القسم الطبي

الآثار الجانبية للصقات النيكوتين

الآثار الجانبية للصقات النيكوتين أحد الطرق الحديثة المستخدمة للإقلاع عن التدخين وقد انتشرت انتشارا واسع في السنوات الأخيرة وتحتوي هذه اللصقات على كمية من النيكوتين يتم إمداد الجسم بها بسبب الأعراض الانسحابية التي تظهر على الفرد جراء توقفه عن التدخين مثل التوتر والغضب الشديد أو الزيادة في الوزن وقد تصل إلى الاكتئاب ولهذا قام الأطباء بتصنيع لصقات نيكوتين تمد الجسم بكمية بسيطة منه لكي تساعده على مواجهة تلك الأعراض الانسحابية إلا وأنه قد تم اكتشاف أن لتلك اللصقات أعراضاً جانبية سوف نتعرف إليها عن طريق مواضيع.

الآثار الجانبية للصقات النيكوتين

من خلال بعض الدراسات التي قد تم أجراها العلماء على لصقات النيكوتين لمعرفة أضرارها على الصحة وجدوا أن لها آثارا جانبية بالرغم من أنها قد تساعد بعض من الناس على الإقلاع عن التدخين ولقد جاءت كالآتي:

الأضرار الشائعة للصقات النيكوتين

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو %D9%84%D8%B5%D9%82%D8%A7%D8%AA-1024x683.jpg

وهي الأعراض الأكثر انتشارا التي تظهر على فئة كبيرة من الناس بسبب استخدام لصقات النيكوتين وهي على النحو الآتي:

  • الرغبة في الحكة أو الشعور بالتنميل بمجرد أن يتم وضعها على الجلد وتعتبر من ضمن الأعراض الطبيعية التي لا ينبغي القلق بشأنها لأنها تختفي في غضون 60 دقيقة من وضعها.
  • ظهور الاحمرار والانتفاخ في المنطقة التي توضع عليها لصقات النيكوتين وتستمر لمدة 24 ساعة.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • صداع الرأس.
  • الإسهال.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالدوخة والدوار.

الأعراض الخطيرة

هناك بعض الأضرار الخطيرة التي تنتج من لصقات النيكوتين في حال بلعها أو مضغها، أو في حال تعرض الجسم لجرعة زائدة من النيكوتين في حال وضعها علي الجلد وننوه إلي ضرورة استشارة الطبيب في حال ظهور تلك العلامات، وتشتمل تلك الأعراض الخطيرة علي الآتي:

  • صعوبات في التنفس وتباطؤ فيه.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • النوبات.
  • انتفاخ مناطق معينة من الجسم.

أضرار الجرعات الزائدة

تتسبب الجرعات الزائدة من لصقات النيكوتين مجموعة أخرى من الأعراض وهذا ما قد توصل إليه العلماء وتشتمل تلك الأعراض على التالي:

  • صعوبات في الرؤية.
  • نوبات من الصرع.
  • التوتر النفسي والارتباك.
  • سيلان اللعاب.
  • صعوبات في التنفس.
  • مشكلات في السمع.

متى يبدا مفعول لصقات النيكوتين

  • يبدأ مفعول لصقات النيكوتين يظهر بعد حوالي ستة أسابيع من استخدامه أو عشرة أسابيع بحد أقصى.
  • هناك أنواع من لصقات النيكوتين يمكن وضعها فمنها ما يمكن أن يظل لمدة 24 ساعة، ومنها ما يمكن أن يوضع لمدة 16 ساعة فقط لذلك يجب مناقشة الأمر مع الطبيب لمعرفة النوع المعين من اللصقات الذي قد يناسبك.
  • ينصح الأطباء أيضا باختيار الجرعات الأعلى قوة ومن ثم تخفيفها بطريقة تدريجية فهذه الطريقة سوف تساعدك كثيرا في الإقلاع عن التدخين.
  • يمكن البدء بجرعة 21 ملليجرام من النيكوتين لمدة 24 ساعة ومن ثم تخفيفها إلى 14 و7 ملليجرامات.

ما مكونات النيكوتين

  • يعتبر النيكوتين هو إحدى المواد الكيميائية ويتم استخراجها من نبات التبغ.
  • كثرة استخدام النيكوتين يسبب الإدمان ويواجه الفرد صعوبات في الإقلاع عنه بسبب الأعراض الانسحابية إذ أنه يسري في الدماء ويعطيها إحساسا مخدرا مما يؤدي إلى زيادة طلبي الجسم على جرعات زائدة منه فيبدأ الفرد باستهلاك كمية أكبر من السجائر.
  • لا يتوقف تأثير النيكوتين على الدم وحسب بل ينتقل إلى الدماغ ليقوم بتحفيز مادة الدوبامين المسؤولة عن الشعور بالفرح والنشوة ولا يدوم هذا التأثير كثيرا بل هو مجرد تأثير لحظيا ليس إلا.
  • ويحتاج تنقية الدم من النيكوتين مدة من الوقت من خلال اتباع بعض العادات الغذائية الصحية مثل تناول الفاكهة والخضروات الورقية الخضراء فهذا من شأنه أن يساعد على تنقية الجسم من السموم على وجه العموم.

ما هي أهمية لصقات النيكوتين

بالرغم من عيوب لصقات النيكوتين، إلا وأن لها بعض المزايا فهي بالتأكيد أفضل من التدخين الشره وتتضمن تلك المميزات ما يأتي:

  • تحتوي على كميات صغيرة وثابتة من النيكوتين تساعد في الإقلاع عنه والتوقف عن إدمان التدخين.
  • كما أنها سهلة الاستخدام ومن الممكن أن يتم وضعها على أية أماكن من أماكن الجسم مثل الذراع أو الرقبة أو الخصر بسبب احتواء هذه المناطق على كميات قليلة من الشعر.
  • تقلل الرغبة في الحصول من المزيد علي النيكوتين.

 طريقة استخدام لصقات النيكوتين

هناك بعض الإرشادات التي من الواجب اتباعها عند استخدام لصقات النيكوتين ،فبالرغم من أضرارها إلا وأنها خطوة من خطوات الإقلاع عن التدخين لأن تنقية الجسم من سموم النيكوتين لا يأتي عادة بين ليلة وضحها بل هي عملية تراكمية من خلال اتباع مجموعة من الخطوات أو العادات تساعد في نهاية الأمر عن التوقف عنه، وتتضمن خطوات الاستخدام ما يأتي:

  • يتم وضعها على الجلد بشكل مباشر يوميا أو بحسب تعليمات الطبيب أو الصيدلي بسبب اختلاف الجرعات ما بين واحد وآخر.
  • ضرورة تنظيف مكان الجلد الذي سوف يوضع عليه اللصقة ويفضل أن تكون لا تحتوي على شعر كثيف ونظيفة حتى يستطيع النيكوتين النفاذ إلى الجسم بفاعلية أكبر إلي خلايا الجلد.
  • لا ينبغي استخدام اللصقة مدة أقل من 16 حتى تأتي بمفعولها المطلوب.
  • يفضل أن يتم استخدام أثناء النوم بسبب الآثار الجانبية التي تنتج عنها من الشعور بالإرهاق أو الخمول.

محاذير استخدام لصقات النيكوتين

لا يجب أن يتم استخدام لصقات النيكوتين من قبل بعض الأفراد بسبب خطورتها عليهم، وتشتمل تلك المحاذير على الآتي:

  • لا يجب أن يستخدمها الأفراد الذين يعانون من الطفح الجلدي.
  • يحذر استخدامها على مرضى الكلى والكبد.
  • لا ينبغي استخدامها لمن يعانون من قرحة معوية.
  • لا تستخدم من قبل المرضى المصابين بارتفاع في ضغط الدم.

نصائح ضرورية عند استخدام لصقات النيكوتين

هنالك بعض النصائح المقدمة من الأطباء بشأن استخدام لصقات النيكوتين للحصول على أفضل نتيجة منها دون الإصابة بأية أضرار وتتضمن تلك النصائح ما يأتي:

  • يجب أن يتم استخدامها تحت إشراف الطبيب.
  • لا يجب استعمالها إن سقطت على الأرض.
  • لا يتم الإقلاع عن التدخين باستخدام تلك اللصقات وحسب بل إن الأمر يعتمد على بذل مجهود وامتلاك إرادة قوية تعين الفرد عن ترك التدخين بصورة نهائية دون وجود نية للعودة.
  • يحذر الأطباء من استخدامها مع الاستمرار في التدخين بسبب اضطرابات الجهاز الهضمي والاضطرابات التنفسية التي يمكن أن تنتج من الزيادة في مستويات النيكوتين بالجسم.

طرق إضافية للإقلاع عن التدخين

هنالك بعض الطرق الإضافية الأخرى التي قد لا ينتج عنه آثار جانبية أو تكون أقل حدة من لصقات النيكوتين وهي على النحو الآتي:

  • علكة النيكوتين وهي تساعد بصورة أو بأخرى في الإقلاع عن التدخين ومقاومة الأعراض الانسحابية التي قد تنتج عن التوقف عنه ويتواف منها عدة نكهات مختلفة وبتركيزات معينة ويتم مضغها بصورة بطيئة وتوضع بين كلا من اللثة والخد.
  • تناول كميات كبيرة من الماء لطرد السموم من الجسم، وشرب العصائر الطبيعية مثل البرتقال أو الليمون.
  • ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء يقوم بتهذيب النفس وضبطها مما يساعد على الاستغناء عن النيكوتين.
  • تناول عشبة الجينسيغ التي تحتوي على خصائص فعالة تحارب النيكوتين الموجود في الجسم وتقوم بتنقية الدم من فضلاته.