القسم الطبي

أعراض الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال التشخيص والعلاج

تعرف في مواضيع على أعراض الكهرباء الزائدة في المخ عند الأطفال ، يُطلق على كهرباء المخ الصرع في حالة تكرار نوباتها، وتعد من أبرز الاضطرابات الشائعة التي تحدث في الجهاز العصبي، وهي حالة لا تحدث عند الأطفال فحسب بل تصيب البالغين أيضًا، وتحدث عند وجود موجة غير طبيعية من الإشارات الكهربائية التي أحد أجزاء المخ أو أكثر من جزء، مما يترتب على ذلك قطع الاتصال بين إشارات المخ الطبيعية والخلايا العصبية، وتتسبب الكهرباء الزائدة على المخ في حدوث آثار جانبية على الوعي والإدراك أو على المشاعر أو على الحركة أو على السلوكيات، وتتضمن هذه الحالة أنواع عديدة منها والتي تتنوع وفقًا لمدى حدتها، كما أنها تختلف بين الأطفال حديثي الولادة وصغار السن والمراهقين.

أعراض الكهرباء الزائدة على المخ عند الأطفال

هناك عدة علامات تشير إلى تعرض الطفل لنوبة الكهرباء الزائدة والتي تشمل ما يلي:

  • فقدان الوعي المؤقت.
  • كثرة الاهتزاز.
  • حدوث رعشة.
  • التحديق.
  • فقدان القدرة على التنفس.
  • التعرض للقيء.
  • السقوط دون سبب محدد.
  • التعرض للارتباك.
  • فقدان القدرة على التحكم في التبول.
  • عدم وجود تفاعل مع الضوء أو الكلمات.
  • إيماءة الرأس.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • وجود وميض العين.
  • التعرض للتيبس.
  • الخوف والقلق.

أسباب زيادة الكهرباء على المخ للأطفال

لا يوجد سبب أساسي وراء التعرض لهذه الحالة، ولكن هناك العديد من العوامل المحتملة التي تتسبب في وجود كهرباء زائدة على المخ والتي تشمل ما يلي:

  • الإصابة بصدمات في الرأس.
  • الإصابة بعدوى التهاب السحايا.
  • التعرض للشلل الدماغي.
  • الإصابة بنزيف داخلي في المخ.
  • خلل في نمو المخ قبل الولادة.
  • الإصابة بالتسمم.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة باضطرابات في الأيض أو التمثيل الغذائي.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم أو انخفاضه.
  • تناول بعض الأدوية.

متى يتوجب زيارة الطبيب المختص؟

  • تعد هذه الحالة من الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب المختص على الفور في حالة ملاحظة أعراضها على الطفل بشكل متكرر، ففي بعض الحالات قد تتكرر نوبات الكهرباء الزائدة على المخ.
  • كما أن هذه الحالة تتطلب مراجعة الطبيب المختص في الحالات التالية:
  • في حالة أن مدة النوبة تجاوزت 5 دقائق.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • في حالة فقدان القدرة على التنفس.
  • في حالة تكرار النوبة بعد انتهاء النوبة الأولى مباشرةً.

أنواع كهرباء المخ عند الأطفال

كما ذكرنا في السابق أن كهرباء المخ لها أنواع متعددة والتي تختلف وفقًا لمدى شدتها، كما أنها تختلف وفقًا لمدة النوبة فهناك حالات تستمر لعدة ثوانِ وأخرى تستمر لعدة دقائق، وفيما يلي نوضح لك أنواع هذه الحالة:

النوبة البؤرية أو الجزئية

وهي نوبة تحدث في جزء واحد أو أكثر في المخ، ومن أبرز أعراضها الاضطرابات في حاسة الشم ومشاكل في السمع والبصر، إلى جانب الخوف، وتضم هذه النوبة عدة أنواع تشمل ما يلي:

  • نوبة بؤرية بسيطة: تحدث هذه النوبة في الذراعين أو الساقين أو الأصابع حيث أن نشاطها يكون في العضلات المفصولة، كما أنه في بعض الحالات قد تحدث في المنطقة الدماغية المسئولة عن الرؤية، ومن أبرز أعراضها: لون البشرة الشاحب، كثرة التعرق، الإحساس بالغثيان.
  • نوبة بؤرية معقدة: نشاط هذه النوبة يكون في المناطق الخاصة بالذاكرة والعاطفة، ومن أبرز أعراضها: فقدان القدرة على الإدراك، كثرة الضحك والبكاء والصراخ والركض، الإحساس بالتعب بعد النوبة، فقدان الوعي.

النوبة المعممة

نشاط النوبة المعممة يكون في الجانب الأيمن والأيسر من المخ، وتتضمن أنواع متعددة تشمل ما يلي:

  • نوبات غيبات الوعي: وهي نوبات تحدث بشكل متكرر للأطفال المصابين، ومن أبرز أعراضها: فقدان الوعي، المشي اللاواعي، التحديق، فقدان القدرة على الاستجابة للمؤثرات الخارجية، رعشة الجفون.
  • نوبات الاختلاج التوتر: وهي نوبة تتسبب في توتر في عضلات الجسم الذي يؤثر بالسلب الحركة، حيث ينتج عنها السقوط المفاجئ، وفيها يفقد الطفل القدرة على الاستجابة للمؤثرات الخارجية، وتُعرف هذه النوبة أيضًا بـ”هجوم الإسقاط”.
  • النوبات الارتعاشية: وهي نوبات تحدث في أحد جانبي المخ أو الجانبين معًا، وينتج عنها حدوث حركات متكررة في أحد جانبي الجسم أو الجانبين معًا.
  • النوبات الارتخائية: وهي نوبات تتسبب في تيبس الجسم وفقدان الوعي، إلى جانب كثرة الاهتزاز، وبعد انتهاء النوبة ترتخي عضلات الجسم.
  • النوبات التوترية الرمعية: يُطلق عليها نوبة الصرع الكبير، وتحدث على مراحل متعددة، ففي البداية يحدث انقباض في الجسم تتبعه استقامة للجسم تتبعه اهتزاز مفاجئ وارتجاف، ثم يتبعه انقباض وانبساط للعضلات، ثم في النهاية يتعرض الطفل لاضطرابات في الرؤية يرافقه الإحساس بالإرهاق والشعور بالصداع الحاد.
  • النوبات الرمعية العضلية: وهي نوبات متكررة وقد تتكرر لبضعة أيام، وتتسبب في التحرك السريع للعضلات، والاهتزاز بشكل مفاجئ.

تشخيص الكهرباء الزائدة في المخ

يتم تشخيص الكهرباء الزائدة في المخ عبر الوسائل التشخيصية التالية:

اختبار التصوير المقطعي المحوسب

من خلال هذا الاختبار يتم الحصول على صور مقطعية للمخ من الداخل من أجل تحديد المشكلة المسببة للكهرباء سواء ورم أو نزيف أو تشوهات أو مشكلات أخرى.

اختبار البزل القطني

يتم التشخيص عبر اختبار البزل القطني من خلال فحص عينة من سائل النخاع الشوكل للكشف عن سبب الكهرباء الزائدة على المخ.

اختبار فحص الأعصاب

في هذا الاختبار يتم الكشف عن القدرات العقلية والحركية للطفل وسلوكياته لمعرفة إن كانت يعاني من اضطرابات في المخ أو في الجهاز العصبي.

اختبار تخطيط كهرباء المخ

من خلال اختبار تخطيط كهرباء المخ يتم فحص الإشارات الكهربائية داخل المخ، وذلك من خلال تركيب أقطاب كهربائية على الرأس.

اختبار تحليل الدم

من خلال اختبار تحليل الدم يتم فحص عينة من الدم للكشف عن وجود مرض السكري أو الإصابة بالعدوى أو اختلال الكهارل أو الإصابة بالأمراض الوراثية.

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

من خلال هذا الاختبار يتم الحصول على تصوير للمخ من الداخل من خلال الحقن بالمواد المشعة، وذلك من أجل التعرف على مناطق التشوهات داخله.

التصوير بالرنين المغناطيسي

من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي يتم الحصول على صور دقيقة من داخل المخ والكشف عن الإصابة بتشوهات داخله.

علاج الكهرباء الزائد على المخ

يصف الطبيب المختص العلاج للأطفال المصابين بهذه الحالة في حالات تكرار نوباتها، ويعتمد العلاج بشكل أساسي على إيقاف تكرار النوبات والتقليل من أعراضها، وفيما يلي نعرض لك طرق العلاج:

العلاج بالأدوية

في حالة العلاج بالأدوية يتم وصف مضادات الصرع، ويتم وصف هذه الأدوية وفقًا لعامل شدة الإصابة وعامل العمر.

العلاج بالجراحة

يتم في العملية الجراحية استئصال الجزء المسبب لحدوث نوبات الكهرباء على المخ.

العلاج الغذائي

في هذا النوع من العلاج يلتزم المصاب بتناول نظام غذائي خاص وهو النظام الكيتوني المرتفع في نسبة الدهون.

العلاج بالتحفيز العميق للمخ

من خلال هذا العلاج يتم التحكم في نشاط الإشارات الكهربائية غير الطبيعية في المخ من خلال النبضات الكهربائية، وذلك يتم من خلال وضع أقطاب كهربائية داخل الدماغ.

العلاج بالتحفيز العصبي الاستجابي

في هذا العلاج يتم تحفيز الجزء الذي تصدر منه النوبات لإيقافها، وذلك من خلال زرع جهاز في أنسجة المخ أو أعلى المخ.

العلاج المنزلي

بجانب العلاجات السابقة فإن هناك عدة علاجات منزلية يجب اتباعها للحد من نوبات الكهرباء على المخ والتي تشمل ما يلي:

  • الحصول على قسط جيد من النوم والراحة.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • الالتزام بجرعات الدواء التي وصفها الطبيب المختص.
  • الإكثار من شرب المياه.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي تسبب الاختناق.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا.

تعليمات هامة لمساعدة الطفل المصاب بكهرباء المخ

هناك عدة نصائح التي يتم من خلالها تقديم الدعم للطفل المصاب بكهرباء المخ أو الصرع والتي تشمل ما يلي:

  • مساعدة على المداومة على تناول الأدوية.
  • توعيته عن داء الصرع.
  • مساعدة الطفل على الحصول على قسط من الراحة والنوم يوميًا.
  • تعزيز ثقة الطفل بنفسه من خلال التركيز على الحديث على مميزاته ونقاط قوته.
  • تشجيع الطفل على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية وتكوين الصداقات.
  • إشراك الطفل في القيام بالأعمال المنزلية.
  • تجنب الحديث عن مرض الطفل الذي يشعره بأنه عبء على أسرته.
  • تحفيز الطفل على ممارسة هواياته المفضلة

المراجع

1