القسم الطبي

ما هي متلازمة رامزي هانت المصاب بها جاستن بيبر

ما هي متلازمة رامزي هانت المصاب بها جاستن بيبر

يزداد البحث في هذه الآونة عن متلازمة رامزي هانت وهو المرض الذي أعلن عن الإصابة به مغنى البوب الكندي جاستن بيبر، والذي أدى إلى إصابته بشلل في نصف وجهه، حيث أن هذه المتلازمة أثرت بشكل سلبي على حركة نصف وجهه المصاب وعلى أعصاب الأذن، وتندرج هذه المتلازمة ضمن الأمراض النادرة التي تصيب خمس أشخاص من ضمن ألف شخص، وفيما يلي في مواضيع نعرض لك أهم المعلومات عن هذه الحالة:

  • تُعرف متلازمة رامزي هانت بالهربس النطاقي الأذني، حيث أنها تنتج عن تعرض العصب الوجهي لهذا الهربس مسببًا شللاً.
  • متلازمة رامزي هانت تعد في الأصل عدوى فيروسية الذي يصيب الأعصاب مؤثرًا بالسلب على وظائف أعصاب الوجه.

عوامل الإصابة بمتلازمة رامزي هانت

  • يعود السبب وراء الإصابة بمتلازمة رامزي هانت إلى التعرض لعدوى الفيروس التي تنشط في الخلايا العصبية.
  • ينمو فيروس النطاقي الأذني من جراء فيروس جدري الماء، وفي حالة التعافي من جدري الماء تزداد احتمالية الإصابة بالفيروس النطاقي الأذني، حيث أنه يكون متواجدًا في الأعصاب وقد ينشط بشكل مفاجئ.

عوامل الخطر

  • تزداد احتمالية الإصابة بمتلازمة رامزي هانت في حالة لكبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 60 سنة، إلى جانب البالغين.
  • كما تزداد احتمالية الإصابة بمتلازمة رامزي هانت إذا سبق الإصابة بجدري الماء.

أعراض متلازمة رامزي هانت

هناك العديد من الأعراض الناتجة عن الإصابة بمتلازمة رامزي هانت والتي تشمل ما يلي:

  • انتشار الطفح الجلدي في الوجه.، وهذا من الأعراض التي لا تحدث في جميع الحالات.
  • الإصابة بشلل في الوجه.
  • انتشار قيح داخل أو خارج الأذن.
  • الشعور بالدوار.
  • فقدان حاسة السمع في الأذن المصابة.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • فقدان القدرة على إغلاق العين وتحريك الجفون.
  • الإحساس بألم في العنق.
  • الإصابة بجفاف في العين والفم.
  • صعوبة في الكلام.
  • خلل في حاسة التذوق.
  • سماع طنين أذن.

مضاعفات متلازمة رامزي هانت

تنتج متلازمة رامزي هانت التعرض للعديد من المضاعفات والتي تشمل ما يلي:

  • الإصابة بشلل الوجه بشكل دائم وليس مؤقت، وكذلك في حالة فقدان السمع.
  • الإصابة بتلف القرنية بسبب فقدان القدرة على إغلاق العين.
  • الإصابة بالألم العصبي التالي للهربس والذي ينتج عن إصابة الألياف العصبية بعدوى الهربس النطاقي وبالتالي تتعرض الألياف العصبية للتلف.
  • الإصابة بالتهاب الملتحمة أو القرنية.
  • الإصابة بالتهاب السحايا في المخ.

تشخيص متلازمة رامزي هانت

  • يقوم الطبيب المختص بتشخيص متلازمة رامزي هانت عبر طلب إجراء فحص البوليمرات التسلسلي.
  • يتم هذا الفحص من خلال الحصول على عينة من سائل القيح المنتشرة بالجلد، فمن خلال السائل يتم التعرف على وجود عدوى الفيروس.
  • يطلب الطبيب المختص إجراء فحص متلازمة رامزي هانت من المريض بعد أن يتعرف على الأعراض التي يعاني منها، كما يسأله إذا سبقت له الإصابة بجدري الماء أم لا.

علاج الهربس النطاقي

في حالة الحصول على العلاج الطبي فور ظهور أعراض الهربس النطاقي فإن ذلك يحد من التعرض للمضاعفات المذكورة مسبقًا، وتشمل الأدوية المستخدمة في علاج هذه الحالة ما يلي:

  • مضادات الفيروسات: وتعمل هذه الأدوية على مقاومة فيروس الهربس النطاقي، ومن أبرز الأمثلة على هذه الأدوية: فامسيكلوفير والأسيكلوفير.
  • مضادات القلق: تعمل هذه الأدوية على الحد من الإحساس بالدوار.
  • الكورتيكوستيرويدات: وهي أدوية مساعدة تزيد من فعالية مضادات الفيرويات، وتحتوي على نسبة عالية من البريدنيزون.
  • مسكنات الألم والتي تحد من الإحساس بالألم في الأذن.

العلاج المنزلي لمتلازمة رامزي هانت

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تعمل على الحد من أعراض متلازمة رامزي هانت والتي تشمل ما يلي:

  • تطبيق كمادات باردة على مناطق الألم والطفح الجلدي.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تتطلب وصفة طبية مثل مسكنات الأيبوبروفين.
  • استخدام غطاء للعين في حالة صعوبة إغلاق العين، أو استعمال لاصق جلدي، وذلك بعد تطبيق مرهم للعين.
  • استخدام قطرات العين في حالة الإصابة بالجفاف.

الوقاية من متلازمة رامزي هانت

  • تكمن وسائل الوقاية من الإصابة بمتلازمة رامزي هانت عبر تلقي الأطفال التطعيم للوقاية من جدري الماء الذي يحد من فرض الإصابة بها.
  • أما عن كبار السن من بلغوا الخمسين فما فوق فتكمن طرق وقايتهم بتلقي لقاح الهربس النطاقي الأذني.

المراجع

1