القسم الطبي

كيف اعرف ان مخ طفلي سليم

مرحلة الطفولة هي أهم مراحل النمو التي يجب متابعة تطوراتها السلوكية والعقلية بشكل مستمر، فإن الطفل يبدأ في أكتساب المهارات خلال تلك المرحلة وعلى هذا يلزم إخضاع الطفل لبعض التدريبات لتطوير نمو الحواس بصورة طبيعية، ونتناول في مقالنا اليوم كيف اعرف ان مخ طفلي سليم عبر موقع مواضيع ونعرض علامات معرفة إصابة الطفل بالتوحد، كل هذا من خلال السطور التالية.

كيف اعرف ان مخ طفلي سليم

تحرص الأم على الأهتمام بأطفالها منذ ولادته، وقد تداول سؤال من الأمهات عن علامات سلامة عقل الطفل وعلى هذا قام الأطباء بذكر أختبار تحديد النمو العقلي للطفل وذلك ما نذكره في الآتي.

  • أشار أطباء الأطفال إن الأم يمكنها الكشف عن المهارات العقلية للطفل وذلك من خلال عمل اختبار منزلي بسيط.
  • تقوم الأم بإحضار سبحتين بألوان مختلفة ثم تضعها أمام أنظار الطفل على أن تترك مسافة بينها وبين الرضيع ما بين عشرين إلى خمسة وعشرين سم.
  • من الطبيعي أن يتفاعل الطفل مع ألوان السبحتين و يبدأ بالنظر إليهما، وفي تلك الحالة تقوم الأم بتبديل كلتا السبحتين من موضعهما الأصلي.
  • في حالة ملاحظة أن عين الطفل تتابع لون واحد من السبحتين ذلك يعني أنه يدرك اللونين و قد أختار واحد منهم، وهذا دليل على نمو عقله وإدراكه بشكل طبيعي.
  • اذا لاحظت الأم عدم تفاعل أو إدراك الطفل لأي لون من السبحتين فيجب أن يخضع للفحوصات الطبية.

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

من الضروري أن تقوم الأم بمتابعة صغارها منذ الولادة، وذلك من خلال ملاحظة أن جميع الحواس تتفاعل مع البيئة المحيطة فإن مراقبة الطفل تساعد في كشف الإصابات الجسدية أو السلوكية منذ مرحلة الطفولة وعلى هذا يعالج الطفل مبكراً ويتفادى الكثير من المضاعفات.

  • التوحد هو اضطراب في مجموعة من السلوكيات التي تجعل الطفل منزوي وغير اجتماعي بل يمكن أن يصبح خائف من التجمعات البشرية ولديه رهبة من الحديث مع الآخرين.
  • من الممكن أن تدرك الأم إصابة الطفل بالتوحد من خلال انعزاله المستمر عن الآخرين سواء الأطفال أو الأهل ورغبته في الجلوس واللعب منفرداً بنفسه.
  • تواجد الطفل وسط حشد من الأطفال ومع ذلك يجلس بمفرده مع لعبه الخاصة من علامات معاناة الطفل بالتوحد.
  • يلاحظ على الطفل الغضب المستمر تجاه الآباء والأخوات، ولا يريد أي تلامس جسدي سواء المقربين أو الغرباء.
  • الجدير بالذكر أن الأطفال المصابين بالتوحد غالباً يتأخرون في الكلام لرفضهم في الإندماج مع الأطفال.
  • يجب على الآباء في حالة ملاحظة تلك العلامات التوجه إلى أخصائي تعديل سلوكيات الأطفال.

كيف أعرف أن طفلي مايتكلم

لمعرفة أذا كان الطفل لا يتكلم أم هو هادئ يكون من خلال أتباع الإرشادات التالية.

  • الخجل من سمات الأطفال، حيث يمكن ملاحظة أن الطفل يتحدث في البيت مع العائلة لكن يخجل من الأغراب وهذا يعد طبيعي.
  • أن الطفل يبدأ في أكتساب كلمات بسيطة خلال أول عام ويبدأ في تكرار الكلام وعند وصوله لعامين يبدأ بتلفظ كلمة أو كلمتين وخلال العام الثالث يكون جمل مكونة من ثلاث كلمات أو أربعة، حيث تكتسب الفتيات اللغة أسرع من الذكور نتيجة ملازماتها للأم لكن كلاهما يتحدثان بشكل واضح عند الوصول لعمر الثلاث سنوات.
  • عدم التحدث لدى الأطفال قد يرجع لوجود إصابة في الأذنين وهذا يجعله لا يسمع الأصوات المحيطة حتى يكتسب اللغة، وعلى ذلك لا يتكلم.
  • من الضروري على الأم متابعة سلوكيات الطفل وذلك من خلال مناداته ثم تنظر إذا استجاب للصوت أم لا، والتحدث المستمر مع الطفل ينمي حصيلته اللغوية.
  • إذا كان الطفل يتمتع بمهارات حركية لكن لا يتحدث بالقدر الكافي، فيجب الجلوس معه بشكل يومي لسرد القصص والحكايات حتى ينصت للأصوات ويبدأ تعلم الكلام.

متى يحتاج الطفل تعديل سلوك

هناك بعض الآباء لديهم رفض تجاه أدراك حقيقة معاناة الطفل من تشتت وفرط حركة وهذا التجاهل قد يسبب الطفل متاعب جسدية على المدى البعيد، لذا يوجد بعض العلامات التي تطرأ على الطفل تدل على إحتياجه لجلسات تعديل سلوك وتتمثل في الآتي.

  • ما زال يعتقد البعض أن الأطفال غير مدركين للمشاكل والأزمات المحيطة بهم، وهذا خاطئ لأن الطفل لديه مشاعر تتأثر بما يحيطه، حيث يوجد بعض الأطفال الذين أصيبوا بالتوحد نتيجة وجودهم في بيئة غير صحية مليئة بالتوتر والقلق والشحنات السلبية، وبالطبع هذا أثر على نفسية الطفل وبدأ في الأنعزال وتجنب الجميع حتى أصبح يعاني من التوحد.
  • أما السلوكيات المتغيرة للطفل تحدث نتيجة عاملين أما مشكلة جسدية عضوية أو مروره بصدمه نفسية وفي كلا الحالتين يجب التوجه لأخصائي نفسي.
  • في البداية يجب على الأم متابعة نوم الطفل خلال الليل، فإذا لاحظت أن الصغير لا ينام بالمعدل الطبيعي الذي يحتاج إليه أو استيقاظه أثناء النوم هذا دليل على شعوره بالخوف و الاضطرابات النفسية نتيجة عنف تعرض له أو شاهده وهذا يتطلب الذهاب إلى أخصائي تعديل سلوك.
  • الغضب والكذب والانفعالات المستمرة هي إشارات على وجود مشكلة نفسية للطفل جعلت منه شخص عدواني.

جلسات تنمية مهارات وتعديل سلوك

مؤخراً كان الآباء يصنفون حركة الطفل وانفعالاته على أنها شقاوة ومزاح من الأطفال لكن في حقيقة الأمر ربما تكون تلك السلوكيات إشارة عن معاناة الطفل بتشتت ذهني أو فرط حركة جعلته مختلف عن الأطفال الطبيعيين ويتضح ذلك من تعاملاته وسط أقرانه في المدرسة، لكن يمكن للاستشارين والمتخصصين في تعديل السلوك وتنمية المهارات معالجة الأمر بشكل علمي سليم إلى أن يعود الطفل لحالته الطبيعية.

  • في الوقت الحالي أصبح تتوافر العديد من مراكز تنمية مهارات الطفل وتعديل السلوك، حيث يمارس الطفل بعض التدريبات التي تحد من انفعالاته وتجعله قادر على التفاعل والاندماج مع المجتمع
  • تقوم المراكز بعمل جلسات لغوية لمساعدة الأطفال الذين يعانوا من تأخر في الكلام والتلعثم، كما يحصل الطفل على التدريبات التي تنمي القدرات الذهنية.
  • هناك بعض الأطفال الذين لديهم فرط حركة وتشتت انتباه ومن خلال جلسات تعديل السلوك يخضع الطفل لتدريبات مثل عرض بعض الصور للتعرف عليها وأمر الطفل ببعض المهام وعليه أن ينفذها بشكل أولي ومنظم.
  • تعمل تلك الجلسات على تسريع استجابة الحواس من سمع ونظر وتحدث، ويتم تقويم السلوكيات من خلال وضع محفزات للطفل في حالة الإلتزام بالأوامر كما يوجد عقاب حتى يدرك الصغير أن سماع كلام الآباء أمر ضروري سوف ينال عليه جوائز وعلى هذا تبدأ الإنحرافات السلوكية في التعديل.
  • على صعيد آخر يقوم الطفل ببعض المهارات الحركية لتنمية الأطراف والجسد.
  • يوجد أيضاً العلاج بواسطة الموسيقي والمرئيات، وذلك من خلال الجلوس والاستماع للأغاني ومشاهد الكرتون للتفاعل والتعرف على المؤثرات الخارجية من رؤية وصوت للشخصيات الكرتونية.
  • أن عملية استجابة الطفل لتلك الجلسات تأخذ بعض من الوقت، فإن غالباً لن يخضع الأطفال لكلام أخصائي تعديل السلوك لكن خلال الجلسة سوف يدرك أنه ما يقوم به من غضب وصراخ لن يصل به إلى مراده، فالأمر يحتاج صبر من الآباء لكن في النهاية سوف يتم تعديل كافة سلوكياته إلى أن يصبح طفل هادئ ملتزم ومطيع بل وناجح فى دراسته.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال كيف اعرف ان مخ طفلي سليم الذي عرضنا من خلاله متى يحتاج الطفل تعديل سلوك، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.