القسم الطبي

خاتمة عن متلازمة توريت

خاتمة عن متلازمة توريت وكذلك علاج متلازمة توريت، كما سنقدم الاضطرابات المصاحبة لمتلازمة توريت، وكذلك سنتحدث عن أسباب متلازمة توريت، كما سنطرح ما لا تعرفه عن متلازمة ريت، وكذلك سنذكر مضاعفات متلازمة توريت، كما سنوضح تجربتي مع متلازمة توريت، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

خاتمة عن متلازمة توريت

على الرغم من أن أعراض TS لا إرادية إلا أن بعض الأشخاص قد يقومون أحيانا بقمع أو تمويه أو التحكم في التشنجات اللاإرادية بطريقة أخرى في محاولة لتقليل تأثيرها على الأداء، ومع ذلك غالبا ما يبلغ الأشخاص المصابون بمتلازمة TS عن زيادة حادة في التوتر عند قمع التشنجات اللاإرادية إلى الحد الذي يشعرون فيه بأنه يجب التعبير عن العرة (ضد إرادتهم)، ويمكن أن تكون التشنجات اللاإرادية ردا على أحد العوامل البيئية طوعية أو هادفة ولكنها ليست كذلك.

علاج متلازمة توريت

1- العلاج الدوائي:
قد تشتمل الأدوية المُستخدَمة في علاج متلازمة توريت إمّا على أدوية تعمل بشكلٍ رئيس على “دوبامين Dopamine”، وهي مادّة كيميائيّة في الدماغ، بغرض التحكُّم بالتشنجات اللا إراديّة، منها: “هالوبيريودول Haloperidol” أو “بيموزايد Pimozide” وغيرها، أو باستخدام أدوية ضغط الدم المُرتفع، أو مُضادّات الاكتئاب التي تُخفّف حالة الحزن والقلق واضطراب الوسواس القهري التي قد تكون سببًا في زيادة حدّة أعراض متلازمة توريت.
2- العلاج النفسي:
على الرغم من أن متلازمة توريت لا تندرج ضمن الأمراض النفسيّة، إلّا أنّ مُشاركة الاختصاصي النفسي في العلاج قد تكون مفيدة للمريض؛ إذ إنّ هذا النوع من العلاجات يُساعد في التعامل مع المشاكل والعواقب الاجتماعيّة التي قد تنجُم عن ما يختبره المُصاب بمُتلازمة توريت من أعراض لا إراديّة مزعجة، والتعامل مع التوتر المُصاحب لهذا المرض وتعلُم مهارات الاسترخاء، أيضًا قد يكون دور الاختصاصي النفسي مهمًّا في مساعدة المريض الذي تتزامن إصابته بمتلازمة توريت مع الوسواس القهري وقصور الانتباه وفرط الحركة.
3- العلاج السلوكي:
أمّا هذا النوع من العلاجات فهو يعمل بشكلٍ رئيس على تمرين الشخص المُصاب بمتلازمة توريت على تخطِّي التشنجات اللا إراديّة؛ من خلال ما يُعرَف بالتدريب على عكس العادة Habit-reversal training الذي يتضمَّن تمرين المريض على التنبؤ بالتشنجات التي قد تنشأ لديه ومحاولة إيقافها.

الاضطرابات المصاحبة لمتلازمة توريت

– اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
– اضطراب أو سلوكيات الوسواس القهري، تؤدي متلازمة توريت والوسواس القهري إلى التفكير ببعض الأفكار، أو الأحاسيس المتكررة وغير مرغوب فيها، والتي تجعل الشخص يشعر بالحاجة إلى أداء بعض السلوكيات بشكل متكرر أو بطريقة معينة، مثل تكرار غسل اليدين، وفحص الأشياء، والتنظيف، ويمكن أن تتداخل بشكل كبير مع الحياة اليومية.
– القلق، إذ يعاني الشخص من الخوف، أو القلق بشأن موقف أو حدث ما.
– صعوبات التعلم، قد يعاني الشخص المصاب بمتلازمة توريت من مشاكل القراءة والكتابة والحساب، لكنها لا تتعلق بالذكاء، إذ لا تتسبب متلازمة توريت بانخفاض معدل الذكاء.
– المشكلات السلوكية، قد يتصرف الشخص بسلوكيات غير لائقة اجتماعياً، أو تصرفات عدوانية.
– مشاكل السقوط المستمر.
– مشاكل في النوم.
– العجز عن أداء المهارات الاجتماعية وصعوبة الحفاظ على العلاقات الاجتماعية.
– مشكلات المعالجة الحسية، قد يعاني بعض الأشخاص من صعوبة التنظيم، أو صعوبة الاستجابة للمعلومات الحسية المتعلقة باللمس، أو التذوق، أو الروائح، أو الأصوات، أو الحركة.

أسباب متلازمة توريت

لا يوجد سبب معين أو معروف للإصابة بمتلازمة توريت ولكن من أكثر أسبابها شيوعًا هو أنها نتيجة عامل وراثي حيث إذا كان الوالد مُصاب بمتلازمة توريت، قد يكون الطفل عرضة للإصابة به بنسبة 50%، ولا يمكن التعرف على الجين قبل اكتشاف المرض.
ويُصاب ما بين 10 إلى 15 طفلاً بمتلازمة توريت من دون الأسباب والعوامل الوراثية أو التاريخ المرضي للعائلي.
فيما يوجد بعض الحالات التي تُصاب بالمتلازمة خلال فترة الحمل، خاصةً عند انخفاض وزن الطفل عند الولادة، أو الإصابة بتسمم أول أكسيد الكربون، إذا ظهر على الطفل الإصابة بورم دماغي أو إصابة في الدماغ قد يكون عرضة للإصابة بمتلازمة توريت.

ما لا تعرفه عن متلازمة ريت

– نادراً ما تحدث متلازمة ريت، حيث تصاب واحدة من كل 10000 حالة حول العالم.
– الإناث هن أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة ريت، على عكس الذكور.
– تظهر متلازمة ريت على الطفل، على شكل إعاقة تتراوح اعراضها بين خفيفة وشديدة.
– يتم تحديد مسار المتلازمة من خلال الطفرة الجينية للكروموسوم.
– يوجد أكثر من 900 طفرة مختلفة في حين MECP2، والمسئول عن الإصابة بمتلازمة ريت.
– تعد السمة المميزة لدى مرضى متلازمة ريت هي حركة اليد باستمرار.

مضاعفات متلازمة توريت

– اضطراب فرط الحركة وتشتُّت الانتباه.
– اضطراب الوسواس القهري.
– اضطراب الاسترسال العقلي.
– صعوبات التعلُّم.
– اضطرابات النوم.
– الاكتئاب.
– اضطرابات القلق.
– الصداع.
– مشكلات معالجة الغضب.

تجربتي مع متلازمة توريت

1- في الواقع، متلازمة توريت هي تشخيص للتأخر العصبي الناجم عن خلل في الدماغ لأن الدماغ لا يعمل بشكل صحيح، وقد سميت هذه المتلازمة على اسم الطبيب الفرنسي المولد جورج جايلز دي لا توريت.
2- استنادًا إلى خبرتي البالغة 9 سنوات مع متلازمة توريت، فإن متلازمة توريت هي مجرد اتصال لاوعي شائع لكثير من الناس لعنة الآخرين بشكل متكرر.
3- الرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض توريت أربع مرات أكثر من النساء. في بعض الحالات، تكون الأعراض المرتبطة بحالة طفلي مزعجة، بينما في حالات أخرى يمكن السيطرة على التشنجات اللاإرادية عادةً في مرحلة المراهقة سيطرة كاملة.
4- في طفلي، ظهرت أعراضه على شكل خلل الحركة المتكرر في سن مبكرة جدًا، من 2 إلى 15 عامًا.

ظهرت المقالة خاتمة عن متلازمة توريت أولاً على مواضيع.