إسلاميات

الصفات المتضادة للحروف في علم التجويد

الصفات اللازمة للحروف هي الصفات التي ترافقها في كل حالاتها، ولا تفترق عنها أبداً مهما كانت حركتها أو حكمها في القراءة، وتنقسم هذه الصفات إلى نوعين: وهما الصفات التي لها ضدّ (المتضادة)، والصفات التي لا ضدّ لها (غير المتضادة)، وسوف نوضح الصفات المتضادة، أنواعها وتعريف كل نوع منها.

 

الهمس والجهر للحروف

 

ويُقصد بالهمس على أنَّه مرور النَفَس عند نطقِ الحرف؛ لأن الاعتمادِ على المخرجِ الرئيسي للحرف ضعيف، ويُقابل الهمس الجهر، وهو توقف النفس عند نطقِ الحرف؛ فالاعتمادِ على المخرجِ هنا أقوى منه في الهمس.

 

أما حروف الهمس فهي السين والكاف والتاء والفاء والحاء والثاء والهاء والشين والخاء والصاد، وقد جمعها علماء التجويد في جملة (سكت فحثه شخص)، وحروف الجَهر هي الحروف المتبقية بعد حروف الهمس تجتمع في جملة (عظم وزن قاري ذي غض جد طلب)، وتعني عُلوّ درجة القارئ الذي يَغضّ بصره، ويبذل جهده في العلم النافع.

 

الشدة والرخاوة في الحروف

 

فالشّدّة تعني منع مرور الصوتِ عند النطقِ بالحرف؛ لضمان اكتمال الاستناد على مَخرج الحرف، ولها ثمانية حروف وهي (الهمزة والجيم والدال والقاف والطاء والباء والكاف والتاء).

 

وعكس الشّّدة الرخاوة، ويُقصد بها مرور الصوت عند النطقِ بالحرف، وحروفها (الحاء والهاء والثاء والفاء والسين والذال والزين والضاد والظاء والغين وحروف المدِّ الثلاثة وحرفي اللينِ).

 

الاستعلاء والاستفال في اللغة

 

فالاستعلاء والاستعلاء في اللغة من العُلوّ، وهو رفع اللسانِ إلى الأعلى عند النطقِ بالحرف، ليظهر صوت الحرف مرتفعاً أكثر من صوت غيره من الحروف، وحروفه هي (الخاء والصاد والضاد والغين والطاء والقاف والظاء).

 

أما الاستفال فهو هبوط اللسانِ إلى الأسفل عند النطقِ بالحرف، ليكون صوته منخفضاً بالنسبة لأصوات الحروف الأخرى، وحروف الاستفال هي الحروف المتبقيةُ بعد حروف الاستعلاء.

 

الإطباق والانفتاح للحروف

 

الإطباق هو اتصال اللسانِ بأعلى الفم عند النطقِ بالحرف، وحروف الإطباق هي (الصاد والضاد والطاء والظاء)، وتكون صفة الإطباق أوضح من صفة الاستعلاء؛ لأن اللسان يكون مرفوعاً أكثر مما هو في الاستعلاء.

 

والانفتاح هو ابتعاد اللسان عن أعلى الفم عند النطق بالحرف، وحروفه هي الحروف المتبقية من بعد حروف الإطباق، منها (الميم والنون والخاء والذال والكاف والحاء والقاف …).

 

الإذلاق والإصمات في نطق الحروف

 

الإذلاق هو الخفّة والسلاسة في نطق الحرف، وعبّر عنها آخرون بأنها الاستعجال في نطق الحرف، وحروف الإذلاق هي (الفاء والراء والميم والنون واللام والباء).

 

أما الإصمات فهو الشّدّة والإجهاد في نطق الحرف، وحروفه هي الحروف الباقيةُ من حروف اللغة بعد حروفِ الإذلاق.

 

ونلاحظ مما سبق أنّ كل صفتين مُتقابلتين من الصفات السابقة، يجمعان كامل الحروف العربية، أي يجب أن تَظهر واحدة منهما في كل حرف.

 

المصدر

الواضح في أحكام التجويد، محمد عصام القضاة، 2003أحكام التجويد، ياسر رسلان الحسيني، 2021أحكام تجويد القرآن الكريم، خلدون ربابعه، 2022من أحكام تجويد القرآن الكريم، محمد حسين، 2021