التغذية

ما هو زيت البرافين

ما هو زيت البرافين نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل فوائد زيت برافينو نبذة عن شمع البارافين ثم الختام بعض الآثار الجانبية لزيت البرافين تابعوا السطور القادمة.

ما هو زيت البرافين

زيت البرافين هو أحد النواتج الثانوية لعملية تقطير البترول، وهو من الزيوت عديمة اللون والرائحة والطعم وغير قابلة للذوبان في الماء ويتوفر زيت البرافين كسائل ثقيل أو خفيف، ويمكن استخدامه في مجال التجميل من خلال صناعة المواد التجميلية للبشرة، واستعمالات طبية أخرى ويوجد عدة ميزات ترتبط بزيت البرافين منها:
– غير سام.
– لا يتفاعل مع المواد الأخرى.
– سريع الاشتعال.
-مصدر وقود نظيف عند احتراقه.
– مقاوم للماء.

فوائد زيت برافين

-يدخل زيت البرافين في صناعة بعض الأدوية لإعطاء الكبسولات صلابتها، حيث يضاف بنسبة معينة يجب ألّا تزيد عن حد ما؛ كي لا تضرّ بالجسم.
– يساعد في تخفيف آلام العظام وتيبّس المفاصل، حيث يتمّ غمس الجزء المصاب بالماء الساخن وزيت البارفين بدرجة حرارة محتملة وذلك مدّة أربعين دقيقة.
-يستخدم زيت البرافين كمقوّي للشعر، حيث يغذّيه ويزيد كثافته ويعالج تقصفه، وذلك عن طريق وضع القليل منه في الماء ودهن الشعر به وتركه ساعة ومن ثم غسله، مع مراعاة عدم تركه لفترة طويلة على الشعر حتى لا يسبب جفافه.
-يعالج تشققات الجلد لاحتوائه على مادّة مرطبة، كما يقلل فرصة ظهور التجاعيد ويكسب الجلد النعومة والطراوة.
قد يخفف تورم الركب وخشونتها، فيمكن دهن اليدين والقدمين والركب به والانتظار مدة ساعتين، ومن ثم غسلهم بالماء الدافئ.
– يدخل في صناعة المراهم لإعطائها درجة الصلابة والتماسك المناسب.
– يستخدم في إغلاق المطربانات والمعلبات. يستخدم في الصناعات الغذائية وذلك بإضافته إلى الحلويات لإعطائها بريقاً ولمعاناً.
– يعالج الحساسية الجلدية؛ مثل: الإكزيما الطفولية، حيث يُضاف زيت برافين إلى كمية من الماء الدافئ لعمل حمام مائي بمقدار ملعقة منه على كل لتر من الماء، ثم يغمر الشخص المصاب بالإكزيما المنطقة المصابة بهذا المحلول لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك يُجفف الجسم دون دعك الجلد.
-يعالج مشكلة تشقق البشرة؛ لاحتوائه على مادة غنية تساعد على الترطيب السريع، حيث يُمزج زيت برافين مع الكثير من الزيوت؛ كالسمسم، والجليسرين، لكن لا يمكن خلطه مع زيت الخروع، كي لا تفسد فائدته نتيجة التفاعل الذي يحدث بين زيت برافين وزيت الخروع لطبيعة المكوّنات التي يحتويها كلٌّ منهما.
-يبيض البشرة ويفتح لونها، يوضع شمع أو زيت برافين على البشرة، ويُترك لمدة عشرين دقيقة، وبعد ذلك يُغسل بالماء الدافئ، ويجفف بمنشفة قطنية.
-يستخدم في صناعة الكريمات المرطبة، وذلك بخلطه مع زيوت أخرى كزيت السمسم والغليسيرين ثم استخدامه، لكن يُحَذَّر من خلطه بزيت الخروع لتسببه في إبطال مفعوله إضافة إلى أنه يمكن أن يسبب الضرر للبشرة.
-يستخدم في صناعة الشموع وكوقود لإنارة المصابيح.
-يعالج تقصف الشعر، وذلك بمزج كمية قليلة منه مع الماء، ثم يُطبق على أطراف الشعر، ويُغطى بقبعة الرأس، ويُترك لمدة ثلاثين دقيقة، ثم يُغسل.
-يزيد من كثافة الشعر، ويقوي بصيلاته. يلين الأمعاء عن طريق وضع القليل منه في الماء، وشربه مرة واحدة يومياً.
-يعالج تيبس المفاصل وآلام العظام، حيث تُغمر المنطقة المصابة بمزيج من الماء الدافئ وزيت برافين لمدة خمس وأربعين دقيقة.
-يزيد من حجم الثدي لدى النساء، حيث تُمزج كميات متساوية من زيت برافين وزيت اللوز والفازلين، ويُدهن الصدر بالمزيج بحركاتٍ دائرية ليلاً، ويُفضل تغطيته بقطعةٍ من القماش أو بواسطة كيس، ويُترك حتى الصباح، وتُكرر هذه الوصفة بشكلٍ يومي.

نبذة عن شمع البارافين

-شمع البارافين (أو شمع البترول) مادة صلبة ناعمة عديمة اللون، مشتقة من النفط أو الفحم أو الصخر الزيتي، تتكون من مزيج من جزيئات الهيدروكربون التي تحتوي على ما بين عشرين وأربعين ذرة كربون. شمع البرافين هو مادة صلبة في درجة حرارة الغرفة ويبدأ في الذوبان عندما تصل درجة الحرارة أعلى من 37 درجة مئوية (99 درجة فهرنهايت)، وله نقطة غليان أعلى من 370 درجة مئوية (698 درجة فهرنهايت).
-تشمل التطبيقات الشائعة لشمع البارافين التشحيم والعزل الكهربائي وصناعة الشموع. ويمكن استخدام شمع البارافين الملون كأقلام تلوين. ويختلف عن الكيروسين والمنتجات البترولية الأخرى التي تسمى أحيانًا «البارافين» أيضًا. وفي المملكة المتحدة يعرف الوقود المسمى بالكيروسين باسم زيت بارافين أو («بارافين» فقط)، ويعرف الشكل الصلب من البرافينات باسم شمع برافين
-شمع البارافين (الغير المصبوغ أو المعطر) هو بالأصل عديم الرائحة ولونه أبيض مزرق. تم إنتاج شمع البارافين لأول مرة بواسطة العالم الألماني كارل رايشنباخ في ألمانيا عام 1830. وساهمت هذه المادة بتقدم كبير في تكنولوجيا صناعة الشموع، لأنها أرخص في الإنتاج وتحترق بشكل أنظف وأفضل من الشموع الحيوانية.
-في التطبيقات الكيميائية، يتم استخدام البارافين بشكل مترادف مع الألكانات، وكلاهما يحتوي على جزيئات الهيدروكربون، والصيغة الكيميائية العامة هي (CnH2n + 2). اشتق اسم (برافين) من كلمة “parum” اللاتينية والتي تعني (بالكاد أو نادرًا) وكلمة “affinis” التي تعني «قليل التفاعل» في إشارة إلى طبيعة هذا الشمع الخاملة الغير قابلة للتفاعل.

بعض الآثار الجانبية لزيت البرافين

على الرغم من الفوائد المتعددة لزيت البرافين، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية يجب أخذ الحذر منها:
– تهيج الجهاز التنفسي، والسعال وضيق التنفس وأحيانًا قد يتسبب في الالتهاب الرئوي الهيدروكربوني (Hydrocarbon pneumonia)، وذلك يحدث غالبًا عند كثرة استنشاق الدخان المنبعث من زيت البرافين.
– تهيج الجلد، وخاصةً لدى الأفراد الذين يعانون من حساسية الجلد، وتزداد احتمالية هذا الضرر في حال التعرض المستمر للزيت.
– الاضطرابات في الأمعاء، هذا الضرر قد يحدث مع عدد قليل جدًا من الأشخاص.
– زيادة احتمالية الإصابة بالسرطانات، لذلك يجب أخذ الاحتياطات الكافية عند استخدام زيت البرافين.
الجدير بذكره أن زيت البرافين يُمنع استخدامه من الأشخاص الذين يُعانون من الحالات الآتية:
– ضعف في الدورة الدموية.
– الحساسية من المواد الكيميائية.
– مرض السكري.
– حبوب جلدية متهيجة.

ظهرت المقالة ما هو زيت البرافين أولاً على مواضيع.