حيوانات ونباتات

زراعة نبات العوسج

زراعة نبات العوسج نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل فوائد نبات العوسج و أضرار نبات العوسج ثم الختام ارتباط شجرة العوسج بالجن تابعوا السطور القادمة.

زراعة نبات العوسج

-يُعرف نبات العوسج بأنّه شجر ينبت بالعادة في الأراضي الحارة والجافة، لأنه يعيش على الرطوبة، وهو معروف لدى العرب منذ الجاهلية بذات الاسم، ونبات العوسج منتشر في كل أجزاء شبه الجزيرة العربية وجنوب غرب قارة أفريقيا، وحوض البحر الأبيض المتوسط، وينمو نبات بارتفاع يصل لأربعة أمتار، وتمتد أغصانه حتى مسافة 6 أمتار، كما أنه يحمل أشواكًا صغيرة كثير التفرع، وأوراقة صغيرة ذات لون أخضر غامق، وأزهاره نجمية الشكل لونها أبيض تظهر في فصل الربيع، كما يعدّ نباتًا جاذبًا للنحل والطيور، ويتأقلم مع الظروف الصحراوية، كما يمكن له تحمل الرياح، والصقيع، والجفاف، والرعي، وارتفاع درجات الحرارة، كما أن احتياج نبات العوسج للعناصر الغذائية محدود؛ إذ ينمو بالتربة الطينية الصخرية، كما أنّه يتحمل الملوحة.
– وبالنسبة لزراعة نبات العوسج فوجد أنه لا يحتاج نبات العوسج للري حين ينمو وحده في الطبيعة، كما أنّ له جذر وتدي، ويتكاثر بالعقُل والبذور، كما ينتشر نبات العوسج في الصحاري المحيطة بمدينة الرياض، وهو نبات ملائم للتشجير في الأماكن واسعة المساحة، وتكثر زراعته في التلال، كما يُستخدم في تثبيت المنحدرات، ويعدّ من النباتات المرغوبة التي تستعمل مصدًا للرياح، ومصدرًا لغذاء الماشية، كما ينتشر نبات العوسج في مناطق عديدة في الحجاز والكويت، وصحراء النقب في فلسطين ووادي الأردن، وليبيا، وسيناء، ويستخدم أيضًا وقودًا، وتحتوي أوراقه، وساقه، وثماره قلوانيات من مركبات الأتروبين والليسين، وحمض سيانيد الهيدروجين الذي يعدّ سامًا للماشية والإنسان.

فوائد نبات العوسج

-تحسين النوم:
من الاستخدامات التقليدية لعوسج ، الحد من التوتر والحث على النوم ، ويحسن العوسج من نوم الإنسان ، لكونه يحتوي على مواد مهدئة مثل زياكسانثين zeaxanthin .
-يزيد من السائل المنوي:
واحدة من فوائد العوسج ، أنه منشط ، له خصائص مثيرة للشهوة ، ويقلل من الأضرار التي تلحق بالخصيتين ، و يوفر الحماية ضد الأكسدة بسبب وجود بيروكسيد الهيدروجين ” hydrogen peroxide ” ، الذي يرفع من السائل المنوي عند الرجال.
-تحسين الرؤية:
الخصائص المضادة للأكسدة ، تحمي من الجذور الحرة بالعين ، والتي تسبب الضمور البقعي وإعتام عدسة العين بالتالي فقدان البصر ، وأشارات الدراسات العلمية أن للعوسج فوائد في علاج الاضطرابات المختلفة بالعين ، ويساهم في تحسين البصر.
-حماية الكبد من التلف:
الكبد ، هو واحد من الأعضاء الأكثر مرونة في أجسادنا، يحمينا من السموم ، والمواد الكيميائية، ويعمل العوسج على تجديد الدورة الدموية وتنشيطها ، بالتالي منع ما يسمى بالكسح الجذري ” free radical scavenging ” بالكبد ، وحمايته من تراكم المواد الكيميائية الخطيرة.
-حماية الجلد:
الأشعة فوق البنفسجية ، واحدة من أهم التهديدات التي تواجه الجلد، وتؤدي إلى إصابة الإنسان ب سرطان الجلد ، ويقلل العوسج ، الالتهاب الناتج عن التعرض لتلك الأشعة الضارة ، بفضل احتوائه على مركب كاروتين carotene ، مع مضادات الأكسدة القوية.
-الجسم الصحي:
تشير الدراسات العلمية ، أن فوائد العوسج لا تقصر فقط على ذلك ، بل أنه يعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي ، ويحد من التعب والتوتر ، ويعمل على تحسين الأداء العصبي والنفسي ، و ذلك بفضل المجموعة الكبيرة من الفيتامينات هم; (فيتامين C، كاروتين carotene، الثيامين thiamin، الريبوفلافين riboflavin، اللوتين lutein، الليكوبين lycopene، زياكسانثين zeaxanthin ، البيتين betaine والببتيدوجليكان peptidoglycans) .
-حماية خلايا الدماغ :
المواد الكيميائية غير المستقرة unstable chemicals تسمى الجذور الحرة ، التي تهاجم الخلايا العصبية والدماغية ، وتكون الأمراض العصبية التنكسية ، اشارت الدراسات العلمية أن العوسج ، يمتلك مضادات أكسدة قادرة على منع الأمراض العصبية ، كما أنه يحتوي على البوتاسيوم والزنك وعدد من المعادن الهامة في تلك الحالة.

أضرار نبات العوسج

بالرغم من الفوائد الكثيرة لنبات العوسج لكن توجد له بعض الأضرار والآثار الجانبية عند استخدامه، من أهم هذه الأضرار الأتي:
– يجب على اي شخص قبل أن يتناول نبات العوسج أن يقوم باستشارة الطبيب حتى يتجنب أي آثار جانبية أو أضرار تصيب صحته بسبب المخاطر والأضرار التي قد تلحق به
– لا يجب أن يتم إستخدام نبات العوسج مع أدوية الإكتئاب والأدوية الخاصة بالهرمونات وأدوية هشاشة العظام و أدويه تعزيز المناعة؛ وذلك لأنه قد يحدث رد فعل قويه سلبيه عند تفاعل هذه الأدوية مع نبات العوسج.
– لا يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للسرطان والفيروسات وأدوية لتقليل نسبه الكوليسترول في الدم اي يتناولوا نبات العوسج؛ وذلك لأنه يتفاعل بطريقة سلبية مع هذه الأدوية.
– يمكن أن يسبب حساسية في التنفس عند الإنسان وقد يحدث وثبة وعائية في الوجه.
– يجب عدم تناوله مع الإسبرين لأن العصب يحتوي على مواد مخدرة تتفاعل هذه المواد مع تلك الأدوية وتحدث مادة الوارفارين.
– يمكن أن يؤدي إستخدام نبات العوسج بشكل مستمر إلى أضرار ومضاعفات خطيرة على صحة الإنسان.

ارتباط شجرة العوسج بالجن

ارتبطت شجرة العوسج في أذهان بعض أهل الصحراء بالجن. قال ديكسون: “تعتبر شجيرة العوسج، عند بدو الحسا والكويت محروسة من الجن، ولذا فإن من يقترب منها أو يتسبب في أذاها، فإن الجن سيردون بالدفاع عنها، ولهذا لا يستطيع أحد من هؤلاء الاقتراب منها، أو لمسها حتى لو كانت أغصانها مرمية على الأرض، كما يعتقدون أن من يحاول إلحاق الضرر بتلك الشجرة سيتلقى عقابا صارما من الجن. وسيلاحق على الدوام كما سيعذب عذابا شديدا، لا سيما إذا اقترب أحدهم من تلك الشجرة ليلا، ولهذا إذا شوهد أحد البدو يقترب من شجيرة العوسج تراه يستعين بأسماء الله الحسنى، ويدعو الله أن يحميه من شرور الجن، ويقرأ الأدعيات، ولا غرابة أن ترى الحجارة مكومة حول تلك الشجرة بسبب رميهم لها بتلك الحجارة ليتجنبوا أذاها من جهة وليدافعوا عن أنفسهم ضد هؤلاء الجن”.

ظهرت المقالة زراعة نبات العوسج أولاً على مفهرس.