القسم الطبي

تجربتي في زيادة طول ابني

تجربتي في زيادة طول ابني فننحن الأمهات نرغب دائمًا أن يكونوا أولادنا في أفضل شكل أيضًا في أحسن حال ولأن قصر القامة لا يعتبر أمرًا مريحًا لدى الكثيرين فالكثير من الأمهات دائمًا ما تبحث عن حل لقصر القامة لدى أولادهم حتى يستطيعون أن يحصل على الطول المناسب في فترة المراهقة والذي يدوم طوال حياتهم لذلك في هذا المقال يقدم لكم موقع مواضيع أهم نصائح الأمهات في طول الأولاد الصغار.

تجربتي في زيادة طول ابني

دائمًا ما تحرص الأمهات أن تستفاد من تجارب الأخريات لأن دائمًا ما سترغب المرأة في أن يحصل ابنها على أفضل تجربة والتي بالتأكيد لا تسبب له أي ضرر أو أي أمر قد يضر عملية نموه وتقول صاحبة التجربة الأولى:

  • منذ أن عرفت أنني حامل في طفلي الأول وبدأت في أن أقرأ في كل ما يخص التربية وبدأت أن أبحث في مصادر عربية وأجنبية لأدرك أن هناك الكثير من العادات التي تربينا عليها خاطئة وأنها ليست صحية على الإطلاق ومنها الذي يؤثر على عملية النمو ويجعله قصير القامة.
  • لذلك عرفت جيدًا ما يجب أن أقوم به وما أبتعد عنه وما ركزت عليه هو العوامل التي تؤثر بالإيجاب على عملية نمو ابني حتى يكون في صحة جيدة وأيضًا ذو طول مناسب.
  • إذا أردتم أن يكونوا أولادكم طوال القامة وذو أجسام مبنية بقوة فعليكن والسباحة فهي واحدة من الرياضيات التي تبني عضلات الجسم بصورة لا يمكن يتخيلها أي واحدًا منكم حيث تعتبر مقاومة الجسم للماء عالية جدًا حتى يستطيع أن يتحرك فيها، وهو الذي يجعل الجهد المبذول للحركة داخل الماء تفوق الطاقة التي يحتاجها الجسم للحركة في الهواء العادي والبعد الجوي الخاص بنا.
  • لم أرغب في أن يكون ابني معتاد من صغره على الفيتامينات والمكملات الغذائية لذلك منذ يومه الأول أردت أن يعتمد على الغذاء الصحي فقد اعتمدت على الولادة الطبيعية ومن ثم الخضروات العضوية وأبعدته عن الشكريات والحلوى والأطعمة ذات المواد الحافظة وهو ما ساهم في بناء صحة قوية أفخر بها اليوم وأحمد الله على قوام ابني المثالي وأنصحكم أن تهتموا بالرياضة لأنها بالفعل من لها مفعول السحر على قوام الأطفال الصغار.

أفضل طريقة لزيادة الطول للأطفال

تقول صاحبة التجربة الثانية أنها كانت تعتمد على عنصرين مهمين جدًا في تغذية طفلها تعتبرهم السبب الأهم في طول القامة عند أولادها جميعهم وتقول:

  • أولًا يجب العلم أن طول الأطفال يعتمد في الأصل على العوامل الوراثية أي لو لم تكوني أنت وأبيه من طوال القامة فقد يكون صعب أن تحصلين على طفل طويل القامة بل طبيعي جدًا أن يكون قصير القامة.
  • وفي حالتي أن وزوجي نمتلك أطوال متوسطة لهذا كنت أخاف أن يكون أبنائي قصار القامة خصوصًا أنني قرأت أن هناك الكثير من الأمراض التي قد تؤثر على عملية النمو ومن أهمها خمول الغدة الدرقية.
  • وهنا أريد أن أشارك معكم السبب السحري لحصول أطفالي على طول مناسب ألا وهو البيض ومعه الحليب وهو إفطار أولادي كل يوم حيث أقوم كل يوم بتحضير لهم البيض المسلوق الذي يمنحهم بالفيتامينات والمعادن التي بالتأكيد تعمل على نمو طولهم بالصورة المطلوبة وبالتأكيد الحليب يمدهم بعنصر الكالسيوم بكميات كبيرة وهو ما يحافظ على معدل النمو وبالتالي يحافظ على طول القامة لديهم وهذه هي الطريقة الأفضل على الإطلاق بالنسبة لي والتي أنصحكم في تجربتها.

كيف أعرف أن طفلي طويل أو قصير

الحقيقة أن سؤال هل طفلي طويل أو قصير القامة هو سؤالًا شائعًا لدى الكثير من النساء حول العالم وهو أمر طبيعي أن تقلق الأم على معدل نمو ابنها لذلك إليك العلامات التي قد تدل على أن ابنك قصير القامة وهي:

  • الفترة التي يأخذها الطفل حتى يستطيع أن يسجل معدل طولي جديد فالأطفال الأكثر طولًا يبنون طول كل 3 أشهر تقريبًا بينما يزداد هذا المعدل ويصل إلى 6 أشهر أو أكثر للأطفال أصحاب القامة القصيرة.
  • يكون طفلك قصير القامة عندما يكون هناك فرق طول ملحوظ بينه وبين أقرانه يمكن ملاحظته بكل سهولة ودون الحاجة للقيس أو التأكد منه لأن فارق الطول بين ابنك وطفل أخر قد يكون أمرًا طبيعيًا حيث يمكن أن يكون الطفل الأخر هو الذي يمتلك قوام أطول من أقرانه لكن وجود فرق بين طفلك وأقرانه جميعهم فهذا يدل على قصر قامته.
  • خلال الفحوص الدورية للطفل عند الطبيب قد يظهر العوامل التي تؤدي لقصر القامة في التحاليل والفحوصات فكلما كان الطفل يعاني من نقص حاد في الفيتامينات وعلى سبيل المثال يعاني من الأنيميا يكون هذا سبب قوي حتى يصاب بقصر القامة.
  • في حالة إن كنتِ ووالده من طوال القامة ولا يوجد أي قاصر قامة في العائلة فبالتأكيد ابنك مصاب بمشكلة ما هي التي تعرقل من عملية نموه.

فيتامين لتطويل القامة للأطفال

بينما يعتمد بعض الأهالي على الأسلوب الصحي في حياة أطفالهم ليحصلون على الطول المناسب هناك الكثير يفضلوا اتباع طريق الأدوية التي قد يكون لها مفعول أسرع خصوصًا لو كان ابنك في سنين عمره الأولى:

  • وإذا كنتِ تريدين أن تركزي على الفيتامينات التي تساهم في تعزيز طول ابنك فعليك التركيز على:
  • فيتامين أ: لابد أن تحتوي الفيتامينات التي تعطيها لابنك على فيتامين أ الذي يساعد في نمو صحي للعظام وهو ما يكون له أثر في تكوين العمود الفقري للطفل ويجعله أكثر طولًا كما أن تواجد فيتامين أ داخل جسم الطفل يعزز من وجود الكالسيوم الذي يحافظ أيضًا على صحة العظام ويعطي لطفلك الطول المناسب.
  • مجموعة فيتامين ب – د – وفيتامين سي: هي مجموعة الفيتامينات التي يجب أن تتوافر في جسم الطفل من صغر سنه والتي تعمل على الحفاظ على جسمه من الكثير من الأمراض فهي تقيه من مرض الكساح الذي بدوره يساهم في قصر قاماته منذ الصغر بل ويؤثر على نمو جسمه وحركته بصورة طبيعية.
  • تعزز تلك الفيتامينات من عمل الغدة الدرقية في الرقبة والتي تعمل على تعزيز عملية النمو فإن حدث بها أي خلل سيكون هناك خلل أكبر في عملية النمو التي ستتأثر بها وبالتالي يتوقف النمو طوليًا ويصبح ابنك قصير القامة
  • وتعمل تلك الفيتامينات أيضًا على إدخال الدهون النافعة لجسم الطفل وهي التي تمنعه من الإصابة بالكوليسترول المرتفع أو تكوين الدهون الثلاثية الذي يصيبه بالسمنة والتي تعتبر مرضًا منتشرًا لدى الكثير من الأطفال في الوقت الحالي وهي التي بدورها تساعد على قصر القامة والتأثير في عملية النمو.
  • عنصر الحديد: هو من العناصر الهامة التي لابد أن تتواجد داخل جسم طفلك بصورة كبيرة لأنها تعمل على منحه الصحة القوية التي تعزز من المناعة فتتصدى لجميع الأمراض التي قد تحارب جسمه في الصغر وتكون الهادم الأول لعملية النمو وحيث يعتبر نقص الحديد داخل الطفل من مسببات الأنيميا ويعتبر أمر شائع أن المصابين بالأنيميا منذ صغرهم يكونوا دائمًا من قصاري القامة لأن عملية النمو لم تكن تسير بالصورة السليمة.