القسم الطبي

يستخدم المسعفين الكرسي في نقالة المصاب في حالة إذا كان المصاب

يستخدم المسعفين الكرسي في نقالة المصاب في حالة إذا كان المصاب

إذا كان المصاب ثقيلًا جدًا بحيث لا يستطيع المسعفون حمله، يتم استخدام كرسي متحرك لتحريكه بحيث يتم تقريب وضع الوقوف بالقرب من المريض ووضعه على كرسي نقالة حتى يحدث نوع من التعادل في توزيع وزن جسمه.

  • تقدم الإسعاف وسائل النقل الطبي للمرضى في الحالات غير الطارئة، والتي تشمل أولئك الذين يحتاجون إلى التنقل بين مرافق الرعاية الصحية.
  • هناك الكثير من الطرق التي يتم اتباعها عندما يتم نقل المريض من مكانه إلى المستشفى وهذا الأمر يتطلب استخدام الكثير من المعدات والأدوات التي لا بد أن يكون مستخدموها على دراية كاملة بها.
  • تمر مرحلة نقل المريض بعدة أمور بداية من نقله من موضعه أو مكان إصابته ووضعه داخل سيارة الإسعاف ونقله للطوارئ بأقرب مستشفى.
  • هناك بعض الحالات يجب على المريض توخي الحذر وعدم التسرع في نقل المريض خوفا من حدوث أي مضاعفات.
  •  لا بد من الاستعانة بالمسعفين في حالة نقل المريض من السرير أو الأرض إلى سيارة الإسعاف بشرط أن تكون النقالة قريبة من المريض.
  • وأن تكون خشية.
  • ألا تكون مسافة حمله بدون نقالة طويلة جدًا، مما قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

نصائح حول كيفية نقل المصاب

  • تتعدد طرق حمل ونقل الشخص المصاب من قبل المسعف، ولكن غالبًا ما يقوم هؤلاء الأشخاص بحركات خاطئة من خلال استخدامهم السيئ للهيكل العظمي والعضلات، وهذا يضر كلاً من المصاب والشخص الذي يحمله.
  • لا بد من معرفة كل ما يتعلق حول نقل مريض من موضع إصابته حتى يصل للمستشفى في سيارة إسعاف والأمر ليس سهلاً، لذلك لابد من توافر وعي كامل بالموضوع.
  •  قد تتطلب عملية نقل المريض أكثر من شخص من أجل القيام بعملية نقله، وقد يقوم المسعفون بربط أيديهم بحيث تتشابك مع بعضها البعض من أجل تسهيل حركة المريض.
  • هناك مجموعة من المبادئ المتبعة  لضمان سلامة الحمل وعملية النقل للمسعفين والمصابين في نفس الوقت.
  • يجب وضع المصاب بهدوء على النقالة في وضع الانتظار المناسب لإصابته، حيث يتم وضعه في الجانب السليم بدلاً من الجانب المتضرر، وإذا لزم الأمر يتم لفه في بطانية للحفاظ على دفء جسده.
  • في بعض الأحيان يجب ربط المصاب على نقالة بشكل غير متساوي، ويتم التوصيل إما بحبل طويل أو أشرطة من القماش.
  • لا بد من حمل المصاب بطريقة واعية وجيدة  وأثناء عملية النقل يقوم المسعف بوضع يديه تحت رأس المريض وكتفيه  في حين أن المسعف الآخر يقوم بالتحكم في المريض ومسمكة من خلال الحزام بيده من حزامه بيد والأخرى بقطعة قماش ملفوفة حوله.

كرسى نقل مريض

  • عند استخدام الكرسي لنقل المريض يتم تنفيذه من قبل اثنين من المسعفين يمسك كل منهما معصم الآخر الأيسر بيده اليمنى، ويجلس عليه المصاب على شكل كرسي، ويستقر على عنق المسعف بذراعيه.
  • لا بد أن يكون المسعف متأكداً من أن المريض لا يوجد به أي إصابات تتعلق بالعمود الفقري أو العنقي، وحينها يتم حمل المريض مستلقياً على ظهره.
  • لا بد أن يكون عدد المسعفين كافياً لا يقل عن ثلاثة، وإذا زاد عن ذلك يكون أفضل بالفعل.
  • لا بد أن يضمن المسعف الوضع الملائم والذي يريح المصاب بعد وضعه على المحمل، لأن ظروف النقل السيئة قد تزيد من خطورة الموقف.
  • يجب على المسعف أن يكون مترقباً لوضع المريض، ويراقب باستمرار الوظائف الحيوية للمصاب للتدخل السريع في حالة حدوث أي طارئ.
  • عندما يكون المسعف مع المصاب في سيارة الإسعاف، يجب على المسعف أن يسعف المصاب في مكانه جيداً كما يجب أن يتخذ لنفسه وضعية ثابتة، لأن سرعة السيارة قد تتسبب في تحرك المصاب.
  • عند تسليم المسعف المصاب للطبيب أو المستشفى يقوم بشرح ملابسات الحادث وظروفه للطبيب ويشرح حالة المصاب والإسعافات الأولية التي قدمها له.
  • تجنب اهتزاز أو ضرب المريض.
  • يجب نقل المريض من الموقع في أسرع وقت ممكن، مع مراعاة السلامة والاستقرار، وأحيانًا يجب قيادة سيارة الإسعاف ببطء مع التضحية من أجل الراحة والأمان.

طريقة نقل المريض بالكرسي

يتم اللجوء إلى كرسي الإسعاف في حالة نقل مريض ذو وزن ثقيل ولا يمكن للمسعفين حمله، كما تستخدم هذه الطريقة مع المرضى المصابين بالشلل، وهي مفيدة أيضًا في نقل المريض على سلالم حلزونية.

  • تتم تلك العملية عن طريق رفع رجل المصاب، ووضع وسادة المقعد أسفل المريض، ثم سحب المريض بعناية إلى مقعد الكرسي ورفع الكرسي.
  • لا بد أن يكون المريض في وضع طبيعي كما لو كان جالسًا على الكرسي، ويحمل المسعفون الكرسي إما من الأمام والخلف أو من الجانبين.
  • لا بد أن يكون الفريق المتخصص في عمليات النقل على دراية كاملة بكافة الأمور ومتخصص ولديه خبرات في نقل المصابين وخاصًة الحالات الحرجة ولا بد من تواجد روح الفريق الواحد والتنسيق فيما بينهم بشكل جيد

انواع النقالات واستعمالها

هناك أكثر من نوع من حيث نقالات نقل المصابين والمرضى وسنتعرف عليها بالتفصيل خلال السطور التالي:

النقّالة المألوفة

النقّالة المألوفة هي تلك الموجودة في سيارة الإسعاف، والتي تحتوي على عجلات بارتفاع ثابت أو متحرك، وبها لوحات جانبية لتثبيت المريض، وفرشة مريحة، وأحيانًا ألواح خشبية لتوفير سطح صلب في حالة الحاجة إلى الإنعاش القلبي الرئوي.

النقالة المفتوحة

  • النقالة مفتوحة من المنتصف قد تكون مقبولة في بعض الحالات، لكن يصعب إدخالها تحت جسم المريض تتمثل إحدى مزايا هذه النقالات في أنها صلبة، ولها قبضة قوية.
  • ويمكن طيها بسهولة وعند استخدامه، يتم تقسيمه طوليًا إلى قسمين، بحيث يتم وضع كل جزء تحت جانب واحد من الشخص المصاب.

سلة ستوك

  • سلة ستوك يتم اللجوء لها في الحالات الصعبة أو في المناطق التي تتسم بأنها بين الأنقاض أو المرتفعات، وتستخدم بشكل كبير في في حالات كسور الساقين.
  • ومن مميزات هذه السلة أنها تعمل على تحريك الجسم بشكل سليم، ويمكن استخدامها في نقل المصابين لأنها تحتوي على لوح خشبي.

النقالة المطوية

  • النقالة المطوية وهي من أكثر الطرق شيوعًا مصنوعة من الألمنيوم، ويمكن طي عجلاتها، ويمكن إنزالها إلى مستوى الأرض، وتوضع عليها قطعة من القماش المشمع وتستخدم نقالة ثانية في وقت الحاجة لنقل أكثر من مصاب.
  • نقالة الجيش يمكن طيها وأكثر ما يميزها أنها تستخدم في حالات الطوارئ في المناطق المنكوبة، وتستخدم لمن يعانون من كسور العمود الفقري  أو لنقل المصابين بالشلل، وأحيانًا تستخدم لنقل أي مصاب، وهي وسيلة جيدة لنقل المصابين بشكل عام.

طرق نقل المصاب

  • نقل المصاب عن طريق شخص واحد، وفي حال تعرض حياة المصاب للخطر، ولا يوجد شخص آخر يساعده.
  • طريقة حقيبة الظهر وبهذه الطريقة، يتمركز المصاب مستلقياً بشكل مستعرض على المسعف، ويتم تثبيت ذراعي الضحية على أكتاف المسعف.
  • يقوم المسعف بشد المريض على ظهره وهو نائم على السرير، ويتم إخراجه من المبنى سواء بسحبه على حرام أو شدة من ملابسه، وهذه طريقة ممتازة لنقل المصاب.
  • في حالة السلم، سيكون المسعف قادرًا على القيام بأعمال احتضان رأس المصاب بين ذراعي ضابط الإسعاف، وكفاه تحت أكتاف الضحية، وبعد ذلك يقوم المسعف بسحب الضحية إلى أقرب مكان ممكن يكون في سوى السلم.
  • إن عملية نقل المصاب بشكل يدوي تندرج تحت أصعب أنواع النقل أينما كان العدد فهي صعبة للغاية وخطرة ولذا يفضل أن تكون مسافة النقل قصيرة.