القسم الطبي

التحاميل للاطفال كل كم ساعه

التحاميل للاطفال كل كم ساعه ؟ إن التحاميل تعد من أفضل الطرق العلاجية التي ينصح بها الأطباء للأطفال ولا سيما لخفض درجة حرارة الطفل المرتفعة من خلال المركبات الطبية التي تحتوي عليها، لذلك تتساءل الكثير من الأمهات على مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث الإلكترونية عن الجرعة اللازمة عند إعطاء التحاميل للطفل وكل كم ساعة، وبناء على ذلك سنتناول من خلال المواضيع سنتعرف على إجابة السؤال الذي طرحناه في مقدمة هذا المحتوى بالإضافة إلى الاطلاع على أنواع تحاميل الأطفال، وأنواع تحاميل لخفض درجة حرارة جسم الطفل، والإجابة عن سؤال كم تستغرق التحاميل لخفض حرارة الجسم، ومعرفة أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الطفل، وفوائد التحاميل للأطفال، ومن أجل ذلك نتناول الآثار الجانبية الناتجة عن تحاميل الأطفال.

التحاميل للاطفال كل كم ساعه

يعتبر سؤال التحاميل للأطفال كل كم ساعة من ضمن أبرز الأسئلة عن التحاميل الخافضة للحرارة الخاصة بالأطفال، ولكننا نقدم لك عزيزي القارئ الإجابة عن هذا السؤال من خلال النقاط التالية.

  • في حقيقة الأمر أن إعطاء التحاميل للأطفال من عمر أربع وحتى خمس سنوات تكون كل 12 ساعة أي مرتين فقط خلال اليوم.
  • ترجع هذه الإجابة نتيجة للإرشادات الطبية والتعليمات المتواجدة على أي نوع من أنواع التحاميل العلاجية للأطفال، بناء على تجارب الكثير من الأمهات.
  • ولكن عليك عزيزي القارئ قبل أي شيء الرجوع إلى الطبيب المعالج لطفلك للاطمئنان ولتحديد هذه الجرعة المناسبة مع حالة الطفل والتي قد تختلف من نوع تحميله إلى أخرى.
  • ولعلنا نتناول بعض المعلومات عن جرجعة التحاميل المتنوعة لخفض الحرارة عند الأطفال:

تحاميل أدول Adol

  • إن هذا النوع من التحاميل العلاجية للأطفال يحتوي على 250 جراماً من الباراسيتامول وهي المادة الفعالة المسؤولة عن خفض درجة الحرارة.
  • ولعل هذا النوع ن التحاميل لخفض الحرارة المرتفعة عند الأطفال يمكن أن يعطى للطفل بداية من سن سنة إلى خمس سنوات.
  • والجدير بالذكر أن هذا النوع من التحاميل قلما ينتج عنه آثار جانبية للطفل، بل تكاد تكون آثاره الجانبية منعدمة.
  • فبالإضافة إلى أنها تحاميل تعمل على خفض حرارة الأطفال، إلا أنها تعمل أيضا على تسكين وتخفيف الآلام الناتجة عن درجة الحرارة المرتفعة عند الطفل.

تحاميل تايلينول

  • وهذا النوع من التحاميل العلاجية للأطفال يحتوي على 200 جرام من الباراسيتامول وهي المادة الفعالة المسؤولة عن خفض درجة الحرارة.
  • كما أن هذا النوع ن التحاميل لخفض الحرارة المرتفعة عند الأطفال يمكن أن يعطى للطفل بداية من سن 6 أشهر إلى 6 سنوات.
  • على أن يتم إعطاء الطفل تحميله واحدة في اليوم من هذا النوع، ويمكن أن تزداد الجرعة إلى تحميلتين أو ثلاث تحاميل إذا اضطر إلى ذلك.
  • ولكن قد ينتج عن هذا النوع من التحاميل آثار جانبية في حالة إعطائها للطفل الذي يقل وزنه عن 10 كيلو جرام.

تحاميل روفيناك

  • هذا النوع من التحاميل ينصح به الأطباء من حيث إعطائها للأطفال بجرعة تحميلة واحدة كل أربع ساعات في حالة إن تطلب الأمر لذلك.
  • والنوع ن التحاميل لخفض الحرارة المرتفعة عند الأطفال يمكن أن يعطى للطفل بداية من سن 3 إلى 5 سنوات.
  • وهذا يرجع إلى أنها من ضمن التحاميل الطبية التي لها تأثير أبطىء من التحاميل السابقة.
  • وقد ينتج عن هذا النوع من التحاميل بعض الآثار الجانبية التي تلاحظ على الطفل مثل الإسهال، والقيء.

أنواع تحاميل الأطفال

أما عن أنواع التحاميل التي تعمل على خفض درجات الحرارة عند الأطفال، فنتناولها من خلال الآتي.

تحاميل جلسرين

  • من أبرز أنواع التحاميل الطبية التي تعمل على خفضل درجات الحرارة.
  • وصنعت من الجلسرين من أجل الأطفال لحل مشكلة الإمساك التي يعاني منها الأطفال بعد تناول أي نوع آخر من أنواع التحاميل.
  • والجدير بالذكر أن هذا النوع من التحاميل يعمل على زيادة نسبة السوائل في جسم الطفل، ويعمل على تليين حركة الأمعاء.

تحاميل فيفادول

  • إن هذا النوع من التحاميل الطبية التي تعمل على خفضل درجات الحرارة، وذلك لأنه يحتوى على نسبة عالية من الباراسيتامول، وهي المادة الفعالة للقضاء على درجة الحرارة المرتفعة.
  • فبالإضافة إلى إنها تحاميل تعمل على خفض حرارة الأطفال، إلا إنها تعمل أيضا على تسكين وتخفيف الآلام الناتجة عن درجة الحرارة المرتفعة عند الطفل.
  • وعلى الرغم من أن هذا النوع لا ينتجم عنه مضاعفات وآثار جانبية خطيرة، إلا إنه يجب استشارة الطبيب المختص عند تناوله.

تحاميل ابيروفين Iberofen

  • ينصح الأطباء المتخصصون في مجال طب الأطفال بعد إعطاء الاطفال من هم دون السادسة أشهر من عمرهم هذا النوع من التحاميل.
  • حيث أنه يعمل على خفض درجة حرارة الطفل المرتفعة.
  • كما أنه قد ينجم عنه مضاعفات وآثار جانبية على الطفل مثل القيء والغثيان.

أنواع تحاميل لخفض درجة حرارة جسم الطفل

هناك أكثر من نوع من التحاميل التي تعمل على خفض الحرارة عند الأطفال، ولعنا نتناول أبرز هذه التحاميل من خلال هذه الفقرة.

تحاميل الباراسيتامول

ذكرنا فيما سبق أن التحاميل الخاصة بالأطفال والتي تحتوي على مادة  الباراسيتامول كمادة فعالة تعد من أبرز التحاميل التي تقضي على درجة الحرارة المرتفعة، وتسكين الآلام المختلفة بالجسم.

  • وعلى الرغم من هذا يجب استشارة الطبيب المختص لتجنب الوقوع تحت خطر الآثار الجانبية الناتجة عنها، وهي:
  • تورم في البلعوم مع ظهور التهاب في الحلق.
  • شحوب جلد الطفل
  • ضعف وخمول الطفل.
  • تغير لون شفاه الطفل إلى الأصفر أو الأزرق.

تحاميل روفانك Rowank

  • أما عن هذا النوع من التحاميل فلها دور واضح في خفض درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى تخفيف الآلام الناتجة عن درجة الحرارة المرتفعة.
  • كما أنها تعمل على مكافحة  التهابات شديدة في الحلق والأنف عند الطفل في حالة تعرضه لدرجة حرارة مرتفعة.

كم تستغرق التحاميل لخفض حرارة الجسم

في حقيقة الأمر أن هذا السؤال يعد من أكثر الأسئلة المتداولة من سؤال التحاميل للأطفال كل كم ساعة، ولعلنا نقوم بالإجابة عليه من خلال تلك الفقرة.

  • في الواقع أن التحاميل تستغرق وقتا من نصف ساعة إلى ساعة حد أقصى لخفض حرارة الجسم عند الطفل من وقت إعطائها له.

أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الطفل

وبالنسبة إلى أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الطفل، فتتجلى لك عزيزي القارئ من خلال النقاط التالية.

  • التعرق.
  • صداع مزمن.
  • فقدان واضح للشهية.
  • الشعور بألم في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • الشعور بالضعف والوهن.

فوائد التحاميل للأطفال

وترجع فوائد تناول التحاميل للأطفال إلى كلا مما يلي:

  • يوصف الطبيب التحاميل للأطفال الذين يرفضون أو لا يستطيعون تناول الأدوية بواسطة الفم.
  • يساعد في خفض درجة الحرارة وخاصة عند جميع الأطفال.
  • يسهم في القضاء على القيء الناتج عن تناول الأدوية.
  • تعد علاج فعال على نحو ظاهر.
  • ينصح بها الطبيب للأطفال الذين يعانون من انسداد معوي

الآثار الجانبية الناتجة عن تحاميل الأطفال

وفي الحقيقة قد ينتج عن التحاميل الطبية للأطفال بعض الآثار الجانبية، ومن أبرزها:

  • تهيج واحمرار مكان وضع التحميلة.
  • يعاني الطفل من إسهال قد يستمر ليومين متتاليين.
  • القيء والغثيان.
  • تقلصات شديدة في المعدة.
  • إحساس بالحرقان في موقع الحقن بالتحاميل.
  • الشعور المستمر بالخمول والتعب.
  • ألم شديد في الرأس.
  • صعوبة كبيرة في التنفس.

المصادر