الأسرة والمجتمع

كيف اتعامل مع الشخص الحساس

كيف اتعامل مع الشخص الحساس

تختلف أنواع الشخصيات عن بعضها البعض، ومن ضمن أصعب أنواع الشخصيات الشخصية الحساسة، وعلى الرغم من صعوبة التعامل مع هذه الشخصية في الكثير من الأحيان، إلا أنها تعتبر من الشخصيات البسيطة النقية، فالشخصية الحساسة يتم تعريفها على أنها شخصية تمتلك ردود أفعال قوية بشكل أكبر من رد الفعل الطبيعي المعتاد.

  • تُعرّف الشخصية الحساسة أيضًا على أنها شخصية شديدة التأثر أي أنها تتأثر بصورة سريعة وبشكل مضاعف عن التأثر الطبيعي، وهذا الأمر يسبب الكثير من المشاكل للشخص الحساس وللأشخاص المحيطة به كذلك.
  • وعلى الرغم من أن الشخصية الحساسة بسيطة جدًا، إلا أنه يُصعب التعامل معها ولا يتم فهمها بشكل صحيح في بعض الأحيان، خاصة في حالة عدم امتلاك أي معلومات عن هذه الشخصية وماهيتها.
  • ويتم التساؤل “كيف اتعامل مع الشخص الحساس ؟ ” من قبل العديد من الأشخاص، لمعرفة الأمور الواجب اتباعها عند التعامل مع هذه الشخصية، من أجل فهمها بشكل جيد، والتعامل معها بشكل صحيح.
  • وإليكم عدد من التصرفات والأفعال التي يُمكن من خلالها التعامل بطريقة صحيحة مع الشخص الحساس والشخصية الحساسة بشكل عام، وتتضمن هذه التصرفات الآتي:

فهم طبيعة الشخصية الحساسة

  • عند التعامل مع شخص ما يُفضل جمع أكبر قدر من المعلومات عن نوع شخصيته في البداية معرفة طريقة تفكيره على سبيل المثال، وهذا الأمر يساهم بشكل كبير في التعامل بطريقة صحيحة مع الشخصية الحساسة.
  • لهذا السبب عند التعامل مع الشخصية الحساسة يجب أولاً معرفة طبيعة هذه الشخصية، كما يجب تجميع قد كافي من المعلومات التي تخص الشخصية الحساسة بشكل عامل، مثل معرفة صفات هذه الشخصية أو الأسباب التي أدت بها لأن تصبح شخصية حساسة، وغيرها من المعلومات الأخرى.
  • وكلما تمكنت من فهم الشخصية الحساسة إلى حد بعيد وبشكل عميق، كلما تمكنت من التعامل معها بشكل صحيح، وحينها لن تواجه أي صعوبة في التعامل بل ستفضل التعامل مع هذه الشخصية دونًا عن غيرها من الشخصيات لشدة بساطتها ونقائها.

التقبل والتفاعل الإيجابي

  • التفاعل الإيجابي من أهم الأشياء التي يحتاجها عدد كبير من الأشخاص بين الحين والآخر، كما أن كل فرد في المجتمعات المختلفة يحتاج إلى التقبل من قبل الأشخاص المحيطين به، وكذلك الأمر مع الشخصية الحساسية.
  • فالشخصية الحساسة تحتاج بشكل دائم إلى التقبل، وبسبب شعورها الدائم بالقلق تحتاج إلى الاطمئنان باستمرار، كما أنها تُفضل الشعور بأنها شخصية مقبولة من قبل الوسط المحيط بها، وهذا الأمر يؤثر على نحو إيجابي على هذه الشخصية.
  • ولا يقتصر الأمر على التقبل فقط، بل من الضروري أيضًا تطبيق التفاعل الإيجابي، وذلك من خلال التعامل بشكل طبيعي مع هذه الشخصية دون أن أجعلها تشعر بأنها شخصية مختلفة، فالشخصية الحساسة كبقية الشخصيات المختلفة، ولكنها قدر كبير من الحساسية فقط.

النقاش والحوار اللطيف

  • أسلوب الحوار والنقاش أحد أهم الأساليب الواجب اتباعها في التعامل مع مختلف الأشخاص في مختلف المجتمعات، لذلك من الطبيعي تطبيق هذا الأمر مع الشخصية الحساسة.
  • فالشخص الحساس يميل دائمًا إلى النقاش بهدوء أو النصح بأسلوب لطيف أو المحاورة بشكل هادئ، فهو لا يتقبل العند أو العصبية، فهذا الأمر يزيد من ردة فعله، وفي بعض الأحيان لا يتمكن من السيطرة على أعصابه أو ردود أفعاله.
  • لهذا السبب إن كنت تريد الحصول على نتائج إيجابية من الحوار والنقاش مع الشخصية الحساسية، كن هادئًا، وتمتع بقدر كاف من اللطف، وابتعد تمامًا عن الصراخ أو الطرق العدوانية أو استخدام الألعاب النفسية، لتتجنب حدوث أي ردود أفعال غير متوقعة من قبل هذه الشخصية.

النقد الإيجابي والتشجيع

  • عند نقد الشخصية الحساسة تجنب النقد السلبي، فهذا النقد يؤثر بشكل سلبي جدًا في الشخصية الحساسة، بل يُمكن بسبب هذا النقد تخلي الشخص الحساس عن المهام التي كان يقوم بفعلها من الأساس.
  • لهذا السبب عند توجيه بعض الانتقادات أو النصائح للشخص الحساس يجب استخدام أسلوب لطيف، كما يجب التحدث معه بهدوء لكي يتمكن من تقبل الحديث والنقد.
  • ومن الأشياء التي يُمكن من خلالها الحصول على أفضل النتائج من قبل الشخصية الحساسة، التشجيع الدائم المستمر، فالشخص الحساس يبذل قصارى جهده عندما يرى أن الأشخاص المحيطين به مقدرون لمجهوداته المختلفة، ويشجعونه باستمرار لوثوقهم فيه وفي قدراته.

تبادل الثقة والأمان

  • الشخصية الحساسة شخصية دائمة الشعور بالقلق والتوتر والخوف، كما أنها شخصية كثيرة التفكير، ولأنها تقوم بملاحظة أصغر وأبسط التفاصيل، تفضل تفكر في الكثير من الاستنتاجات المختلفة، وهذا الأمر ينعكس عليها بشدة.
  • لذلك يُنصح بطمأنة الشخصية الحساسة دائمًا وباستمرار، وهذا الأمر لا يقتصر على فعل معين، فالشخصية الحساسة تُفضل أن تكون مطمئنة طوال الوقت، حيث يساهم هذا الأمر في نزع شعور الخوف والتوتر والقلق من داخلها، وهذا ينعكس عليها بشكل إيجابي.
  • وكلما كانت الشخصية الحساسة آمنة ومطمئنة، كلما زادت نسبة الثقة لديها للأشخاص المحيطين بها، وكلما زادت ثقتها في نفسها أيضًا، وذلك ينتج عنه الكثير من النتائج الإيجابية الفعالة.

الاهتمام والصدق

  • يَُفضل مختلف الأشخاص الحصول على الاهتمام، وهذا الأمر لا يقتصر على الشخصية الحساسة فقط، بل يشمل مختلف أنواع الشخصيات، ولكن يحتاج الشخص الحساس لنسبة أكبر من الاهتمام مقارنة ببقية مختلف أنواع الشخصيات.
  • كما تحتاج الشخصية الحساسة أيضًا التعامل معها بنسبة كبيرة من الصدق، وذلك لأنها من الشخصيات التي تستطيع اكتشاف الكذب بسهولة في الكثير من الأحيان، وتستطيع الشخصية الحساسة اكتشاف الاهتمام المصطنع كذلك.
  • لهذا السبب من أجل التعامل مع الشخصية الحساسة بشكل صحيح، لا بد من تجنب الكذب وعدم الصدق في مختلف الأمور والاهتمام المصطنع كذلك.

مفهوم الشخصية الحساسة

لا يتمكن البعض من معرفة مفهوم الشخصية الحساسة بشكل صحيح، فالمفهوم الذي يصل إلى الكثير عند ذكر مصطلح الشخصية الحساسة أنها شخصية كثيرة البكاء فقط ليس إلا، أو إنها شخصية عاطفية بشكل أكبر من اللازم، وهذا الأمر غير صحيح أو يُمكن أن يكون صحيح ولكن بشكل نسبي وفي بعض الحالات فقط.

  • فالشخصية الحساسة هي الشخصية العميقة، الشخصية التي تقوم بمعالجة وتحليل وفهم مختلف المواقف بشكل عميق جدًا، وهذا الأمر لا يتمكن من فعله مختلف الشخصيات الأخرى، وعلى الرغم من أن هذا الأمر يبدو إيجابيًا في الشكل الظاهري، إلا أنه يؤثر بشدة على الشخصية الحساسة، وفي بعض الأحيان يكون هذا التأثير سلبيًا.
  • فلا تقتصر حساسية الشخص الحساس على الجانب العاطفي فقط، بل يتضمن أيضًا الجانب العقلي والجسدي كذلك، وهذا الأمر يؤلم الشخصية الحساسة في الكثير من الأحيان، وهذا الأمر ينعكس عليهم في بعض التصرفات وردود الأفعال.
  • لهذا السبب يُعرف عن الشخصية الحساسة أنها شخصية شديدة وسريعة التأثر، كما أنها شخصية ذات ردود أفعال قوية ملحوظة، بالإضافة إلى أنها شخصية تتمكن من محلاظة أدق وأصغر التفاصيل.
  • إلى جانب أن الشخصية الحساسة شخصية عميقة في التفكير والتحليل والتصرف، كما أنها شخصية بسيطة ونقية، وذات قلب فريد ومميز، وهي أيضًا سريعة التعلم.

تجربتي مع الشخصية الحساسة

يتعرض مختلف الأشخاص بشكل يومي للتعامل مع أنواع كثيرة من الشخصيات، ومن ضمن هذه الشخصيات الشخصية الحساسة، حيث تتواجد هذه الشخصية بنسبة في مختلف المجتمعات، وتجارب تعامل الأشخاص المتنوعة مع هذه الشخصيات من التجارب التي يُمكن من خلالها الحصول على قدر من الاستفادة، وإليكم تفاصيل تجربتي في التعامل الشخصية الحساسة متمثلة في الآتي:

  • عند دخولي المرحلة الجامعية قمت بالتعرّف على الكثير من الأشخاص المختلفين عن بعضهم البعض، ومن ضمن هؤلاء الأشخاص، كان يوجد صديقة لي حساسة بشكل ملحوظ جدًا، فعندما كان يتعامل معها أحد ببعض الحدية كانت تظل صامتة، وفور أن ينصرف هذا الشخص كانت تبدأ بالبكاء بكثرة.
  • في البداية كنت أعتقد أن هذا الأمر غير طبيعي، وأنها تقوم بالتصنع ليس أكثر، ففي عقلي كنت أرى أن المواقف التي تتعرض لها لا تحتاج إلى تلك الحساسية المفرطة.
  • ومع مرور الوقت قرأت مقال على أحد مواقع التواصل الاجتماعي خاصًا بالشخصية الحساسة، وتفاجئت بوجود عدد من التصرفات التي تقوم صديقتي الحساسة بفعلها في الكثير من الأحيان موجودة في هذا المقال.
  • فهي تسعد بأبسط الأشياء، كما أنها تبكي لأبسط الأشياء أيضًا، كما قرأت أنها بسيطة وتلقائية وذات قلب نقي، وهذا الأمر يظهر بالفعل عليها، بالإضافة إلى أنها شديدة الملاحظة ودقيقة التحليل.
  • وعند قراءتي لبقية المقال، اكتشفت أن الشخصية الحساسة لا تختار الحساسية التي تُعاني منها بمحض إرادتها، فهذا الأمر ليس لها أي دخل فيه، لذلك فهي تُعاني بشدة سبب سوء فهم الآخرين لها، وحينها بدأت بقراءة الكثير من المعلومات عن هذه الشخصية لأتمكن من التعامل معها بشكل صحيح.
  • ومع مرور الوقت، أصبحت هذه الفتاة من أقرب الأصدقاء لي، فهي جميلة جوهريًا بالفعل، كما أنها بسيطة أيضًا، وتهتم بي بشكل كبير، وتفكيرها عميق ومختلف، حينها أيقنت أن الشخصية الحساسة أحد أفضل الشخصيات الموجودة في الحياة.