علم وعلماء

بحث عن البكتيريا في علم الاحياء

إليكم بحث عن البكتيريا في علم الاحياء ، وعلم الأحياء يمكن تعريفه بأنه علم الحياة الذي يبحث في خصائص جميع الكائنات الحية من إنسان وحيوانات ونباتات، حيث يتناول مكونات تلك الكائنات وجميع خصائصها من تغذية وتكاثر ونمو وغيرها من الخصائص الأخرى، وينقسم هذا العلم إلى عدة فروع وهي علم النبات، الكيمياء الحيوية، علم الحيوان، علم وظائف الأعضاء، البيولوجيا الجزيئية، علم الوراثة، علم الأحياء التطوري، علم البيئة، البيولوجيا الخلوية، وتُعد البكتيريا من الكائنات الحية التي درسها علم الأحياء، والتي سنتناول معلومات عنها من خلال سطور هذا المقال على مواضيع.

بحث عن البكتيريا في علم الاحياء

  • يمكن تعريف البكتيريا بأنها كائن حي دقيق مجهري يتكون من خلية واحدة، وهي من أكثر الكائنات الحية انتشارًا على سطح الأرض وأول الكائنات التي ظهرت بها.
  • وتتخذ البكتيريا عدة أشكال عندما تترابط مع بعضها البعض والتي تتنوع ما بين كرة أو سبح أو عقد أو العناقيد أو العصا، حيث يصل عددها في تلك المجموعات إلى الملايين.
  • وتلك المجموعات التي تكوّنها البكتيريا هي التي تساعدها على إتمام العمليات التي تعجز البكتيريا الواحدة عن القيام بها مثل الانقسام الخلوي، وتكوين أنواع جديدة منها، فضلًا عن الدفاع عن الأخطار التي تهدد وجودها.
  • وأهم ما يميز البكتيريا هي قدرتها على التأقلم على مختلف الظروف البيئية، لذلك فهي تنتشر في الغلاف الجوي والتربة والمياه الحمضية والمتجمدة والحارة وفي أعمق طبقات الأرض وفي المركبات الفضائية الموجودة في الفضاء.
  • وعلى سبيل المثال فكل جرام واحد من التربة يحتوي على 40 مليون خلية بكتيرية، أما المياه العذبة فالمليمتر الواحد منها يحتوي على مليون خلية بكتيرية، ويصل إجمالي عدد الخلايا البكتيرية الموجودة على سطح الأرض إلى حوالي 5 نونليون خلية.
  • وما يساعد البكتيريا على تكيفها مع البيئة التي تعيش بها هي المواد الكيميائية التي تفرزها والتي تتكون من البروتينات التي تساعد على هضم الأغذية الموجودة حولها.
  • وتختلف أساليب حركة البكتيريا طبقًا لنوع البكتيريا نفسها، فمنها ما يتحرك بالارتعاش، ومنها ما يتحرك بشكل منزلق، ومنها ما تعتمد على الأسواط التي تمتلكها لتتحرك بحرية في البيئة السائلة.
  • وتُعد البكتيريا مُسببة للأمراض المُعدية عندما تتحد مع الأحياء في علاقة طفيلية، حيث ينتج عنها إصابة الإنسان بأمراض قد تؤدي إلى الوفاة، ومن تلك الأمراض السُل، الجذام، الكوليرا.
  • ولا تقتصر الإصابة بتلك الأمراض على الإنسان فقط؛ بل تمتد لتشمل حيوانات المزارع والتي تصيبها بأمراض خبيثة مثل التهاب الثدي والجمرة الخبيثة، فضلًا عن إصابة النباتات بأمراض مثل بقع الأوراق.
  • وفيما يخص تغذية البكتيريا فهي تتم من خلال إحدى الطريقتين، الأولى وهي امتصاصها للمواد العضوية الميتة مثل اللحم المتحلل.
  • أما الطريقة الثانية فهي عن طريق البناء الضوئي مثل إنتاج الأكسجين من خلال البكتيريا الزرقاء، أو التمثيل الكيميائي والذي يحدث باستخدام ثاني أكسيد الكربون والماء ومواد كيميائية مثل الكبريت والنيتروجين.

مكونات البكتيريا

كما سبق وأن ذكرنا؛ فالبكتيريا كائن حي وحيد الخلية، وتتكون الخلية في البكتيريا مما يلي:

  • الجدار الخلوي: وهو الغلاف الخارجي للخلية البكتيرية والذي يمنحها شكلها ويوفر لها الحماية.
  • الأسواط: وهو عبارة عن بروز تستعين به الخلية في الحركة، ويتخذ شكل السوط.
  • السيتوبلازم: وهو عبارة عن مادة تشبه الهلام يدخل في تركيبها مجموعة من المكونات وهي الماء وعضيات الخلية والأملاح والجزيئات العضوية والإنزيمات.
  • البلازميدات: وهي عبارة عن حلقات دائرية للحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين وتحمل الجينات.
  • الغشاء البلازمي: وهو الغلاف الذي يغطي السيتوبلازم ويعمل على تنظيم المواد التي تمر من وإلى الخلية.
  • منطقة النوواني: وهي أحد أجزاء السيتوبلازم بها جزئ الحمض النوي الريبوزي منقوص الأكسجين.
  • الريبوسومات: ومن خلالها يتم إنتاج البروتين في الخلية.

أنواع البكتيريا

أما عن أنواع البكتيريا فهي كما يلي:

البكتيريا العصوية

  • وتتواجد البكتيريا العصوية في مجموعات لتشكل سلاسل مترابطة، أو تتواجد بشكل منفرد، وشكلها يشبه النقانق.
  • وتصيب تلك البكتيريا الإنسان بأمراض مثل الجمرة الخبيثة أو الإسهال أو الدفتيريا.
  • ويُصاب الإنسان بتلك البكتيريا نتيجة تناوله طعامًا أو شرابًا ملوثين بها.

البكتيريا المكورة

  • تحدد الظروف البيئية والبكتيرية التي تحيط بالبكتيريا المكورة أشكال تواجدها سواء على هيئة مجموعات تكوّن عناقيد أو سلاسل، أو تواجدها بشكل فردي.
  • أما شكل البكتيريا المكورة فهو بيضاوي دائري، ولهذا سُميت بهذا الاسم.
  • وحول الأمراض التي تسببها البكتيريا المكورة فهي متعددة ومنها الالتهاب الرئوي، التهاب السحايا، الحمى القزمية، الدمامل.

البكتيريا الملتوية

  • وهي عبارة عن بكتيريا طويلة ورفيعة تتخذ شكلًا دائريًا، وتتميز بمرونتها التي تمكنها من التحرك بشكل دائري في الأنسجة التي تبطنها البيئات اللزجة أو المخاط.
  • ومن الأمراض التي تسببها البكتيريا الملتوية مرض اللايم ومرض الزهري وغيرها من الأمراض.

البكتيريا الحلزونية

  • وللبكتيريا الحلزونية شكل حلزوني صلب، وهذا هو سبب تسميتها بهذا الاسم.
  • وهناك أمراض تسببها تلك البكتيريا مثل قرحة المعدة أو الإسهال.
  • وتصل البكتيريا الحلزونية للإنسان عن طريق الطعام الملوث بها.

بكتيريا الضمة

  • تعيش بكتيريا الضمة في مختلف أنواع المياه، وتتميز بشكلها الحلزوني.
  • تستخدم بكتيريا الضمة سوطًا واحدًا للتحرك بشكل اندفاعي، حيث أن هيكلها الخارجي يشبه السوط.
  • ويُعد مرض الكوليرا من أبرز الأمراض التي تسببها بكتيريا الضمة.

طرق تكاثر البكتيريا

هناك أكثر من طريقة تتكاثر من خلالها البكتيريا وهي:

  • التبرعم: فعلى جزء من أجزاء الخلية الأم يتكوّن برعم صغير ينمو ثم ينفصل عن الخلية الأم عندما يتساوى حجمه مع حجمها.
  • الانشطار الثنائي: وهي الطريقة الأكثر شيوعًا في التكاثر عند البكتيريا، حيث تنسخ البكتيريا جميع مكوناتها ثم تنقلها إلى اتجاه آخر فيها، وحتى تفصل بين تلك المكونات تعمل على إنشاء جدار في المنتصف حتى يبتعد كل نصف عن الآخر، فتتكوّن بكتيريا جديدة تطابق البكتيريا الأم.
  • إعادة التركيب البكتيري: فعن طريق تلك الطريقة تنقل البكتيريا الجينات بين خلاياها وذلك لإحداث تغييرات في تلك الجينات، وهناك ثلاثة طرق يتم استخدام واحدة منهما لإتمام عملية إعادة التركيب البكتيري وهي:
    • التنبيغ: حيث يصيب البكتيريا فيروس العاثية، وبالتالي يحدث تبادل للحمض النووي.
    • التحول: فبعض أنواع البكتيريا تستطيع أخذ الحمض النووي من بيئتها وبالتحديد من الخلايا البكتيرية الميتة، وخلال عملية التحول ترتبط البكتيريا بالحمض النووي وتستخدم غشاء خليتها في نقل هذا الحمض، فيحدث اتحاد بين الحمض النووي الخاص بالخلية البكتيرية مع الحمض النووي الجديد.
    • الاقتران: فبعض أنواع البكتيريا تستطيع نقل بعض جيناتها إلى خلية بكتيرية أخرى من خلال أنبوب بروتيني يُطلق عليه الأشعار البكتيرية.

البكتيريا PDF

  • للإطلاع على بحث عن البكتيريا بصيغة PDF اضغط على هذا الرابط.

بحث عن البكتيريا doc

  • للإطلاع على بحث عن البكتيريا بصيغة Doc اضغط على هذا الرابط.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي عرضنا لكم من خلاله بحث عن البكتيريا في علم الاحياء، والذي أوضحنا من خلاله تعريف البكتيريا وأنواعها وطرق تكاثرها ومعلومات عنها، تابعوا المزيد من المقالات على المواضيع العربية الشاملة.

المراجع

للمزيد يمكن الإطلاع على:

  • تقرير عن البكتيريا وأنواعها وأضرارها
  • تتكاثر البكتيريا عن طريق
  • بحث عن البكتريا
  • بحث عن البكتيريا doc