حيوانات ونباتات

معلومات مخيفة عن البحر

معلومات مخيفة عن البحر كما سنتحدث كذلك عن معلومات عن البحر الأسود و تعريف المحيطات و فوائد البحار كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

معلومات مخيفة عن البحر

1-إذا كنت لا تزال تجد أعماق المحيط مغرية ، فلن تكون قادرًا على الوصول إلى أبعد مدى لوحدك. لكل 10 أمتار تنحدر ، هناك زيادة في الضغط بمقدار 14.5 رطل لكل بوصة مربعة. الانهيار تحت ضغط المحيط هو ما يعادل سحق 50 طائرة جامبو.
2-وسيء الحظ الذي يلدغه قنديل البحر هذا يبدأ في غضون 5 إلى 10 دقائق بالإحساس بأعراض مثل الآلام المبرحة -والتي حتى دواء المورفين لا يستطيع إيقافها ويختفي مفعوله في خلال عدة دقائق-، القيء، ضمور العضلات ونزيف في المخ أو الرئتين، وحوالي 30 بالمائة من الضحايا ينتهي بهم الأمر بتسمم وفشل في القلب.
3-وينقسم المحيط إلى المناطق السحيقة استناداً إلى عمق المياه. لكل منطقة خصائصها الفريدة الخاصة بها ، بما في ذلك الضغط ودرجة الحرارة والملوحة والتنوع البيولوجي. يبلغ متوسط ​​عمق المحيط 12400 قدم ، وبما أن الضوء لا يمكن أن يخترق سوى حوالي 330 قدمًا من الماء ، فإن معظم كوكبنا يعيش في حالة من الظلام المستمر.
4-في حين أن حفنة من الناس قد تسلقوا قمة جبل إفرست بشجاعة ، وهي أعلى نقطة على وجه الأرض ، فإن أعدادًا أقل من ذلك قد نزلت إلى أعمق نقطة. وتعرف أعمق نقطة في خندق ماريانا باسم تشالنجر ديب. وتبلغ المسافة من سطح المحيط إلى قاع منطقة تشالنجر ديب 11 كيلومترًا تقريبًا (7 أميال). إذا تم وضع جبل إفرست في هذه الهوة ، فإنه لا يزال أكثر من ميل من كسر سطح الماء.

معلومات عن البحر الأسود

-كان المسمى الأول للبحر الاسود هو “البحر غير المضياف”، وذلك بسبب طبيعته غير المضيافة للسفن، فالحركة الملاحية فيه صعبة وحركة الرياح قوية، كما كانت تعيش على ضفافه قديمًا قبائل وحشية تمنع البحارة الغرباء من التحرك فيه، لكن بعد احتلال اليونان له أصبح يسمى بالمضياف.
-سبب التسمية بالبحر الأسود غير مؤكد، لكن هنالك عدة نظريات، منها:/ أن العواصف الشديدة في الشتاء تجعل البحر يعكس اللون الأسود، فأصبح البحارة الأتراك يطلقون عليه هذا الاسم، ويقول البعض أن السبب هو استخدام مؤشر البوصلة الأسود الذي يدل على اتجاه الشمال في تحديد اتجاه البحر، حيث أنه يقع في الشمال، ولهذا أطلق الملاحون عليه البحر الأسود في القرن التاسع عشر وليس للونه أو لون قاعه.
– تصب في البحر عدة أنهار، أهمها وأكبرها هو نهر الدانوب من الشمال الغربي، ونهر الدنيستر، ونهر الكوبان، ونهر سقاريا.

تعريف المحيطات

المحيطات هي الجزء الأكبر والأعظم من الغلاف المائي الكبير الذي يطوق الكرة الأرضية وهذه المياه تحتل حوالي 71% من مساحة سطح الكرة الأرضية تقريباً أي ما يعادل 510 ملايين كم3، وهي تتألف من مجموع مساحات المحيطات والبحار والبحيرات بعمق يبلغ متوسطه 3800م، ويبلغ عدد المحيطات التي تطوق كوكب الأرض خمسة محيطات.
الأرض هي الكوكب الوحيد المعروف أن له محيطاً (أو أي كميات كبيرة مفتوحة من الماء السائل). حوالي 72% من سطح الكوكب (~3.6×108كم2) تغطيها المياه المالحة حيث تقسم إعتيادياً إلى عدة محيطات رئيسية وبحار أصغر، حيث ماء المحيطات تغطي ما يقرب من 71٪ من سطح الأرض.
تحتوي المحيطات على 97% من مياه الأرض، وقد صرح علماء المحيطات أنه لم يتم استكشاف سوى 5% فقط من المحيطات ككل على الأرض.
الحجم الإجمالي يصل إلى ما يقرب من 1.3 مليار كيلومتر مكعب (310 ملايين ميل مكعب) مع متوسط عمق 3,682 متر (12,080 قدم).
لأنه هو العنصر الرئيسي للغلاف المائي للأرض، فإن محيطات العالم تشكل جزءا لا يتجزأ من جميع أشكال الحياة المعروفة، وتشكل جزءا من دورة الكربون، وتأثيرات وأنماط المناخ والطقس. هو الموئل ل 230,000 من الأنواع المعروفة، وعلى الرغم من أن كثيرا من أعماق المحيطات تظل غير مستكشفة بعد فإن التقديرات تشير إلى أنه توجد أكثر من مليوني نوع من أنواع المخلوقات البحرية. إن أصل محيطات الأرض لم يزل غير معروف، لكن يعتقد أن المحيطات قد شكلت فترة مناخ حقبة الهاديان بالفعل وربما كانت هي الدافع ل نشوء الحياة .

فوائد البحار

1-يوجد في البحار العديد من الثروات التي وهبها الله لنا مثل الثروة السمكية التي استخدم الإنسان السفن العملاقة للوصول إليها واصطياد الأسماك.
2-كما يوجد أيضاً اللؤلؤ والمرجان حيث يستخدمها الإنسان في الزينة، ويُستخرَج من البحار الملح الذي يستخدم في الطعام، والأعشاب التي تُصنع منها الأدوية.
4-ومن بخار مياه البحار تتكون السحب وتهطل الأمطار التي تمدنا بالمياه العذبة، كما نستخرج من البحار الثروات الطبيعية مثل الزيت الخام، والغاز الطبيعي والثروة المعدنية، ونستخدم البحار بالنقل البحري للبضائع والذي يحقق منافع بين الناس.

ظهرت المقالة معلومات مخيفة عن البحر أولاً على مفهرس.