاً وعادياً. تعزيز الإرادة القوية ينبغي على شارب الخمر أن يعزز إرادته ورغبته بالتخلص من الخمر، وأن يثبت على قراره، ولا يتراجع عنه وأن يبتعد عن تناول الخمور قدر المستطاع.
– تقليل كمية الخمر المتناولة
يفترض عند محاولة التخلص من شرب الخمر تقليل الكمية المتناولة بشكلٍ تدريجي، لأنّ التخلص منه لا يمكن أن يتم دفعةً واحدةً؛ لأنّ التحول من الإفراط إلى الإقلاع المفاجئ سيلحق بالفرد كوارث نفسية وبدنية.
-تناول الطعام قبل شرب الخمر
يؤدي تناول الطعام قبل شرب الخمر إلى تقليل الرغبة بتناوله، وأنّه يصعّب دخول الشخص إلى حالة الثمالة، مما يشجع الفرد على الابتعاد عنه. الإكثار من شرب الماء يؤدي الإكثار من شرب الماء إلى تزويد الجسم بالرطوبة، وتحسين قدرته على القيام بوظائفه، كما يخلصه من السموم بشكلٍ طبيعي، ويزيد شعوره بالتحسن، لذلك ينصح الذكور بشرب ثلاثة لترات من الماء كلّ يوم، في حين يجب على الإناث شرب لترين منه.

سبب تحريم الخمر

الخمرُ أساسُ الخبائث؛ لأنه يمُهّد الطريق أمامها، فما من سوءٍ أو شرٍّ يحارُ صاحبُه في الإقدام عليه إلّا سهّله الخمر عليه؛ فهو يقضي على النفس اللّوامة للإنسان، أو يُضعف صوتها في داخله على الأقل، فلا يعودُ يشعرُ بسوءِ شيءٍ، ولا يُحسُّ بما في العمل الذي يعمله من خطر، ولأجلِ ذلك جاءَ تحريمه في الإسلام. لا يُقال إنّ الخمر حُرّم للإسكار فقط، حتّى لا يزعمُ قائلٌ أنّه شربه ولم يسكر، فذلك باطلٌ أولاً – لأنّ النصّ قاطعُ التحريم-، وأيُّ اجتهادٍ مع النص فاسدٌ لا فائدة منه، وثانياً -لأنّ ما أسكرَ كثيرهُ فقليله مُسكر – وثالثاً – لأنّه وكما أسلفنا يميتُ الضمير والإحساس، ويذهبُ بالحياء، وهو تاجُ الأخلاق وعِمادُها.

أعشاب لعلاج شرب الخمر بالأعشاب

– غوتو كولا:
أحد الأعشاب الغير معروفة، ولكن يمكنك أن تقوم بشرائها من محلات العطارة الكبيرة وفى الغالب يتم تناول هذه الأعشاب حتى يمكن أن تخفف من حدة أعراض انسحاب الكحول، يحدث تأثيرا كبيرا في علاج الكحول بالأعشاب.
– القيصوم:
يعتبر أيضا أحد الأعشاب غير المشهورة، والتي يمكن أن تساهم بفعالية قوية في التخفيف من أضرار الكحول، والتوقف عن تناوله وقد وجد أن لهذا العشب تأثير كبير جدا،حيث وجد بالتجربة أن السكير إذا تناول نصف ملعقة من مطحون نبات القيصوم، مع كوب ماء فإنه يفيق فورا من سكرته ويدرك الأشياء جيدا من حوله كما حالة استخدامه لمدة أسبوع يقوم بدور كبير في نظافة الجسم من تأثير الكحول نهائيا.
– الزعتر:
أحد أهم الأعشاب التي يكثر استخدامها بكثرة في حالة علاج الكحول بالأعشاب، حيث يتم شرب كأس من أعشاب الزعتر، وذلك بعد غليها ويفضل عمل هذه العملية عدة مرات يوميا، حتى يمكن الوصول إلى نتائج مفيدة.
-المر:
ربما من المشروبات التي لا يحبها الأفراد، ولكن يمكن أن تقوم بنقع ملعقتين من الحجم الكبير في لتر من الماء، ثم نقوم بغليه لمدة 10 دقائق فقط، ثم يتم تصفيته وتبريده ويتم شرب ملعقة كبيرة لمرات متتالية في اليوم، وسوف تلاحظ مدى التغير الذي يحدثه في التأثير على شهيتك للكحول.
– التوت وأعشاب الحبة السوداء:
من الأعشاب التي دائما ينصح باستخدامها في علاج شرب الخمر بالاعشاب ويمكن الاستفادة منهما عن طريق غلي ملعقتين كبيرتين من أعشاب الحبة السوداء ، بالإضافة إلى ملعقتين من بذور التوت ويتم إضافة قليلا من مسحوق الأرز، ويتم وضع هذا المطحون في كأس لمدة ربع ساعة، ويتم تحليته بعد تبريده، ويتم شرب كأسين منه أحدهما في الصباح والآخر في المساء.
-الصبار:
يتم شربه عصير الصبار لمدة مناسبة لعلاج إدمان الكحول كما أنه أحد المشروبات التي تساهم في العلاج من أمراض الكبد.

تأثير تعاطي الكحوليات

– يحدث تشويش في العقل وفقدان الاتزان والتلعثم في الكلام بسبب تأثير الكحول على المخيخ.
– يمكن أن يدخل شارب الخمر في سبات عميق يشبه الغيبوبة لأن مراكز التنفس والقلب تتأثر ويمكن أن تتعطل مما يسبب في وفاة المتعاطي للخمر.
– عند تناول الخمر مع مواد أخرى مثبطة للجهاز العصبي مثل المهدئات والمنومات يمكن أن تسبب الوفاة.
– حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم مع احمرار في الوجه والعينين.
-يحدث سلوك غير لائق من الشخص الواقع تحت مفعول المسكرات.
– سهولة الغضب والحساسية المفرطة فمدمن الخمر لا يقبل أي نصح أو توجيه أو اعتراض على سلوكه.
– كذلك شرب الخمر مع التدخين يزيد من خطورة السجائر على الجسم حيث تزيد سرعة الجسم في امتصاص المواد الكيميائية الضارة التي يحتويها التبغ مما يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض السرطانية.
– وكذلك متعاطي الحشيش مع الكحول يمكن أن تحدث الوفاة بشكل سهل وسريع لأن الخشيش يثبط مراكز في المخ منها مركز التقيؤ فيستمر في شرب الخمر مما يؤدي إلى الوصول إلى نسبة سمية عالية ويسبب الوفاة سريعًا.

ظهرت المقالة كيف تتخلص من شرب الخمر أولاً على مواضيع.