القسم الطبي

تجربتي مع قلة النوم عند الحامل في الأشهر الأولى

قلة النوم عند الحامل في الأشهر الأولى

عندما يدخل جسمك بأكمله في حالة الحمل لا يكون متأقلمًا في البداية خصوصًا أن هناك عنصر غريب متواجد بداخله وهو ما يظهر عليك في بعض الأعراض التي منها قلة النوم والتي تحدث عندما:

  • يحدث خلل في هرمونات الجسم: يفرز جسم المرأة هرمونات أكبر من التي يمتلكها الرجل لذلك يصيبها الخلل الهرموني أكثر من الرجال الذين يمتلكون عدد محدود من الهرمونات التي لا مجال فيها بالخلل.
  • ولما تدخلين في مرحلة الحمل يبدأ هرمون الحمل – البروجيستيرون وهرمونات الأنوثة لديك في أن ترتفع إلى أقصى درجاتها وبالتالي لا يكون الجسم معتادًا على كل تلك الكمية فيبدأ أن يصاب بخلل في إنتاج الهرمونات الأخرى ليحاول أن يعادل ما بين جميع مستويات الهرمونات وهو ما يؤثر على هرمون النوم لديك.
  • عند حدوث عصر الهضم: تعتبر المعدة أكثر الأعضاء تحسسًا من عملية الحمل لأن بسبب ما يواجهه الجسم من تأقلم مع العنصر الجديد بداخله ينتج عنه الإصابة بالحموضة أو الرغبة الملحة في التقيؤ لأن هناك جسم غريب ألا وهو الجنين.
  • تصاب النساء الحوامل أيضًا بحرقة في المعدة بسبب أن حجم الرحم يبدأ في أن يكبر وبالتالي يبدأ في أن يضغط على المعدة وهو ما ينتج عنه الغازات وكل تلك الأعراض تمنعك من النوم خصوصًا تلك التي تصيبك بآلام مبرحة في البطن.
  • تنميل الأقدام: عندما يدخل جسمك في مرحلة الحمل يحاول أن يغذي الرحم حتى تبدأ عملية نمو الجنين وهو ما يغير الدورة الدموية لديكِ بالكامل وهو ما يجعل هناك صعوبة في وصول الدم للقدمين لذلك تبدأ في أن تصاب بالتنميل من فترة لأخرى وخصوصًا في الليل وبالتالي قد تجدين صعوبة بسبب شعور التنميل.
  • انقطاع النفس أثناء النوم: يستيقظ الإنسان أما بسبب الصوت، الضوء، أو الشعور بالألم والاختناق وفي الثلاث شهور الأولى من الحمل تصاب المرأة بعرض انقطاع النفس وذلك بسبب التوتر والقلق الدائم حيال الحمل وهو ما يجعلها في النهاية تستيقظ من النوم بسبب عدم قدرة جسمها على سحب الأكسجين للداخل.

هل قلة النوم تؤثر على الجنين في الأشهر الأولى؟

الأمر ليس له علاقة بالجنين كما تعتقدين فإذا تحدثنا عن التغذية والإصابة بالأمراض فهما بالتأكيد يؤثرون على طفلك بصورة مباشرة لكن قلة النوم تؤثر على صحتك أنت أولًا وقد تؤثر على طفلك لكن بصورة غير مباشرة:

  • عندما تصابين بالأرق ولا تستطيعين النوم يبدأ تركيزك في أن يقل رويدًا رويدًا وستصابين بصداع دائم في رأسك وهو ما يجعلك في حالة من عدم الارتياح طوال الوقت.
  • قلة النوم تسبب الإرهاق بصورة عامة للجسم ولما يحدث ذلك لا تستطيعين القيام بأي شيء خلال يومك ولن تتمكني من القيام بأي مهام موكلة أليك في العمل أو المنزل، وكلما مرت الأيام من عدم النوم كلما كانت الحالة أسوء.
  • قلة النوم تجعل مناعتك ضعيفة وهو ما يجعلك في النهاية تصابين بالأمراض والتي أبرزها الإنفلونزا وهو ما قد يعرض حياة جنينك إلى الخطر.
  • لذلك ولكل تلك الأسباب المذكورة أعلاه فإن قلة النوم أثناء الشهور الأولى قد تؤثر على الطفل لكن بصورة غير مباشرة لأنها ستؤثر عليكِ أولًا ومن ثم يتضرر الطفل من تضرر طفلك.
  • لكن بصورة عامة لو أصابك الأرق 3 أيام بالأكثر ومن ثم تحسن نومك فيما بعد فلا داعي للقلق ولا تفكري أن قلة النوم يمكن أن تسبب الإجهاض لأن ذلك ليس صحيحًا.

ما هو علاج قلة النوم للحامل؟

حتى لا تشعرين بالتعب والإرهاق خلال نومك لابد أن تحرصي على بعض العادات التي قد تساعدك في الخلود إلى النوم العميق أثناء الفترة الأولى من الحمل وتلك الطرق هي:

  • احرصي على القيام بالتمارين الرياضية للحامل وهي مجموعة تمارين تم ابتكارها خصيصًا لمساعدتك للتخلص من مشكلات فترة الحمل وستترك لك جسمك في أفضل حالاته وهو ما سيجعلك تشعرين بالراحة وبالتالي سيكون النوم أمرًا سهلًا.
  • لا تتناولين الكافيين أبدًا واحذري فالكافيين لا يكمن فقط في الشاي والقهوة بل يوجد بصورة خفية في بعض الأطعمة الأخرى ومن أهمها الشوكولاتة التي تجبها معظم النساء.
  • احرصي قبل الخلود للنوم أن تشربي كوب من الحليب الدافئ لأن ذلك يفيد جسمك بطريقتين الأولى هو أن الحليب يعمل على تهدئة أعصاب الجسم وبالتالي ستشعرين بالاسترخاء وستخلدين للنوم، والطريقة الثانية أنه يدعم الكالسيوم في جسمك وهو ما يعزز صحة العظام والتي قدد تتضرر بسبب الحمل وتغذية الجنين.
  • احرصي على تناول الفيتامينات الخاصة بك والتي لابد أن يدخل فيها حمض الفوليك أو الفيتامينات التي يوصفها لك الطبيب على حسب ما يحتاجه جسمك.

ما هي التغيرات التي تحدث في بداية الحمل

الحقيقة أن قلة النوم ليس العرض الوحيد الذي يصيب المرأة في الشهور الثلاث الأولى وقد يصيبها بالخوف والقلق بل تعاني المرأة الحامل من أعراض عدة تتساءل عليهم جميعهم بخوف وهو في الحقيقية أمرًا طبيعيًا جدًا:

  • النزيف الخفيف في بداية الحمل: إذا رأت المرأة الحامل بعض قطرات الدماء على ملابسها فورًا ستفكر في الإجهاض، لكن هذا ليس صحيحًا في الشهور الأولى يبدأ الرحم في يقوم بعملية التنظيف ليستقبل الجنين الجديد وعندما يتم انغراس الجنين يفقد الرحم من بطانته بعض الخلايا الدموية مكان الانغراس لذلك هذا النزيف لا يعني الإجهاض بل يعني تثبيت الحمل.
  • آلام لا تحتمل في الثدي: تشعر المرأة في بداية الحمل بآلام صعبة التحمل في الثدي وذلك بسبب بداية الهرمونات الأنثوية في الارتفاع ويبدأ الجسم في أن يجهز هرمون اللبن وهو ما يعزز خلايا الثدي وينشطها وبالتالي تشعرين بتلك الآلام المبرحة.
  • الإصابة بالإمساك لفترة طويلة: بسبب ارتفاع هرمون الحمل وهرمون الأنوثة يبدأ الجهاز الهضمي في أن يصيبه البطئ في الحركة وتبدأ العضلات في الجهاز الهضمي في أن تصاب بالتقلصات وهو ما يجعل عملية توصيل الطعام لجهاز الإخراج صعبة وتأخذ معدل وقت اكبر مما هي عليه وبالتالي يصيبك الإمساك حتى يبدأ جسمك في التأقلم مع مستويات الهرمون الجديدة.
  • تغيير الذوق في الطعام: بسبب خلل الهرمونات الذي يصيب جسم المرأة في تلك الفترة فإنها تبدأ في أن تصاب بحالات ملحة على تناول بعض الأطعمة دونًا عن الأخرى وهو ما يجعلها تكره ما تحب وتحب ما تكره في الكثير من الأحيان تلك الفترة يسموها في الأمثال الشعبية “الوحم” وما ذلك إلا تغيرات في الهرمونات.

نصائح للمرأة الحامل في الأسابيع الأولى

حتى تستطيعين أن تنعمي بفترة حمل صحية جدًا ولا يشعر جسمك فيها بالتعب عليك أن تركزي على صحتك وأن لا تهملي في النصائح الآتية:

  • ضعي الفيتامينات على رأس قائمة اهتماماتك فهي أول ما ستحصلين عليها عند بداية الحمل وخصوصًا حمض الفوليك فهذه الفيتامينات تضمن لك الصحة والعافية في الحمل وأيضًا تمنع بصورة كبيرة إصابة الجنين بأي تشوهات خلقية.
  • لا بد أن تتجني جميع الأشياء التي قد تجعلك تصابين بأي مرض لذلك وعلى حسب ما ستقوم الطبيبة بوصفه لك عليك أن تتناولين اللقاحات التي ستحميك من الفيروسات.
  • لا تتعبي نفسك أكثر من اللازم ولا تقومي بجميع مهامك اليومية المعتادة بل لابد أن تحصلي على قسط من الراحة حتى تساعدي جسمك في أن يصبح أكثر صحة.