إسلاميات

من أبرز سمات منهج أهل السنة

من أبرز سمات منهج أهل السنة

  • مصطلح أهل السنة والجماعة هو مصطلح يرتبط بصفة وثيقة بإحدى الفرق في الدين الإسلامي، وهي فرقة تجمعهم سمات أساسية مشتركة بينهم. 
  • من أبرز سمات أهل السنة والجماعة الوسطية والاعتدال في كل أحكام الفقه والعقيدة وحتى في سلوكياتهم، ويكون دائما مرجعهم في كل شؤونهم هو كتاب الله (القرآن الكريم) وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهما المصدران الأساسيان لكل المسائل الفقهية والدينية والحياتية.

ويتميز منهج أهل السنة والجماعة بالعديد من السمات والخصائص نذكر بعض منها فيما يلى:-

  • الوسطية والاعتدال، فلعل أول ما يتبادر إلى الذهن عندما نذكر أهل السنة والجماعة أنهم يتميزون بالوسطية والاعتدال في كافة شؤونهم سواء كان ذلك يتعلق بشؤون الفقه والعقيدة، أو كان ذلك يتعلق بشؤون حياتهم العامة والخاصة، فإن سمة الوسطية والاعتدال  تعد سمة أساسية وأصيلة في تكوين شخصياتهم وأساس لكل تعاملاتهم.
  • ويعد مرجعها الأساسي في كل شؤونهم هو كتاب الله تعالى وسنة رسوله محمد -صلى الله عليه وسلم-  دراسة هذين المصدرين دراسة جيدة وفهمهما فهم جيد لأنه من خلالهما يتم رسم الطرق الأساسي وحل كل المسائل الفقهية المتعلقة بالعقيدة والحياة، هذا على ما تواتر عليه أهل السلف بالنسبة لهم.
  • تقديم النقل على العقل فنقل عندهم يكون من مصدرين أساسيين هما كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- وهما مصدران لا يصلح معهما الجدال والنقاش العقلي لذلك فدائما النقل عندهم دائما مقدم على العقل، وإن كانوا في حقيقة الأمر لا يهملون العقل أهمل تام ، ولكن يتم عندهم إخضاع المسائل العقلية إلى النقل، فيرفضون التأويل في النصوص الثابتة والأساسية لديهم، بل يستسلمون لنصوص الشرع الحنيف تسليما تام.
  • موافقة منهج أهل السنة والجماعة للأدلة الصحيحة حيث لا يتعارض عندهم العقل مع النقل.
  • كما يتسم منهج أهل السنة والجماعة بالوضوح التام والسهولة واليسر في فهمه فيستطيع عوام الناس وخواصهم فهمه والتعامل معه حيث أنه منهج سهل لا يوجد فيه تعقيد ولا غموض.
  • كما أن منهج أهل السنة والجماعة يتسم بالقوة والمتانة فهو منهج ثابت ومستمر فلا يتأثر مطلقاً بطعن الطاعنين أو تشكيك المشككين، بل هو منهج فئة من القوة ما يهدم به أي شك أو طعن بل ويأخذ منهم القوة والقدرة على الاستمرار.

عقائد أهل السنة والجماعة 

لدى أهل السنة والجماعة عقائد ثابتة وراسخة  لا يتنازلون عنها أبداً، بل يزداد تمسكهم بها يوم بعد يوم ومن أهم هذه العقائد ما يلي:-

  • الإيمان التام والمطلق بوحدانية الله -عز وجل- إيماناً جازماً لا يقبل فيه الشك أو الريب إطلاقا، فالإيمان بوجود الله الواحد الأحد الذي لا شريك له في الملك، ولا ولد هو الأساس الثابت والأول في عقيدة منهج أهل السنة والجماعة.
  • الإيمان والتسليم التام بكل أسماء الله وصفاته التي. سمي بها الله تعالى نفسه، أو وردت على لسان رسوله -صلى الله عليه وسلم- أو نزلت في كتاب من كتبه.
  • الإيمان التام والمطلق بنبوة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وأنه خاتم الأنبياء والمرسلين.
  • الإيمان بجميع الرسل والأنبياء السابقين.
  • الإيمان بالملائكة المقربين.
  • الإيمان بجميع الكتب السماوية التي أنزلها الله على رسله وأنبيائه.
  • الإيمان بقضاء الله وقدره.
  • الإيمان بقيم الساعة.
  • الإيمان باليوم الآخر والبعث والحساب.
  • الإيمان بوجود الجنة ونعيمها والنار.
  • الإيمان برؤية الله -عز وجل- في الجنة إن شاء الله. 
  • عدم الشهادة على أحد؛ لأنه من أهل الجنة أو من أهل النار إلا من تشهد لهم النصوص الثابتة بذلك.
  • الإيمان بأن أهل الكبائر كلهم إلى النار، وإن أمرهم بيد الله وحده إذا شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم.

أصول الأشاعرة

  • تعود أصول الأشاعرة نسبة إلى الإمام أبي الحسن الأشعري مؤسس منهج الأشاعرة والذي يرجع نسبه إلى الصحابي الجليل أبي موسى الأشعري، وتعد الأشعرية مدرسة كلامية إسلامية سنية.
  • ولعل السبب الرئيسي في تأسيس المنهج الأشعري هو الرد على المعتزلة ومواجهتهم، ولقد حقق المنهج الأشعري الأهداف المرجوة منه سريعا حيث التف العلماء حول منهج الأشعري بعد أن ضاقوا من منهج المعتزلة.
  • هذا ولم يقف المنهج الأشعري ثابت وجامد في مواجهة التحديات والتطورات المحيطة به، بل كان منهج مرن ومتطور ذلك مع المحافظة على الأسس التي قام عليها والثبات على القاعدة التي وضعها مؤسسو المنهج إلا أن الاختلاف والتجديد كان في التطبيق على هذه القاعدة.

الفرق بين الأشاعرة وأهل السنة

  • يعتقد البعض أن منهج الأشاعرة جزء منبثق من منهج أهل السنة، إلا أن الأمر في الحقيقة مخالف.
  • لذلك فالمنهج الأشعري قد يتفق مع المنهج السني في بعض المسائل، ويكون في ذلك متابع لأهل السنة والجماعة وفي مسائل أخرى يكون مخالفاً تماما لرأي أهل السنة والجماعة، بل ويعارضهم أيضا في بعض المسائل.
  • وبهذا نجد أن المنهج الأشعري منهج مستقل بذاته له أصوله وقواعده الثابتة وطرقه في حل المسائل الفقهية والتطبيق على هذه القواعد.
  • ولعل أهم نقاط الخلاف بين أداها السنة والجماعة والأشاعرة تتمثل فيما بعض النقاط التالية:-
  • مصدر التلقي حيث أن مصدر التلقي عند الأشاعرة هو العقل، فهم يسمحون بتقديم العقل على النقل في التعارض، بل ومن أئمتهم من صرح بأن نصوص الكتاب والسنة ظنية الدلالة، ولا تفيد اليقين في كل الحالات، وهو الأمر المرفوض تماما لدى أهل السنة والجماعة، بل وبعده البعض منهم خروج عن المألوف واتجاه إلى الضلال والإضلال، فأهل السنة والجماعة دائما يقدمون النقل على العقل، بل ويوظفون العقل ليتمشى من النقل في بعض المسائل.
  • وثاني أكبر النقاط الخلافية بين مذهب الأشاعرة ومذهب أهل السنة هو إثبات وجود الله عز وجل، فعند أهل السنة والجماعة وجود الله أمر طبيعي وفطري ومعلوم بالضرورة ولا خلاف ولا تشكيك في ذلك والأدلة لديهم في ذلك متمثلة في الكون والنفس والوحي ففي كل شيء موجود في هذا الكون له أية وعليه دليل، أما عند الأشاعرة بالدليل الوحيد لديهم هو الحدوث والقدم.

العقيدة الاشعرية هي عقيدة أهل السنة والجماعة pdf

ودراسة العقيدة الأشعرية وعلاقتها بعقيدة أهل السنة والجماعة من الدراسات التي حظيت باهتمام وبحث العديد من العلماء على مر العصور والأزمنة ولعل كتاب عقيدة الأشاعرة دراسة نقدية منظومة جوهرة التوحيد للكاتب الشيخ برهان الدين اللقاني على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة واحد من أهم هذه الدراسات والتي يمكن الاطلاع عليها من خلال هذا الرابط

من هم الأشاعرة والماتريدية

الأشاعرة والماتريدية يشتركان في كونهما طائفتين إسلاميتين يهتمان باستخدام المنطق في علم الكلام، حيث أن منهجهم يقوم على النقل والعقل معا، بل وأنهم يستدلون بالعقل والأدلة المنطقية على ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-.

هل الشيعة يؤمنون بالرسول

الشيعة هي طائفة من طوائف المسلمين تؤمن بالله تعالى، وتؤمن بأن محمد -صلى الله عليه وسلم- هو رسول الله، وهم يتبعون الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأهل بيته، إلا أنهم يعتقدون بأن الخلافة بعد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وزعامة الأمة الإسلامية وقيادتها هي من حق الإمام علي بن أبي طالب ومن بعده أبناؤه ويرجع ذلك استناد لما أوصى به الرسول الكريم في العديد من المناسبات.