القسم الطبي

سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها

تعرفي في مواضيع على سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها ، تأخر الدورة الشهرية عن موعدها أمر تتعرض له الكثير  من السيدات، حيث أنه مع قرب موعدها تظهر أعراضها المتعددة ولكن تظل الأعراض في الظهور دون نزول الدورة الشهرية في موعدها، وهو أمر يسبب الإزعاج للكثير حيث تشعر السيدات بالتقلصات المعتادة دون نزولها، وتستمر الدورة في تأخرها لبضع أيام وقد تصل المدة إلى أسبوع.

ومن أبرز الأعراض التي تدل على قرب نزول الدورة الشهرية: الشعور بالتعب والإجهاد، التقلبات المزاجية، الإصابة بالاكتئاب، ظهور حب الشباب، الإصابة بالاضطرابات الهضمية مثل الإمساك والإسهال، وتأخرها يدفع الكثير للتعرف على أسبابها والتي نوضحها لكِ في السطور التالية.

سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التأخر في نزول الدورة الشهرية، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

كثرة التعرض للتوتر والقلق

  • التعرض للتوتر بشكل مستمر من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية في موعدها.
  • كما أنه في بعض الأحيان يكون التوتر سبب في تأخر الدورة الشهرية لفترة طويلة، أو نزولها مبكرًا.
  • للتغلب على التوتر يُنصح بتفادي مسببات التوتر، إلى جانب ممارسة تمارين اليوجا.

فقدان الوزن

  • يؤثر فقدان الوزن في تأخر نزول الدورة الشهرية وخاصةً إذا كان التخسيس شديدًا أو بشكل مفاجيء، وذلك لأنه يؤثر بالسلب في إطلاق هرمونات الإباضة.
  • يجب في تلك الحالة التوجه للطبيب المختص للتعرف على سبب إنقاص الوزن إذا كان مفاجئًا.

زيادة الوزن

في حالة التعرض لزيادة في الوزن فإن ذلك أيضًا يؤثر في انتظام الدورة الشهرية، وذلك لأن زيادة الوزن تتسب ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين بشكل يفوق الحد المطلوب.

مرحلة ما قبل انقطاع الطمث

  • تأخر الدورة الشهرية لمدة تصل إلى عام فذلك يمثل إحدى أعراض مرحلة انقطاع الدورة الشهرية أو سن اليأس، ويحدث ذلك للسيدات اللاتي تخطين سن 50 سنة.
  • الجدير بالذكر أن السيدات يتعرضن للغياب الدورة الشهرية قبل بلوغ سن اليأس بنحو 10 سنوات.
  • من أبرز الأعراض التي تشعر بها النساء عند تأخر الدورة الشهرية الشعور بالتقلصات الحادة.

الإصابة بالأمراض

تتسبب بعض الأمراض في تأخر نزول الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي، وتشمل هذه الأمراض ما يلي:

  • أمراض الكبد.
  • داء السكري.
  • تكيس المبايض.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • سرطان الغدة النخامية.
  • أمراض الغدة الكظرية.
  • سرطان المبيض.
  • فقر الدم.
  • اضطرابات الهرمونات مثل هرمون البرولاكتين.

تناول الأدوية

هناك بعض الأدوية التي من آثارها الجانبية أنها تتسبب في تاخر الدورة الشهرية وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • أدوية الغدة الدرقية.
  • أدوية علاج الصرع.
  • مضادات الذهان.
  • أدوية العلاج الكيميائي.
  • مضادات الاكتئاب.
  • موانع الحمل.

كما أنه من بين أسباب تأخر الدورة الشهرية حدوث الحمل بالنسبة للمتزوجات.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

نزول الإفرازات

  • يعد نزول الإفرازات البيضاء من أبرز علامات تأخر الدورة الشهرية، كما أنها تعد من علامات الإصابة بانتباذ بطانة الرحم والإصابة بالتهاب الحوض.

التعرض للتقلصات

  • من أشهر علامات تأخر الدورة الشهرية الشعور بالتقلصات، ويرافق هذه الحالة الشعور بالانتفاخ في منطقة البطن.
  • كما أن هذه العلامة لا تعد فقط علامة على تأخر الدورة الشهرية، فهي أيضًا من بين العلامات التي تشير إلى حدوث الحمل.

النزيف بين فترات الدورة الشهرية

  • في بعض الحالات يُلاحظ التعرض لنزيف بسيط ومؤقت بين فترات الدورة الشهرية، وذلك يحدث نتيحة المداومة على ممارسة التمارين الرياضية وتحديدًا الأنواع الحادة والعنيفة.

نمو الشعر الزائد في الجسم

  • من الطبيعي نمو الشعر في مناطق متفرقة مثل الوجه والبطن، ولكن هناك حالات تلاحظ نمو الشعر الزائد في الجسم.
  • يرجع السبب الرئيسي وراء نمو الشعر الزائد في الجسم إلى الإصابة بتكيس المبايض والذي يتسبب في اضطرابات هرمونية ينتج عنها ارتفاع في مستوى إطلاق الأندروجينات التي تتسبب في نمو الشعر الزائد.

ظهور حب الشباب

  • من بين العلامات الأخرى التي تدل على تأخر الدورة الشهرية ظهور حب الشباب، ويحدث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتسبب في انسداد المسام وظهور حب الشباب، ويعد تكيس المبايض من بين أسباب ظهورها.

علاج تأخر نزول الدورة الشهرية

تشمل طرق العلاج في تأخر نزول الدورة في الأغذية والأعشاب والتي تتمثل في التالي:

  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بفيتامين ج والذي يعد من أبرز الفيتامينات المحفزة لنزول الدورة الشهرية، ومن أبرز الأغذية الغنية بفيتامين ج: الخضروات مثل البروكلي والسبانخ، الفواكه مثل البرتقال.
  • تناول شاي البقدونس الذي يعالج خلل الهرمونات المسبب لتأخر لنزول الدورة الشهرية.
  • تناول الأناناس الذي له تأثير على هرمونات الاستروجين، نظرًا لاحتوائه على إنزيم البروميلين المحفز لنزول الدورة الشهرية.
  • تناول الكركم الذي يعد من أبرز الأعشاب المحفزة لنزول الدورة الشهرية.
  • تناول الزنجبيل الذي يساعد على التحفيز لنزول الطمث، ويمكن الاستفادة منه عبر تناول شاي الزنجبيل.
  • تناول القرفة التي تعالج خلل توازن الهرمونات مما يساعد ذلك على نزول الدورة الشهرية.
  • من بين الأعشاب الأخرى المحفزة لنزول الدورة الشهرية: الكمون، الريحان، جذور الهندباء، البابونج، الزوفا،
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بفتيامين C لكونه من العناصر المحفزة لنزول الدورة الشهرية، ومن أبرز الأغذية الغنية بفتيامين C: الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت، إلى جانب الكيوي والفلفل الأخضر.
  • تناول مزيج الألوفيرا أو جل الصبار بخلط كمية قليلة منه مع الماء والعسل.

نصائح لعلاج تأخر الدورة الشهرية

بجانب الطرق السابقة في تحفيز نزول الدورة الشهرية المحتبسة، فإن هناك مجموعة من النصائح التي تساعد على انتظام الهرمونات وعلاج تأخر الدورة الشهرية ما يلي:

  • في حالة أن التوتر يمثل السبب الرئيسي وراء تأخر نزول الدورة الشهرية فيجب علاج التوتر بممارسة اليوجا وتجنب مسببات التوتر.
  • في حالة أن السبب وراء تأخر نزول الدورة الشهرية هو زيادة الوزن فيجب اتباع نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن.
  • في حالة أن السبب وراء تأخر الدورة الشهرية تناول الأدوية فيجب مراجعة الطبيب المختص.
  • يجب التقليل من ممارسة التمارين الرياضية وخاصةً الرياضات العنيفة إذا كانت من مسببات تأخر نزول الدورة الشهرية.
  • الحصول على قسط جيد من الراحة في حالة التعرض للإجهاد.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية.

وفي ختام هذا المقال نكون قد قدمنا لكِ سبب تأخر الدورة أسبوع مع وجود آلامها ، إلى جانب أبرز علامات تأخر الدورة الشهرية، فضلاً عن علاج تأخر نزول الدورة الشهرية بالأغذية والأعشاب المحفزة لنزولها، وأهم النصائح لعلاج تأخرها.

المراجع

1