القسم الطبي

ما هو الروماتيزم وعلاجه

ما هو الروماتيزم وعلاجه نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل أعراض الروماتيزمو أخطر أنواع الروماتيزم ثم الختام طرق تشخيص أعراض الروماتيزم تابعوا السطور القادمة.

ما هو الروماتيزم وعلاجه

الروماتيزم هو مرض ناتج عن الالتهابات في العضلات والمفاصل والأنسجة الرخوة التي تعرف بالنسيج الضام، وتكون الإصابة بالروماتيزم عادة في مفاصل اليدين والقدمين، ويتسبب في إصابتهما بالتورم، ومن الممكن أن يصل إلى التشوه في المفاصل والتآكل في العظام.
علاج الروماتيزم:
– تجب المبادرة بالعلاج من الروماتيزم بشكل سريع حتى لا تتعرض الحالة إلى المضاعفات، ولهذا يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور حتى يصف العلاج المناسب للمريض والذي يساعد في التخفيف من الألم وحماية المفاصل من التلف.
-في حالة إصابة المريض بحالة حادة من الروماتيزم قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية مثل استبدال المفاصل أو إصلاح الوتر الموجود حول المفصل.
-تعدّ الكمادات وسيلة للتقليل من الألم وتساعد في ارتخاء العضلات، ويمكنك استخدام الكمادات الباردة على المناطق المصابة بالروماتيزم للتقليل من تشنجات العضلات.
-الحرص على الراحة والتخلص من التوتر الزائد الذي يتعرض إليه الإنسان خلال اليوم، والذي يزيد من الألم في المفاصل.
-تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الأوميجا 3، وخاصة السمك حيث يساعد ذلك في التقليل من نسبة الالتهابات في المفاصل.
-تعدّ ممارسة الرياضة والعلاج الطبيعي من الأشياء الهامة التي يمكنها أن تساعد في التقليل من الألم الناتج عن الروماتيزم، وتجب استشارة الطبيب قبل ممارسة أنواع من الرياضة مثل السباحة أو المشي، كما يجب الابتعاد عن أنواع الرياضة العنيفة التي تؤثر بالسلب على حالة المريض.

أعراض الروماتيزم

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بـ أعراض الروماتيزم وسوف نتناول سوياً عن أشهر أعراض الروماتيزم وهي كالأتي:
– فقدان القدرة على الحركة أو المشي بشكل طبيعي وممارسة الأنشطة البدنية وفقدان القدرة على ممارسة العادات الروتينية أو غيرها من العادات اليومية.
– تصلب وتيبس وتورم العضلات والشعور بألم عند تحريك المفاصل.
– صعوبة في عملية التنفس بشكل طبيعي.
– الإصابة بالحمى الروماتيزمية وارتفاع درجة حرارة الجسم.
– وجع أو ألم مزمن في المفاصل والعضلات المحيطة بالمفصل.
– الشعور بألم وضعف في المفاصل والعضلات المزمنة.
– فقدان الشهية وبالتالي تخفيف في الوزن بشكل ملفت للنظر.
– ظهور بعض التغيرات في طبيعة وشكل ولون الجلد والإصابة بحالات الطفح الجلدي
– ظهور بعض البقع أو الكدمات على سطح الجلد.
– الشعور بحالات الضعف والإرهاق والتعب العام والمستمر والإصابة بحالات الأنيميا أو فقر الدم بالإضافة إلى إصابة العين ببعض الالتهابات وقد يصل ذلك إلى ضعف النظر.

أخطر أنواع الروماتيزم

إن الأمراض الروماتيزمية عادةً ما تؤثر على كل من أوتار المفاصل، والأربطة، والعظام، دجد\العضلات،ومن أخطر أنواع الروماتيزم هي الآتية:
مرض الذئبة (Lupus)
يُعد مرض الذئبة من الأمراض المناعية الذاتية طويلة الأمد، حيث يُصبح جهاز المناعة في الجسم زائد ومفرط في النشاط، كما أنه قد يهاجم الأنسجة الطبيعية والصحيةويوجد العديد من الأعراض التي من الممكن أن تظهر على الفرد المصاب بهذه الحالة الصحية، ومن أبرزها: التهاب وتورم وتلف في المفاصل والجلد والكلى والدم والقلب والرئتين.
-التهاب المفاصل الصدفي (Psoriatic arthritis)
يُعد من أحد الأنواع الغريبة وغير المتجانسة من التهاب المفاصل الالتهابي الذي يرتبط بشكل وثيق مع الصدفية الجلدية وهذا النوع من التهابات يؤثر بشكل سلبي على المفاصل والهياكل المحيطة، والتي تتمثل في التهاب الأوتار التي تدخل في العظام، أو التهاب غمد الوتر في الأصابع، أو أنه قد يُسبب حدوث بعض التغييرات على أظافر الفرد المصاب، مثل: التنقر.
-متلازمة سجوجرن (Sjogren syndrome)
تُعد من إحدى أمراض المناعة الذاتية، أيّ أن الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة جزء معين من أجزاء الجسم عن طريق الخطأ ففي هذا النوع من الاضطرابات يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الغدد المسؤولة عن تصنيع الدموع واللعاب.
-النقرص (Gout)
يُعد من الأنواع الشائعة التي تندرج تحت أخطر أنواع الروماتيزموالذي عادةً ما يتسبب في شعور الفرد ببعض الآلام الشديدة، والتورم، والشعور بالتيبس في المفاصل وعادةً ما يكون أكثر تأثيرًا على مفصل الإصبع الكبير.
التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis)
يعد التهاب المفاصل الروماتويدي من أحد الاضطرابات الالتهابية المزمنة التي من المحتمل أن يكون لها آثار كبيرة على جسم الفرد المصاب أيّ أن تأثيره ليس فقط على المفاصل، إذ إنه في بعض الحالات الأخرى من الممكن أن يتسبب في تلف مجموعة من الأعضاء الأخرى الموجودة في الجسم، مثالًا على ذلك الجلد، والعينين، والرئتين، والقلب، بالإضافة إلى الأوعية الدموية في بعض الحالات الأخرى وهذا الالتهاب يحدث عندما يقوم الجهاز المناعي الخاص بالفرد بمهاجمة أنسجة الجسم، وذلك يكون عن طريق الخطأ.

طرق تشخيص أعراض الروماتيزم

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المعالج بـ “دوكسبرت هيلث” للكشف عن أهم أسباب الإصابة بـ أعراض الروماتيزم وبناءاَ عليه يتم إتخاذ برنامج أو الخطة العلاجية المناسبة مع طبيعة كل شخص ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:
– يتم إجراء الفحص البدني وذلك للكشف عن الأعراض والحالة البدنية للشخص المصاب ومما يعاني.
– بعد ذلك يطلب الطبيب إجراء بعض الاختبارات والفحوصات التصويرية من أشعة وغيرها مثل إستخدم فحص الالتراساوند وهو عبارة عن المحول الطاقة الفوق صوتي على نحو متزايد ليتم التمييز بين ألم العضلات الروماتزمي وعن الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراضًا متشابه أيضاً يتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: فحص تحليل الدم وغيرها من أنواع التحاليل الأخرى.
– عمل فحص التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي للكشف عن أهم الأسباب الأخرى لألم الكتف، مثل تغيير المفصل والكشف عن الالتهاب الموجود في جزء كبير من العضلات، على العكس عند إجراء الخزعة العضلية أو الأشعة المقطعية أو الأشعة السينية.

ظهرت المقالة ما هو الروماتيزم وعلاجه أولاً على مواضيع.